JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

random
عاجل
الصفحة الرئيسية

أسباب الضعف الجنسي عند الرجال وطرق العلاج

هل تعرف, أسباب الضعف الجنسي عند الرجال وطرق العلاج..؟ 

أسباب الضعف الجنسي عند الرجال وطرق العلاج


إن ضعف الانتصاب هو أحد أكثر مشاكل الأداء الجنسي شيوعاً (يعاني منه ما يقارب 150 رجل حول العالم).

ومن الأمور التي قد تزيد الأمور سوءاً أن المصابين بهذه المشكلة غالباً ما يجدون حرج  بمصارحة الطبيب للبحث عن طرق العلاج.

 

 أسباب الضعف الجنسي عند الرجال..؟

تتعدد الأسباب التي تؤدي الى الضعف الجنسي عند الرجال، فمنها مشاكل ذات مصدر جسدي أو نفسي أو عاطفي وغير ذلك، وتبقى أكثر هذه الاسباب شيوعاً:

الإصابة بعدد من الامراض الشائعة:

من أكثر الامراض التي قد تسبب ضعف الانتصاب فرط ضغط الدم، ومرض السكري، أو تصلب وتكلس الشرايين في الجسم، أو فرط شحميات الدم، فهذه الأمراض لها تأثير سلبي على تدفق الدم باتجاه القضيب، وبالتالي يضعف الانتصاب ويتأثر الأداء الجنسي سلباً.

بعض أمراض القلب:

إن أمراض القلب لها تأثير كبير على ضعف الانتصاب، حتى أن هذا الضعف قد يكون مؤشر على هذه الأمراض، مما قد يعرض الانسان لأزمة قلبية بعد عام أو عامين، ومن المعروف من الناحية الطبية أن الاشخاص الذين يتعرضون لنوبة قلبية، يستطيعون العودة الى ممارسة الحياة الطبيعية جنسياً.

القلق والاكتئاب والضغط النفسي:

إن الضغط النفسي والخوف من عدم نجاح عملية الجماع من أكثر أسباب الضعف الجنسي عند الرجال شيوعاً، ومن جهة أخرى فإن القلق والاكتئاب يؤثران في الرغبة الجنسية، مما يؤدي الى تراجع الأداء الجنسي.

التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية:

 تتعدد انواع الادوية التي لها تأثيرات جانبية سلبية على الأداء الجنسي، ومنها أدوية الامراض التي ذكرناها سابقاً، بالإضافة الى مدرات البول، والادوية التي تخفض تركيز الدهون.. وعدة ادوية غيرها).

كما ان أدوية المهدئات، أو تلك التي تعالج أحماض المعدة، والادوية الخاصة بالهرمونات وبالعلاج الكيميائي، تسبب في معظم الأحيان الضعف الجنسي.

 أهم طرق علاج الضعف الجنسي..؟

يمكن علاج ضعف الانتصاب بعدة طرق، وذلك يختلف غالباً وفق أسباب الضعف الجنسي، ومن اهم طرق العلاج:

فحص مستوى هرمون التوستوسترون:

إن هذا الهرمون الذكوري هو المنظم للرغبة الجنسية عند الرجال، ولذلك فإن الأطباء ينصحون بفحص مستويات تركيزه بالدم، وفي حال كان تركيزه منخفض فإن العلاج المناسب قد يكون بدائل التوتستوسترون، وقد يعطى الرجل الى جانب هذه البدائل، الفياجرا في بعض الحالات.

يعطى الدواء غالباً عن طريق الفم، وقد يحتاج الشخص الى علاج الحقن المباشر للجسمين الكهفيين بالعضو الذكري، وفي حالات أخرى تستخدم مضخة خاصة تمنح انتصاب قوي، كما أضيف في السنوات الأخيرة علاج الحقن المباشر للمواد التي توسع الأوعية الدموية وتدعى "البروستاديل".

علاج الضعف الجنسي بالأدوية:

إن اقراص الفياجرا المتعددة (ليفيترا، سيلدينافيل، سياليس، اﭬانافيل) هي اكثر انواع الادوية استخداماً لمعالجة ضعف الانتصاب، ويمكن الحصول على هذه الادوية بسهولة من الصيدليات، كما ان الطبيب المختص يصفها في بعض الحالات، ولكن المشكلة أن لها بعض الآثار الجانبية البسيطة ومنها:

1 – الاحمرار الخفيف بالوجنتين.

2 – الانخفاض البسيط في ضغط الدم، الذي قد يؤدي للشعور بالغثيان او الضعف، او الاحساس بالدوخة.

وعادة ما تزول هذه الاعراض بعد بعض الوقت وقبل ممارسة الجماع.

ومما يجب ان ننوه اليه أنه من الخطر والمحظور تناول هذه الادوية مع أنواع الأدوية التي تحتوي على النيترات (التي يتناولها مرضى القلب عادة)، كما يمنع تناول هذا النوع من الدواء للأشخاص الذين لا يسمح لهم نفسياً أو جسدياً، ممارسة الجنس.

العمل الجراحي:

عند فشل كافة الطرق السابقة في علاج الضعف الجنسي عند الرجال، يمكن اللجوء الى العمل الجراحي، الذي قد يكون من خلال عملية زرع قضيب صناعي، وفي بعض الحالات القليلة تكون عملية إعادة التّوعي للعضو الذكري هي العلاج المناسب، وعلى العموم يبقى الطبيب المختص هو الأقدر على تشخيص الحالة وعلاجها بالشكل الانسب.

وفي ختام مقالنا لهذا اليوم، نأمل أن نكون قد أثرينا معلوماتكم، من خلال محاولتنا الإجابة عن سؤال: هل تعرف أسباب الضعف الجنسي عند الرجال وطرق العلاج..؟


الاسمبريد إلكترونيرسالة