random
أخبار متنوعة

هل تعرف ما هو الذكاء الاجتماعي ؟

الصفحة الرئيسية

هل تعرف ما هو  الذكاء الاجتماعي؟ يعرّف الذكاء الاجتماعي بقدرة الشخص على أن يتواصل مع الآخرين، وأن يبني علاقات متينة معهم أساسها الالتزام والمحبة، معتمداً على مهاراته بالحوار والتعبير والاستماع والتواصل..، فهذا الذكاء يتكّون من خلال فهم الانسان لذاته، ومن مدى القدرة التي يمتلكها للسيطرة على عواطفه، وهذا ما يجعل الذكاء الاجتماعي مرتبط بشكل وثيق بالذكاء العاطفي.

وبذلك نجد أن هذا النوع من الذكاء يظهر عبر قدرة الانسان على إدارة وفهم جميع الأشخاص رجالاً أو نساءً، كباراً أو صغاراً، والتصرف بشكل حكيم بإطار العلاقات الانسانية، وهو ذكاء مكتسب وليس فطري، فالأشخاص لا يولدون ولديهم ذكاء اجتماعي، إنما يكتسبون عبر سنوات حياتهم مهارات معينة تنمي من ذكائهم الاجتماعي.



هل تعرف ما هو  الذكاء الاجتماعي ؟


 

هل تعرف ما هي فوائد الذكاء الاجتماعي:

تتعدد فوائد الذكاء الاجتماعي على الشخص، ومن أبرز هذه الفوائد:

إن علاقات الانسان الاجتماعية المتماسكة تنعكس بشكل إيجابي على كافة مجالات حياته، ويظهر ذلك بصورة واضحة على العائلة والمحيط والعمل.

إن علاقات الانسان القوية تجنبه الشعور بالاكتئاب أو التعب وكافة الأمراض التي قد يكون سببها الاحساس بالوحدة.

تزداد قدرة الجسم على مكافحة الأمراض ويتحسن  نشاط الجهاز المناعي. 


المهارات الأساسية في الذكاء الاجتماعي:

هناك عدة مهارات من الضروري أن يمتلكها الانسان ليكون ذكي اجتماعياً ومن أبرزها:

مهارة الحوار والتحدث:

من أهم مهارات الذكاء الاجتماعي القدرة على الحوار البنّاء، والتحدث بأسلوب مقنع وممتع ومهذب، وهذا ما يجعل الجميع يستمتعون الى حديث هذا الشخص بكل اهتمام وانصات.

الاستماع الجيد:

إن الانسان الذكي اجتماعياً لا يقاطع الآخرين ويزعجهم أثناء حديثهم، بل يصغي اليهم بكل اهتمام، وهذا ما يشعرهم بالرضى والراحة عند التواصل والحديث معه.

يتجنب الجدال:

قد لا يكون الانسان الذكي اجتماعياً مقتنعاً بحديث الآخرين وبوجهات نظرهم، لأنها قد تخالف معتقداته وآراءه الشخصية، لكنه لا يتجادل عندها مع الآخر، بل يتجنب الجدال ويحاول توجيه الحديث الى مكان آخر.

المعرفة التامة للمعايير والعادات الاجتماعية:

حتى تكون من الاشخاص الذين يمتلكون الذكاء الاجتماعي عليك أن تحسن التعامل مع المواقف الاجتماعية المختلفة، سواء كانت من المواقف التي تحتاج تعامل بشكل رسمي أو شكل غير رسمي، فمعرفة القواعد الاجتماعية للبيئة التي يعيش فيها الشخص، والتعامل وفقها من أبرز سمات الذكي اجتماعياً.

الاحساس بالآخرين:

وهي من ابرز سمات الانسان الذكي اجتماعياً، فهو يفهم الآخرين ويشعر بهم وبهمومهم وبما يريدون الوصول اليه، وهذا ما يساعده على تقديم يد العون لهم، لتخطي أحزانهم ومشاكلهم.

الكفاءة الاجتماعية: 

للشخص الذكي اجتماعياً قدرة كبيرة على التعامل مع جميع الأشخاص مهما كان جنسهم أو عمرهم، وهذا يترك انعكاس ايجابي على ثقته بنفسه، في نفس الوقت الذي يترك انطباع جيد لدى الآخرين دون أن يحتاج لأي تصنّع.

كيف تستطيع أن تطور ذكاءك الاجتماعي ؟

إن الذكاء الاجتماعي وكما ذكرنا ليس فطرياً بل مكتسباً، وبالتالي فهناك عدة أساليب يمكن اعتمادها لتحسين مهارات الذكاء الاجتماعي ومنها:

احترام الآخرين:

إذا أردت أن تطور من ذكائك الاجتماعي فعليك أن تتجنب اطلاق أية أحكام مسبقة على الآخرين، فالأحكام المسبقة تدفع الانسان للتعامل مع الآخر وفق الصورة المرسومة في ذهنه عنه، وهذا أمر خاطئ، فاحرصوا على الانفتاح على الآخر وتقبل أفكاره واحترامها.

تطوير الذكاء العاطفي:

إن الذكاء العاطفي وكما ذكرنا مرتبط بشكل وثيق بالذكاء الاجتماعي، فكلما فهم الانسان مشاعره الخاصة وتمكّن من ضبطها كلما زادت قدرته على ان يفهم مشاعر الآخرين كذلك، وكلما امتلك قدرة أكبر على ضبط مشاعره السلبية أمام الآخرين مما يساعده على تطوير علاقته الاجتماعية معهم.

حاول أن تضع نفسك مكان الآخر:

عندما تكون في اي موقف مع الآخرين حاول ان تضع نفسك مكانهم، وأن تحاول فهم ما يفكرون به وما يعانونه من قيود وصعوبات، فهذا سيساعدك على أن تفهم الخلفية الاجتماعية للآخرين، وبالتالي التعاطف معهم وتفهمهم والتواصل الجيد معهم.

ومن الأمور الأخرى الضرورية في تطوير مهارات الذكاء الاجتماعي، تدريب النفس على الاستماع الجيد للآخرين، واحترام ثقافاتهم ومعتقداتهم الشخصية المختلفة، وتقدير اهتمام الأشخاص لك، وامتلاك القدرة على حل الخلافات.


وبذلك نكون قد حاولنا تقديم إجابة متكاملة عن سؤال مقالنا لهذا اليوم وهو هل تعرف ما هو الذكاء الاجتماعي ؟ وما هي فوائده ومهاراته وكيفية تطويره ؟. 


google-playkhamsatmostaqltradent