هل تعرف, كيف تفكر خارج الصندوق؟

الصفحة الرئيسية

هل تعرف كيف تفكر خارج الصندوق؟ إن مصطلح "التفكير خارج الصندوق" من المصطلحات التي نسمعها بكثرة، والتي يقصد بها تفكير الشخص الذي تواجهه مشكلة ما بأن المشكلة تمس شخص آخر، ولا علاقة له هو بالأمر، فيفكر في الحلول بشكل عقلاني دون أية ضغوط او اعتبارات خاصة، ويخرج بحلول إبداعية للمشاكل التي يتعرض لها.


وهذه الطريقة تستطيع في كثير من الأحيان إيجاد الحلول المناسبة وتحقيق السعادة للشخص، الذي يجد  حلول إبداعية غير تقليدية، لأنه بدأ التفكير بأسلوب مختلف منطقي وعقلاني.


ومن جهة أخرى نجد ان الأشخاص الذين يكون تفكيرهم داخل الصندوق هم أشخاص روتينيون، وفي الكثير من الأحيان ينتظرون الآخر ليأتي من الخارج ويجد لهم حلول لهذه المشاكل.


هل تعرف كيف تفكر خارج الصندوق؟


هل تعرف كيف تفكر خارج الصندوق ؟

 

ابتعد عن تقليد الآخرين:

إن معظم الاهل يحاولون تعليم أطفالهم منذ الصغر أن يكونوا مثل الآخرين، مما يجعل فكرة الاختلاف لدى معظمنا فكرة مخيفة أو مستهجنة، وهذا ما يقود الأشخاص في الكثير من الأحيان للتفكير داخل الصندوق وبشكل خاطئ مشابه لطريقة الآخرين بالحل، ولذلك فإننا ننصح الشخص بأن لا يقلد الآخرين ويكون تفكيره خارج الصندوق ويحاول إيجاد الحلول الإبداعية الجديدة.


تهيئة النفس للتغيير:

إن كنت تريد أن تعرف كيف تفكر خارج الصندوق فعليك بتهيئة نفسك للتغيير، وذلك من خلال إعادة تثقيف نفسك، وإقناعها أنك قادر على تغيير نمط حياتك وتفكيرك، وأن تكون على قناعة تامة بأن هذا التغيير سيقود عجلة حياتك نحو الأفضل.


كسر الروتين:

لا تعيش الروتين الممل نفسه في كل يوم، بل حاول بشكل دائم كسر هذا الروتين الذي يعمل على تعطيل الإبداع والعقل لديك، هناك العديد من الطرق القادرة على مساعدتك في كسر الروتين، فاتبع ما يناسبك منها، سواء بتغيير التصرفات او المظهر أو ردود الأفعال أو بممارسة اليوغا، أو بغيرها من الامور الأخرى التي تكسر الروتين.


اكتشف المشكلة الحقيقية:

إن اكتشاف المشكلة الحقيقية أو العقدة التي تمنعك من التفكير بالشكل المطلوب، هي الخطوة الأساس للتخلص منها وهذا ما يقودك لتعرف كيف تفكر خارج الصندوق، ومن أكثر هذه العقد شيوعاً عند الأشخاص(عدم المرونة- الرغبة بالكمال- الخوف من الفشل- قلة المرونة..)


التفكير بمسارات مختلفة:

إنها طريقة رائعة لتطوير التفكير خارج الصندوق، ولذلك حاول ان تتعلم العصف الذهني الذي سيكون وسيلة هامة في مساعدتك على الوصول لأفكار جديدة من خارج الصندوق، وتحدى عقلك واعمل على تحفيز الدماغ لديك بفك الألغاز وتعلم اللغات الجديدة، فهذا كله سيكون من أهم الوسائل لتحفيز الدماغ على العمل، وبالتالي الوصول الى التفكير المطلوب والحلول المنتظرة.


لا تخف من التفكير الإبداعي:

إن الشخص في كثير من الأحيان يعتاد على اساليب معينة وروتينية في التفكير، وتراه يجد نفسه مرتاح أكثر وغير مضغوط من هذا الاسلوب في الحياة، وهذا ما قد يدفعه الى البقاء لسنوات طويلة على هذا المنوال الذي سيجعله لا يتطور مطلقاً، ولذلك على الانسان أن لا يخشى الأفكار الجديدة، وعليه أن يسعى باتجاهها لأنها وسيلته الاهم في التطور والنجاح.


صفات الاشخاص القادرين على التفكير خارج الصندوق:

بعد ان اطلعنا على بعض النصائح لكي تعرف كيف تفكر خارج الصندوق، سنعرض لأبرز صفات الأشخاص أصحاب هذا التفكير القادرين على الخروج بأفكار إبداعية خلاقة.

لديهم عقل منفتح وقدرة على التفكير بأسلوب مختلف.

الاستعداد الدائم للخروج بأفكار جديدة إبداعية تتميز بالاستدامة.

لديهم قدرة على الاستيعاب وتقبل مختلف الأفعال، وذلك من خلال تفكيرهم المنفتح وتركيزهم على جوهر المشكلة.

احترام آراء الآخرين والاستماع اليها والاستفادة من أفكارهم الإبداعية.

امتلاك القوة والقدرة على تقليد الأشخاص الذين يكون تفكيرهم خارج الصندوق.

العمل الدائم على إيجاد الأفكار الجديدة والعمل على تنفيذها.

كيف تفكر خارج الصندوق


كيف تفكر خارج الصندوق تساؤل يشغل تفكير الكثيرون؟ ولكن قبل أن نتطرق إلى الإجابة على هذا السؤال، سوف نتعرف على ماذا يعني التفكير خارج الصندوق؟ 

يعني أن تترك كل الخبرات التي تمتلكها ومشاعرك والأفكار الخاصة بك عند مواجهة مشكلة ما، والاستعانة ببعض الحلول الجدية الغير متعارف عليها من قبل والبعيدة كل البعد عن تفكيرك العادي، أي أنه شيء يتعلق بالإبداع.

ويأتي ذلك عن طريق تجربة كل الأفكار الإبداعية الجديدة التي يمكن أن تكون حل للمشكلة أو الصعوبات التي تواجههم، وأن تقوم باختبار هذه الأفكار الجديدة مهما كانت سخيفة وتافهة من وجهة نظرك.

حيث أن هذا الأمر يعد من المهارات التي يكتسبها الإنسان مع مرور الوقت ومع مواجهة عدد كبير من العقبات في الحياة، وفي خلال السطور القادمة سوف نتعرف على كيف تفكر خارج الصندوق.

لماذا نسعى للتفكير خارج الصندوق؟


حتى ندرك كيف نفكر خارج الصندوق، يجب معرفة أن هذا التفكير والذي يعني الخروج عن الحدود الطبيعية التي نستخدمها عادةً في كل الأمور التي نواجهها، حيث أنه يصل بنا إلى الإبداع والإبتكار للعديد من الأمور العصرية والحديثة.

كما أن التفكير الإبتكاري الجديد لن يعرضنا لتكرار الأخطاء مرة ثانية، كما سوف يصل بنا إلى العديد من الأمور الجديدة علينا، ومن أهم مزايا التفكير خارج الصندوق الآتي:


سوف نحصل على أفكار جديدة

  • من أهم المزايا الرائعة التي نحصل عليها من اتباع أسلوب التفكير خارج الصندوق هو الحصول على أفكار جديدة وعصرية يمكنها المساعدة في حل أي مشكلة نقابلها، بعيدًا عن تلك الأفكار المتعارف عليها والتي لن تأتي بحل جذري ونهائي لأي مشكلة، كما أنه لا نحصل من خلالها على أي شيء جديد.

  • الأفكار الإبداعية المتميزة هي عنصر هام مساعد في تعزيز نمو النشاطات الريادية أو الأعمال.

  • إن هذا التفكير تكمن أهميته في قدرته الكبيرة على تغيير العالم بأكمله.

الاستفادة من فرص الأعمال المختلفة

  • إن أي شخص يستطيع التعرف على أفكار جديدة خارجة عن المألوف، يمكنه الاستفادة من الفرص المتنوعة التي تطرأ على الأسواق قبل هؤلاء الذين يحرصون على الأفكار التقليدية.

  • الأفكار الإبتكارية تدفع صاحبها إلى التفوق على جميع المنافسين في العمل والحياة عمومًا.

كسب العديد من العملاء

  • أصحاب الأعمال والمشاريع الحريصين على التجديد والإبداع هم القادرين على اكتساب المزيد من المستهدفين.

دورة التفكير خارج الصندوق


حتى تتمكن من حل أي مشكلة أو عقبة تواجهك في الحياة، يجب أن تنمي القدرات الخاصة بالتفكير المبتكر وأن تعرف كيف تفكر خارج الصندوق، والذي يساعدك في حل هذه المشكلة في وقت قليل، حيث الخروج عن المألوف والمعروف، وتغيير نمط التفكير التقليدي الذين يجعلنا نسير في دائرة مغلقة.

تهدف دورة التفكير خارج الصندوق إلى الآتي:

  • معرفة كيفية الدخول إلى الصندوق.

  • معرفة الطرق التي تستخدمها لفتح الصندوق.

  • معرفة أنماط التفكير عند الأشخاص.

  • معرفة ماهية الإبداع وقيمته ومزاياه.

  • تحديد العقبات التي تواجه إبداعنا وكيفية التغلب عليها.

  • معرفة الخطوات التي يجب علينا اتباعها للخروج من الصندوق المعروف.

كانت النتائج التي توصلت إليها هذه الدورة الآتي:

  • التغلب على كافة مشاعر التوتر والقلق ومحاولة زرع التفكير الإيجابي بداخلك.

  • كيفية تحمل مسئولية قراراتنا.

  • التدرب على طرق الطلاقة والمرونة.

  • كيفية اتباع أسلوب التركيب والتحليل.

  • استخدام عملية العصف الذهني.

تطبيقات خارج الصندوق


حتى تستطيع إخراج العديد من الأفكار الغير مألوفة وأن تكون إبداعية، يجب عليك القيام بممارسة بعض التمارين أو التطبيقات التي تساعد على تنمية قدرات ومهارات الإبداع ومعرفة كيف تفكر خارج الصندوق، ومن هذه التمارين الآتي:

التطبيقات الخاصة بالمغامرات الخاصة بالحروف الأبجدية

  • قم بالتفكير في كلمة ما أو شاهدها عن طريق أي موقع إلكتروني.

  • حاول أن تتصور الحروف الخاصة بالكلمة في ذهنك.

  • رتب حروفها تبعًا لترتيب الحروف الأبجدية في داخل عقلك.

  • كرر الخطوات التي قمنا بذكرها خمس دقائق، ثلاث مرات في الأسبوع، ولكن يجب عليك مراعاة أن تقوم بزيادة حروف هذه الكلمة تدريجيًا.

التكلم بدون استعمال الحروف

  • يعتبر هذا التمرين من أفضل التمرينات التي يمكنك اتباعها مع كل من حولك.

  • يتمثل التطبيق في التحدث مع أحد الأصدقاء في أي موضوع دون نطق حرف بعينه.

  • حاول ممارسة هذا التمرين على قدر استطاعتك.

تطبيق الأسئلة

  • قم باختيار موضوع ما يهمك.

  • قم بتسجيل أكبر قدر من الأسئلة الغير مألوفة عن هذا الموضوع في خمسة دقائق فقط.

  • تستطيع مشاركة هذا التطبيق مع أحد من الأصدقاء سواء كان أمامك أو حتى إلكترونيًا.

تطبيق الكلمات

  • قم بالإمساك بأي كتاب.

  • اختر من صفحاته بشكل عشوائي.

  • قم بغلق عينيك.

  • قم بوضع يديك على كلمة ما.

  • في حال كانت الكلمة حازت على إعجابك، قم بتسجيل 25 طريقة مختلفة عن كيفية ربط هذه الكلمة بحياتك.

  • في حال أن الكلمة لم تعجبك، اختر غيرها.

  • بعد أن تتمكن من إتقان هذا التطبيق، قم بتكراره عدة مرات، وذلك حتى تصل بالطرق إلى 50 طريقة مختلفة.

التفكير خارج الصندوق في التعليم


كيف تفكر خارج الصندوق فيما يتعلق بمشكلات التعليم؟ يعد أسلوب الإبداع أو محاولة إخراج أفكار ابتكارية جديدة من الوسائل التي تستخدم في التعليم، وذلك في محاولة للتغلب على المشكلات التقليدية التي تواجه التعليم، مثل ضعف مستوى الطلبة خاصةً الصفوف الأولى التي تعد الأهم على الإطلاق.

إذ أن العملية التعليمية في أساسها تعتمد على التميز والتطور، والعديد من الأفكار الغريبة بعيد عن تلك التقليدية التي تتبع باستمرار، حيث الجرأة، والأفكار التي من شأنها تحديث التعليم، فضلًا عن مواجهة عقبات التعليم بهذه الأفكار الإبداعية، ومن أمثلة كيف تفكر خارج الصندوق التي يتم الاعتماد عليها في التعليم الآتي:

  • القيام بتأثيث الصفوف الإبتدائية تأثيث جيد.

  • اختيار معلمات متخصصة لهذه المرحلة.

  • تدريس ثلاث مواد فقط.

  • جعل أيام الدراسة أربعة أيام فقط.

مبادئ التفكير خارج الصندوق


كيف تفكر خارج الصندوق؟ إن الصندوق هو الحدود التي نحاول الالتزام بها في تفكيرنا، والتي تجعل هذا التفكير محدود وبعيد عن التطور والتقدم، ولا تستطيع الخروج إلى الإبداع، وبالتالي يجب عليك الخروج عن هذه الحدود حتى تستطيع التقدم في حياتك، ومن أهم المبادئ التي تساعدك للخروج عن الصندوق الآتي:

  • قم برسم صورة للأفكار الخاصة بك، حيث التحدي الذي يوجد أمامك والحلول التي من المفترض أن تصل إليها، وبالتالي تستطيع تكوين قائمة من المعلومات والبيانات الإبداعية الجديدة.

  • قم بطرح العديد من الأسئلة بصورة مستمرة، مثل كيف حدث، لماذا، ومتى، وما إلى ذلك، حتى تكون الجوانب واضحة أمامك بدون أي تعقيدات، وبالتالي سوف تصل إلى أفكار جديدة كليةً.

  • حاول توسيع نطاق تفكيرك، من خلال طرح العديد من الأفكار، حتى وأن كانت ليست لها علاقة بالمشكلة، هذا الأمر يلعب دور هام في الوصول إلى أفكار جديدة من نوعها.

  • بدلًا من أن تقوم بطرح الفكرة حاول تطويرها، وتعامل مع نفسك على أنها هي المطورة وليست صاحبة الفكرة من الأساس، سوف تجد تغيير جذري يصل بك إلى أفكار متجددة ومختلفة عن المألوف.



وبذلك نكون قد اطلعنا على التفكير خارج الصندوق وصفات الاشخاص الذين يفكرون بهذه الطريقة، بالإضافة الى الإجابة التفصيلية عن سؤال مقالنا لهذا اليوم وهو هل تعرف كيف تفكر خارج الصندوق؟


google-playkhamsatmostaqltradent