ماهي فوائد الرياضة للجسم ، إليك أهم 12 فائدة لممارسة الرياضة بانتظام في حياتك اليومية

الصفحة الرئيسية
فوائد الرياضة اليومية

ماهي فوائد الرياضة للجسم ، إليك أهم 12 فائدة لممارسة الرياضة بانتظام في حياتك اليومية






 من الناحية النظرية ، يعرف معظمنا أن التمرين مفيد لنا. نحن نعلم أنه يمكن أن يساعدنا في إنقاص الوزن أو الحفاظ على وزننا الحالي. ولكن إذا كنت قد عانيت من قبل مع الدافع لممارسة الرياضة ، فقد تحتاج إلى تذكير بأنه على الرغم من أن فقدان الوزن أمر رائع ، إلا أنه ليس السبب الوحيد لممارسة الرياضة.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكننا جميعا استخدام القليل من الإلهام لجعل صحتنا أولوية!

فوائد التمارين التي تتجاوز فقدان الوزن. احتفظ ببعض هذه الأشياء في جيبك الخلفي ، لذا في المرة القادمة التي تفكر فيها في التوقف عن التمرين ، سيكون لديك سبب إضافي للقيام بذلك. واليوم سنتحدث في هذا المقال الجديد عن أهمية الرياضة وفوائدها لجسم الإنسان.



فوائد التمارين الرياضية:

إذن ما هي فوائد التمارين المنتظمة؟ لا يمنحك المزيد من الطاقة فحسب ، بل يمكنه أيضا تحسين حالتك المزاجية ، ومساعدتك على النوم بشكل أفضل. فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل التمرين مهما جدا.


يجعلك تشعر بالسعادة:

من منا لا يحب اندفاع الإندورفين بعد المشي السريع أو الفصل الدراسي؟

الإندورفين عبارة عن هرمونات تقلل الألم وتزيد من الشعور بالسعادة ، وتخلق شعورا عاما بالرفاهية والإيجابية. لذا ، قبل أن توجه انتباهك لمدرب اللياقة البدنية المتحمس ، فكر في كيفية قيام حالة ثابتة من الإندورفين بفائدة الجسم.

يعمل الإندورفين أيضا كمسكن طبيعي للألم ويمكن أن يساعد في تخفيف الأوجاع طويلة الأمد. يمكن أن يقوي التمرين المنتظم العضلات ويقلل من الألم المزمن وخطر الإصابة.


يمنحك المزيد من الطاقة:

يؤدي النشاط البدني إلى زيادة معدل ضربات القلب وتدفق الدم. يعني المزيد من الأكسجين والمواد المغذية لعضلاتك مستويات طاقة أعلى.

وجدت إحدى الدراسات أن 90٪ من الأشخاص الذين أكملوا برنامجا للتمارين الرياضية بانتظام أفادوا بتحسن التعب مقارنة بمن لم يمارسوا الرياضة. في المرة القادمة التي تفكر فيها في فنجان قهوة إضافي لإثارة نشاطك ، جرّب المشي بدلا من ذلك.


يعزز النوم الجيد:

يمكن أن تقلل التمارين من مستويات التوتر والقلق ، مما يجعلك تشعر بمزيد من الاسترخاء والاستقرار ، وهي منطقة مثالية للنوم.

وبينما يمكن أن يؤدي التمرين أيضا إلى رفع درجة حرارة جسمك ويجعلك تشعر بمزيد من اليقظة على مدار اليوم ، إلا أنه يمكن أن يساعدك أيضا على الاسترخاء بشكل أفضل عندما تبدأ درجة الحرارة الداخلية في الانخفاض مرة أخرى.

إذا كنت تمارس الرياضة في الخارج ، فإن التعرض لفيتامين (د) يمكن أن ينظم أيضا دورة نومك والاستيقاظ. ما عليك سوى السير بحذر عند التمرين ومدى اقتراب موعد النوم.


يمكن أن يساعدك التمرين على الإقلاع عن التدخين.

عندما يصبح المدخنون أكثر لياقة ، غالبا ما يقلعون عن التدخين. والأشخاص الذين يتمتعون بلياقة بدنية في المقام الأول هم أقل عرضة لبدء التدخين ، وهو أحد عوامل الخطر الأعلى للإصابة بأمراض القلب لأنه يضر بنية ووظيفة الأوعية الدموية.


يساعد في محاربة الاكتئاب:

من فوائد الرياضة للصحة النفسية أنها تساعد في محاربة الاكتئاب . تظهر الأبحاث أنه بالنسبة لحالات الاكتئاب الخفيفة أو المتوسطة ، يمكن أن تكون التمارين علاجا فعالا.

تزيد ممارسة الرياضة من حساسية الدماغ للسيروتونين والنورادرينالين ، مما يخفف من الشعور بالاكتئاب.


يساعد في الحفاظ على قوة العضلات والعظام:

مع تقدمنا في السن ، نفقد كتلة العضلات ووظيفتها. لكن ممارسة الرياضة بانتظام قد تقلل من فقدان العضلات وتحافظ على قوتها. أثناء ممارسة الرياضة ، تفرز أجسامنا هرمونات تساعد العضلات على امتصاص الأحماض الأمينية وتعزيز نمو العضلات.

ووفقا لإحدى الدراسات ، فإن ممارسة الرياضة عندما نكون صغارا تساعد في بناء كثافة العظام ، والتي يمكن أن تساعد في الوقاية من هشاشة العظام مع تقدمنا في العمر.


يقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة:

يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة بانتظام في درء الأمراض المزمنة مثل مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب. يمكن أن يساعد أيضا إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول.

فكر فقط في كيفية تأثير قلة التمارين على صحتك. يمكن أن يسبب دهون البطن الكبيرة (التي نعلم أنه من الصعب إنقاصها) وقد ارتبطت بارتفاع الكوليسترول والالتهابات وأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري.


يخفف الألم:

إذا كنت تعاني من آلام أسفل الظهر المزمنة أو الألم العضلي الليفي أو حالات أخرى تسبب الألم المزمن ، فقد ثبت أن ممارسة الرياضة تساعد في تقليل الألم.

تظهر الأبحاث أن التمرينات يمكن أن تقلل من شدة الألم ، وكذلك تحسن الوظيفة البدنية.


يعزز صحة دماغك:

تعتبر ممارسة الرياضة مفيدة في الحفاظ على صحة الدماغ للجميع ، ولكنها مفيدة أيضا لأولئك المعرضين لخطر الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر.

تعمل الحركة على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية ، وتحسين تدفق الدم إلى الدماغ وتقليل الالتهاب. كما أنه يحفز إنتاج الهرمونات التي تعزز نمو خلايا الدماغ.

تشير دراسة إلى أنه في كبار السن ، يمكن أن تؤثر التمارين أيضا على الحُصين. هذا الجزء من الدماغ مهم للذاكرة والتعلم. يمكن أن يساعد التمرين على النمو ، مما قد يحسن الوظيفة العقلية.


يحسن البشرة:

مع العرق الناتج عن التمارين الرياضية ، قد لا تعتقد أن التمرينات يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على بشرتك. لكن التمارين المعتدلة المنتظمة قد تزيد من مضادات الأكسدة في جسمك.

تساعد هذه المواد المضادة للأكسدة في حماية الخلايا من الإجهاد التأكسدي والجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر ببشرتك.

تزيد التمارين أيضا من تدفق الدم الذي يمكن أن يساعد في مكافحة الشيخوخة.


يساعد في الحفاظ على الوزن:

إذا كنت في وزنك المثالي ، يمكن أن تساعدك ممارسة الرياضة بعدة طرق. بالإضافة إلى استخدام السعرات الحرارية الزائدة التي يتم تخزينها على شكل دهون ، فإن التمرين يساعد في الحفاظ على كتلة العضلات وإصلاح العضلات.

كما أنه يقلل من التوتر ويمكن أن يساعدك على النوم - وكل ذلك يؤدي إلى اختيارات جيدة عندما يتعلق الأمر بتناول الطعام.


يجعلك تشعر بمزيد من الإنتاجية:

لاعجب أن يزعم الكثير من الناس أنهم يشعرون بمزيد من الإنتاجية في الأيام التي يمارسون فيها الرياضة.

ومع ذلك ، فإن الشعور بالإنجاز بعد التمرين يكون دائما مثيرا ومحفزا. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تجعلك التمارين تشعر بأنك أقل توترا وسرعة الانفعال ، مما يمهد الطريق ليوم أكثر إنتاجية.


لذلك حتى ذلك الحين ، من المهم أن نبذل جهدا لتحريك أجسادنا. ففي النهاية ، تعد ممارسة الرياضة من من بين أهم الأسباب التي تساعدنا على عيش حياة صحية بإذن الله.

لكن إذا كنت تعتقد أنك تنهمك في ممارسة الرياضة ، اسمح لنفسك بالإبطاء حتى تتمكن من البدء مرة أخرى في يوم آخر عندما تشعر بالانتعاش والنشاط. ولا تفرط في ممارسة الرياضة كثيرا ، لأن الإفراط في ممارسة الرياضة يعد أمرا ليس جيدا لكونه يسبب مخاطر على الجسم. وتذكر المثل القائل: "الشيء إن زاد على حده انقلب إلى ضده".

google-playkhamsatmostaqltradent