كل ما تحتاج لمعرفته حول الفوائد والآثار الجانبية لاستهلاك التوت البري

كل ما تحتاج لمعرفته حول الفوائد والآثار الجانبية لاستهلاك التوت البري

كل ما تحتاج لمعرفته حول الفوائد والآثار الجانبية لاستهلاك التوت البري


 التوت البري هو أحد الثمار التي تنمو في بعض أجزاء أوروبا وآسيا. بصرف النظر عن ثمارها اللذيذة والجذابة، تحتوي شجرة التوت البري على أزهار صفراء جميلة، مما جعلها مزروعة كنباتات زينة في بعض المناطق. تابع معنا  واقرأ المزيد عن خصائص التوت البري وميزاته المختلفة.


ما هو التوت البري؟

الاسم العلمي للتوت البري هو Cornus mas. تنتج هذه الشجرة ثمارًا حمراء يتراوح طولها بين سنتيمتر واثنين. يصل قطر هذه الفاكهة إلى 1.5 سم. يتميز شكل التوت البري بمظهر مستطيل وشبيه بالمغزل، وعندما تنضج تمامًا ، يكون لونها أحمر مشرقًا وجميلًا. طعم هذه الفاكهة حامض وحلو وله طعم بين الكرز والتوت البري.


شجرة التوت البري

كل ما تحتاج لمعرفته حول الفوائد والآثار الجانبية لاستهلاك التوت البري




يتراوح ارتفاع شجرة التوت البري بين 5 و 12 متراً. تنتج هذه الشجرة أزهارًا صفراء بأربع بتلات. تنمو هذه الأزهار في عناقيد معًا وتحتوي كل باقة على 10 إلى 25 زهرة. بسبب هذه الزهور الصفراء الجميلة، تزرع هذه الشجرة كنباتات زينة في بعض أنحاء العالم.

تنمو هذه الشجرة عادة في جنوب أوروبا وتوجد أيضًا في جنوب غرب آسيا.

هذا النبات شديد التحمل ويمكنك زراعته بسهولة من البذور. يتطلب هذا النبات القليل من الصيانة وهو مقاوم. تعيش شجرة التوت البري لفترة طويلة ولها مظهر جميل. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر شجرة التوت البري من بين الأشجار التي تجذب الحشرات الملقحة مثل النحل والفراشات.

في العديد من المناطق، يتم الاحتفاظ بشجرة التوت البري كنبات للزينة ولتزيين الحديقة بالأشجار المزهرة، لكن ثمار هذه الشجرة أيضًا لذيذة جدًا ولها العديد من الخصائص. مع ثمارها، يعدون مجموعة متنوعة من المشروبات والمربيات والعصائر.

شروط زراعة التوت البري


إذا كنت ترغب في الحصول على شجرة توت بري في حديقتك، فيجب عليك توفير الشروط التالية للشجرة:

تربة

تنمو هذه الشجرة في جميع أنواع التربة تقريبًا، بما في ذلك التربة الرملية وحتى الطين. أفضل تربة لزراعة هذه الشجرة هي التربة ذات التصريف الجيد. يساعد رش النشارة حول الشجرة على الاحتفاظ برطوبة التربة والحصول على شجرة أكثر صحة.

ضوء الشمس

ينمو هذا النبات جيدًا في ضوء الشمس المباشر وفي مكان به القليل من الظل. بشكل عام، ليست صارمة للغاية بشأن ضوء الشمس.

سماد

هذه الشجرة عادة لا تحتاج إلى سماد. لتقوية النبات، يمكنك إعطائه سمادًا حيوانيًا مرة واحدة في السنة.

حصاد

تنضج ثمار هذه الشجرة في منتصف إلى أواخر الصيف ويمكن حصادها. تنضج هذه الثمار تمامًا فقط عندما يتم قطفها من الشجرة. الثمار ذات اللون الأحمر الداكن لم تنضج على الشجرة وربما تكون قد نضجت لاحقًا أو تم جمعها من تحت الشجرة. عندما تتحول الثمار إلى اللون الأحمر، فقد حان الوقت لقطفها.

خصائص التوت البري لصحة الجسم


فاكهة التوت البري مغذية للغاية. كل من ثمارها وجلدها لها خصائص قابضة وخافضة للحرارة. يحتوي 250 مل من عصير التوت البري على ما يلي:

  • السعرات الحرارية: 152
  • صوديوم: 13 ملغ
  • بوتاسيوم: 530 ملجم
  • الكربوهيدرات: 37 جرام
  • السكر: 27 جرام
  • البروتين: 1 جرام

يتم استهلاك هذه الفاكهة في جميع أنحاء العالم بطرق مختلفة ولها استخدامات طبية وصالحة للأكل.

الاستخدامات الصالحة للأكل للتوت البري


يمكنك صنع مربى لذيذ من الفاكهة الحلوة والحمراء لهذه الشجرة.
يتم تحضير نوع من الصلصة السميكة بالتوت البري والبرتقال مع القليل من السكر الذي يستخدم لتقديم أطباق مختلفة.
أحد استخدامات التوت البري هو استخدامه كفواكه مجففة.


الاستخدامات الطبية والعلاجية للتوت البري


  • تستخدم ثمار هذه الشجرة لعلاج الحمى وأمراض الأمعاء المختلفة.
  • الخاصية القابض لهذه الفاكهة جعلت منها فاكهة مفيدة ضد أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يستخدمون هذه الفاكهة لعلاج الكوليرا.
  • تستخدم زهرة هذا النبات لعلاج الإسهال.
  • عصير هذه الفاكهة علاج جيد للشفاء بعد الإسهال لفترات طويلة.
  • يساعد الاستهلاك المنتظم لهذه الفاكهة على تقوية وظائف الكبد من خلال ممارسة تأثير وقائي قوي على الكبد.
  • إن تناول هذه الفاكهة يحسن وظائف الكلى. يساعد استهلاك هذه الفاكهة على زيادة إنتاج البول ومدر للبول. نتيجة لذلك، فإنه يحسن الوظيفة الطبيعية للكلى.
  • يساعد التوت البري أيضًا في خفض ضغط الدم المرتفع وهو مفيد للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  • هذه الفاكهة مفيدة لإزالة السموم من الجسم كله.
  • يحتوي التوت البري على الكثير من فيتامين سي، لذلك فهو مفيد للوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا وعلاج هذه الأمراض عن طريق تقوية جهاز المناعة.
  • يساعد استهلاك هذه الفاكهة على تهدئة الأغشية المخاطية في الجهاز الهضمي (GI) وتطهير الجسم من الالتهابات.
  • يمكن استخلاص كمية صغيرة من زيت الطعام من بذور هذه الفاكهة.
  • في بعض المناطق، يتم تحميص بذور هذه الفاكهة ومسحوقها واستخدامها كبديل للقهوة.
  • التوت البري يحتوي على البوتاسيوم. البوتاسيوم ضروري للحفاظ على صحة الجهاز العصبي في الجسم. للوقاية من السكتة الدماغية وهشاشة العظام. من الأسباب التي تجعل التوت البري فاكهة مفيدة للحفاظ على صحة الكلى هو وجود البوتاسيوم. البوتاسيوم مفيد للوقاية من حصوات الكلى.
  • التوت البري غني بمضادات الأكسدة. لا يوجد مضادات الأكسدة هذه في ثمار هذا النبات فحسب، بل توجد أيضًا في أوراقها. مضادات الأكسدة مفيدة لمحاربة أضرار الجذور الحرة.
  • في العديد من الأبحاث، تم فحص أوراق التوت البري ومستخلصات الفاكهة. في هذا البحث، وجد أن هذا المستخلص له خصائص مضادة للميكروبات كبيرة ضد التلوث الجرثومي والفطري.
  • الخصائص المضادة لمرض السكر هي خاصية فريدة أخرى لهذه الفاكهة. الاستهلاك المنتظم لهذه الفاكهة يمكن أن يقلل من ارتفاع مستوى الكوليسترول السيئ (LDL، الأسبارتات، الدهون الثلاثية) ويعيدها إلى المستوى الطبيعي. نتيجة هذا التأثير هو تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري وتقليل احتمالية ارتفاع نسبة الدهون في الدم.
  • إحدى السمات الخاصة لهذا النبات هي الخاصية المضادة للسرطان لأوراقه. من المحتمل أن التأثير المضاد للسرطان لهذه الأوراق يرجع إلى وجود مادة البوليفينول في الأوراق.
  • أظهرت ثمار هذا النبات أيضًا خصائص مضادة للسرطان وكانت فعالة في الأبحاث لتدمير الخلايا السرطانية، وخاصة سرطان البروستاتا والمبيض وسرطان الثدي وسرطان الرئة.
  • أظهرت ثمار هذا النبات خصائص مضادة للسرطان ضد سرطانات الكبد. هذه الميزة ترجع إلى الخاصية السامة للخلايا لهذه الفاكهة. من المثير للاهتمام معرفة أن هذه الميزة موجودة في الفاكهة غير الناضجة أكثر من الفاكهة الناضجة.

الآثار الجانبية للتوت البري


لم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية من تناول هذه الفاكهة، ولكن تناولها مع الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الغذائية قد يسبب الحساسية.


كيفية تخزين التوت البري


  • يمكن تخزين التوت البري في الثلاجة لبضعة أيام في أكياس بلاستيكية يمكن إعادة غلقها.
  • إذا كنت ترغب في الاحتفاظ بالتوت البري لفترة أطول من الوقت، يمكنك تجفيفه في سلة مثل المشمش أو التوت وتناوله على شكل رقائق فواكه.
  • إذا كنت ترغب في تناول جميع أنواع العصائر، يمكنك تجميد العنب البري ثم إزالة اللب لاحقًا واستخدامه في العصائر.
  • إذا كنت تحب صنع المربى والشراب، فهذه الفاكهة هي خيار جيد لصنع المربى والشراب. بسبب مذاقها الرائع، فإن مربىها لذيذ جدا ومشابه لمربى الكرز.
  • كان التوت البري في السوق لفترة قصيرة. اغتنم هذه الفرصة واستفد من خصائص هذه الفاكهة الحلوة واللذيذة في الصيف من خلال تحضير جميع أنواع العصائر والمربيات ورقائق الفاكهة، إلخ.


google-playkhamsatmostaqltradent