هل تعرف, كيف تختار تخصصك الجامعي؟

هل تعرف كيف تختار تخصصك الجامعي؟ إن اختيار الشخص لتخصصه الجامعي احد أهم الخيارات التي يأخذها في حياته، مع العلم أن هذا الاختيار يأتي  في وقت مبكر من حياة الانسان، وهو في بداية شبابه قد انهى المرحلة الثانوية تواً، فيجد نفسه أمام مفترق طرق، يحتاج منه الى قرار قد يتوقف عليه مسار حياته المستقبلية.

ونتيجة لعدم اختيار الطالب لتخصصه بالشكل الصحيح، نجده في الكثير من الأحيان يقوم بتغيير تخصصه الجامعي أثناء الدراسة الجامعية، مع ما يؤديه هذا الأمر الى خسارته لسنوات من حياته دون جدوى.

وامام التنوع الكبير في الجامعات والتخصصات الموجودة فيها، فسنحاول مساعدتك لتعرف كيف تختار تخصصك الجامعي، وذلك من خلال اتباع منهجية سليمة يمكن من خلالها ازالة حيرة الطالب، وتوجيه اختياره بالشكل السليم. 

 

هل تعرف كيف تختار تخصصك الجامعي؟

أهم العوامل التي تؤثر في اختيار التخصص الجامعي:

إن العوامل المؤثرة في اختيار الطالب التخصص الجامعي متداخلة ومتنوعة ومنها: ميول الطالب وقدراته واستعداداته والأهداف التي يسعى اليها، والقيم التي يحملها الشخص وسوق العمل الذي ينوي دخوله بعد التخرج وغيرها من العوامل الكثيرة، ولكن في نفس الوقت عليك ان تختار تخصصك الجامعي ضمن الظروف الكثيرة التي تؤثر على الاختيار ومنها علامات المرحلة الثانوية وما تسمح به من تخصصات معينة، كما أن الوضع الاجتماعي أو الاقتصادي له تأثيرات كبيرة على الاختيار، وخصوصاً أن بعض التخصصات تحتاج الى تكاليف يصعب على بعض الطلاب تغطية مصاريفها.

وبالتالي فإن الطالب الذي يبحث عن اختيار سليم عليه أن يوائم بين مختلف هذه العوامل والظروف، ليكون اختياره سليم، ويساعده على النجاح والتميز في مستقبله.

هل تعرف كيف تختار تخصصك الجامعي:

يمكن الاعتماد على عدد من الخطوات واتباعها من قبل الطالب ليحسن اختيار ما يناسبه من تخصص جامعي ومنها:

تحديد الاهداف الخاصة بالطالب:

من المهم ان يحدد الطالب ما هو هدفه في المستقبل لا ما يريده الآخرون، فعلى الرغم من أهمية رأي الاهل الذين يملكون خبرة اكبر في الحياة، ولكن من الضروري أن يدرس الطالب ما يميل اليه ويحبه، فهذا سيساعده كثيراً على النجاح في الحياة الدراسية حالياً والحياة العملية لاحقاً.

اختار التخصص الذي تهتم به لا الذي تشعر تجاهه بالشغف:

إن الشغف الحقيقي يمكن أن يكتشفه الطالب بعد أن يتبع ميوله واهتماماته، التي ستوصله خطوة فخطوة الى الشغف الحقيقي تجاه التخصص الجامعي الذي يدرسه.

الاختيار الواقعي:

لا يكفي ان تختار تخصصك الجامعي من خلال ميولك واهتماماتك ودوافعك فقط، فمن الضروري للغاية قياس أهمية هذا التخصص بشكل واقعي، لترى ما فائدة دراسة هذا التخصص من الناحية التطبيقية والعملية، وما يمكن أن تكون فوائد دراسته المستقبلية وخصوصاً على صعيد سوق العمل.

المرونة وحسن الاختيار:

على الطالب بعد أن يختار التخصص الجامعي أن يتأكد من حسن اختياره، فإذا شعر أن اختياره غير مناسب بسبب الظروف الشخصية او الامكانيات الفكرية أو المادية أو غيرها من العوامل، فالأفضل تعديل التخصص الى التخصص المناسب بأسرع وقت ممكن لكي لا يخسر المزيد من الوقت أو السنوات، فاكتشاف الجانب الذي يمكن الابداع فيه هو امر أساسي في اختيار تخصصك الجامعي.

الاستماع الى النصائح المفيدة من الآخرين:

على الرغم من أن الطالب يجب ان يلجأ في نهاية الامر الى قراره الشخصي، ولكن وفي الوقت نفسه من الضروري الاستماع الى آراء الآخرين، والحصول على نصائحهم التي قد تكون مفيدة في الكثير من الأحيان، وأكثر من يمكنه تقديم النصائح المفيدة هم الاهل، أو الأشخاص الذين درسوا او يدرسون في نفس التخصص الجامعي الذي ينوي الطالب التسجيل فيه، وذلك من خلال سؤال هؤلاء الأشخاص عن طبيعة الدراسة بهذا المجال العلمي والمستقبل الذي يمكن ان ينتظر الخريج منه.


كيف تختار تخصصك الجامعي 

يبحث الجميع عن إجابة سؤال كيف تختار تخصصك الجامعي حيث توجد مجموعة من العوامل التي يجب أن يتطرق إليها الطالب قبل اختيار التخصص، تلك العوامل هي:

  • السعادة الوظيفة: يجب على الطالب دراسة تخصص يضمن للطالب وظيفة محددة يحبها الطالب أو يضمن من خلالها دراسة متقدمة، من المهم الحصول على فصلين دراسيين للتخصص أو فصل دراسي.

  • الإمكانيات المكتسبة: من المهم أن يمنح التخصص الطالب مستقبل جيد، توجد عدد من الكليات تؤمن راتب للطالب عند دراسة تخصص معين، يوجد عدد من الطلاب يدرسون التخصصات التي تقدم رواتب عالية.

  • استكشاف الاهتمامات: تقوم عدد من الجامعات بإعطاء الطالب فرصة معرفة المواد الدراسية الخاصة بكل تخصص وفرص العمل أيضًا، من المهم أن يقوم الطالب بالتدرب داخل عدد من المؤسسات أيضًا حتى يكون قادرًا على التعرف على مهاراته وقدراته وبالتالي اختيار التخصص الذي يناسب مهارته.

  • الدخول لسوق العمل: يفضل عدد كبير من الطلاب أن يختار تخصص يستطيع من خلاله البدء في العمل عقب التخرج بصورة سريعة أو أثناء الدراسة.

موقع اختيار التخصص الجامعي 2020

عقب الحصول على إجابة سؤال كيف تختار تخصصك الجامعي يقوم الطالب بالبحث عن موقع يستطيع من خلاله اختيار التخصص المناسب له.


تقوم كل دولة بتوفير موقع لطلابها من أجل تسجيل التخصص الذي قاموا باختياره، ويقوم جميع الطلاب باستخدام هذا الموقع من أجل إدخال تخصصهم.


من المواقع المستخدمة في هذا الأمر موقع أختر تخصصك والذي يقوم الطلبة القاطنين داخل البلاد أو خارجها بالدخول إليه وملأ كافة المعلومات المطلوبة من أجل اختيار التخصص.


يقوم الموقع بتقديم خريطة للطلاب يستطيع من خلالها معرفة طريقة ملأ استمارة التخصص، كما يمنح الطالب عدد من المعلومات عن مختلف أنواع التخصصات.


يمتلك الموقع فلم يتم من خلاله توضيح المراحل والمواد التي يتضمنها كل تخصص وما يمر به الطالب عند البدء في الدراسة إلى أن ينتهي منها وأيضًا فرص العمل المتاحة.

دورة كيف تختار تخصصك الجامعي

الهدف من دورة كيف تختار تخصصك الجامعي هي تعريف الطالبات والطلبة في المرحلة الأخيرة من البكالوريا طريقة اختيار التخصص الجامعي المناسب بقدراتهم ومهاراتهم.


حيث أن هذا القرار من القرارات المهمة التي سوف يكون لها دور في تشكيل حياتهم القادمة من جوانب مختلفة، كما يهدف أيضًا إلى تعريفهم بالاساليب الحديثة والصحيحة التي يجب اتباعها عند اتخاذ القرارات.


تمنح الدورة الطلاب مجموعة من المعلومات عن عدد كبير من التخصصات والمهن التي تتوفر لتلك التخصصات الجامعية على أرض الواقع بالإضافة إلى الرواتب.


تأتي تلك الدورة بكل ما يهم الطلاب حرصًا على منحهم مستقبل أقوى وجعلهم أشخاص منجزين قادرين على بناء أنفسهم بطريقة صحيحة.

برامج تساعد على اختيار التخصص

تم إطلاق عدد من البرامج التي تساعد طلاب مرحلة البكالوريا في الحصول على إجابة لسؤال كيف تختار تخصصك الجامعي، من تلك البرامج ما يلي:

برنامج Find My Major

يتم استخدام هذا التطبيق من أجل الحصول على التخصص المناسب، ويتم هذا الأمر عن طريق طرح البرنامج عدد من الأسئلة على الطالب وتبعًا للإجابة التي يقدمها الطالب يقدم له البرنامج التخصص الجامعي الأنسب له.


يعتمد هذا التطبيق على معرفة طريقة تفكير الطالب من خلال الأجوبة التي يقدمها وبالتالي يمنحه ما يناسبه من تخصصات.


على الرغم من إعطاء البرنامج نتيجة للطالب إلا أنها ليست بالقرار النهائي فمن الممكن عدم اعتماد الطالب تلك النتيجة والتسجيل في تخصص اخر.


يتم الحصول على التطبيق من خلال المتاجر الإلكترونية كما المتجر الخاص لجوالات الآيفون ويأتي هذا بصورة مجانية دون تقديم مقابل مادي.

تخصصات جامعية لها مستقبل للبنات

تقوم الطالبات بالبحث عن إجابة لسؤال كيف تختار تخصصك الجامعي بشكل أكبر من الطلاب الشباب حيث أنه ليس من السهل الحصول على وظيفة، ومن أفضل تخصصات البنات الآتي:

  • الفنون الإبداعية: هذا التخصص يشمل الموسيقى وتصاميم الجرافيك، وتمتلك الفتيات قدرة كبيرة في تلك المجالات حيث يمتلكون حس فني كبير ومتنوع.

  • الإتصالات: على الرغم من أن ذلك المجال لا يوجد الكثير من الفتيات به إلا أنهم استطاعوا أن يثبتوا قدرتهم التقنية داخل ذلك المجال، وهذا المجال يوفر راتب مرتفع للفتيات والشبان أيضًا.

  • الهندسية المعمارية: تخصصات الهندسة كما هندسة البترول أو هندسة البتروكيماويات تناسب الشباب أكثر ولكن تخصص الهندسة المعمارية يناسب الفتيات بشكل كبير حيث أنها لا تتطلب مهام شاقة.

  • الهندسة الزراعية: تلك الوظيفة من الوظائف التي تمنح الفتاة أجراً مرتفع ومجال متميز في حال كانت تفهم تلك الوظيفة بدرجة كبيرة.

تخصصات الجامعة في السعودية

كيف تختار تخصصك الجامعي واحد من أهم الأمور التي تحرص المملكة على منح الطالبة إجابة وافية عنه، وتتمثل التخصصات داخل الجامعة السعودية في الآتي:

  • القطاع الخاص بتقنية المعلومات:

  1. تخصص هندسة الكمبيوتر.

  2. تخصص الهندسة الإلكترونية.

  3. تخصص علوم الكمبيوتر.

  4. تخصص الهندسة الميكانيكية.

  5. تخصص علوم وبرمجة الكمبيوتر.

  6. تخصص أمن المعلومات.

  7. تخصص دبلوم شبكات الحاسب.

  • قطاع التجزئة: 

  1. تخصص إدارة الأعمال.

  2. تخصص الاقتصاد.

  3. تخصص المالية.

  4. الشريعة والقانون والقانون التجاري.

  5. دبلوم التسويق.

  6. دبلوم إدارة المبيعات.

  • القطاع المالي:

  1. تخصص الاقتصاد الإسلامي.

  2. تخصص المالية.

  3. تخصص الاقتصاد.

  4. تخصص التمويل والاستثمار.

  5. تخصص العلوم.

  6. تخصص الرياضيات المالية.

  • النقل والإمد:

  1. تخصص الموانئ والنقل البحري.

  2. تخصص إدارة الأعمال.

  3. تخصص دبلوم سلاسل الإمداد والتموين.

  4. تخصص إدارة اللوجستيات وسلاسل الإمداد.

  • القطاع التعليمي:

  1. تخصص الإدارة التربوية.

  • قطاع التعدين:

  1. تخصص هندسة التعدين.

  2. تخصص الجيولوجيا.

  3. تخصص فيزياء الأرض.

  4. دبلوم التعدين.

  • قطاع الرياضة والسياحة:

  1. تخصص السياحة.

  2. تخصص الفندقة.

  3. تخصص التدريب الرياضي.

أفضل التخصصات الجامعية

 تختلف أفضلية التخصصات الجامعية تبعًا لميول الطالب وقدراته، وتتمثل أفضل التخصصات الجامعية بشكل عام في الآتي:

  • الطب البشري: تخصص الطب من التخصصات المطلوبة داخل كافة البلدان والتي لا يمكن الاستغناء عنها، ولذلك فإن الدول التي تعاني من نقص في هذا التخصص تتعرض لظروف صعبة.

  • تخصص الهندسة: هذا التخصص من التخصصات المطلوبة بشكل كبير أيضًا خاصة الهندسة المعمارية، كما توجد بعض الدول التي تحتاج إلى تخصصات أخرى بشدة كما هندسة البترول وغيرها.

  • تخصص الحقوق: هذا التخصص من التخصصات التي لا يمكن الاستغناء عنها داخل أي دولة أيضًا حيث لا يخلو أي مكان من الأحداث التي تحتاج إلى المحامين.

  • تخصص التجارة وإدارة الأعمال: لا يقوم اقتصاد أي بلد والذي هو عصب من أعصاب قيامها إلا من خلال رجال الأعمال والتجار الذين يملكون قدرة وخبرة عالية، ولذلك من المهم الحصول على إجابة سؤال كيف تختار تخصصك الجامعي قبل البدء في دراسة أي تخصص.

التخصصات الجامعية للقسم العلمي

يستطيع دارس القسم العلمي أن يلتحق بأي تخصص يرغب به وهذا تبعًا للعلامات التي حصل عليها وما إذا كانت تناسب التخصص الذي يرغب به، كيف تختار تخصصك الجامعي من الأمور المهمة قبل البدء في الدراسة، وتلك التخصصات هي:

  • الطب البشري.

  • طب الأطفال.

  • تخصص العلوم الزراعية.

  • تخصص الاقتصاد والعلوم السياسية.

  • تخصص الفنون.

  • تخصص الهندسة.

  • تخصص هندسة الحاسبات والمعلومات.

  • تخصص الحقوق.

  • تخصص العلوم الإنسانية والاجتماعية.

  • تخصص العلوم.


وفي الختام نأمل ان نكون قد قدمنا لكم ما تحتاجونه من معلومات عن سؤالنا في هذا المقال وهو هل تعرف كيف تختار تخصصك الجامعي

google-playkhamsatmostaqltradent