random
أخبار متنوعة

هل تعرف أفضل طرق الوقاية من السمنة ؟

الصفحة الرئيسية

هل تعرف أفضل طرق الوقاية من السمنة ؟ 

لكي تدرك أهمية هذا السؤال يكفي ان تعلم بأن الدراسات التي اجريت في السنوات الاخيرة أكدت ان اكثر من مليار شخص في العالم لديهم وزن زائد، وأن أكثر من ثلاثمائة مليون شخص منهم يعانون من السمنة، حيث اشارت الدراسات ان نسبة الاشخاص البالغين الذين يعانون من زيادة بالوزن تصل حتى 66%، وأن ما نسبته 32 % من هؤلاء البالغين يعانون من السمنة.

إن أسباب اصابة الشخص بالسمنة متعددة، ويبقى من أهمها العادات الغذائية الخاطئة والأسباب الوراثية، ولأننا ندرك بأن درهم وقاية خير من قنطار علاج، فقد قررنا تخصيص مقالنا هذا للإجابة عن هذا السؤال الهام للغاية وهو هل تعرف أفضل طرق الوقاية من السمنة؟



هل تعرف أفضل طرق الوقاية من السمنة ؟


هل تعرف أفضل طرق الوقاية من السمنة؟


    • لا تهمل وجبة الإفطار:

ربما يعتقد الكثيرون ان عدم تناولهم لوجبة الإفطار سيساعدهم في تخفيض وزنهم، لأنهم استغنوا عن السعرات الحرارية الموجودة في هذه الوجبة، وهذا من اكثر الاعتقادات الخاطئة في عالم الصحة الغذائية، لأن الدراسات التي اجريت من قبل المختصين أكدت بأن تناول وجبة إفطار صحية تمنح الجسم الطاقة التي يحتاجها، ولها دور كبير في تحفيز الجسم على حرق السعرات الحرارية بالشكل الامثل خلال ساعات اليوم.


    • شرب الماء بكميات كافية:

إن شرب الماء يحقق الكثير من الفوائد لجسم الانسان، ومن ضمنها انه من أفضل طرق الوقاية من السمنة، فشرب الماء بشكل منتظم، يحفز جسم الانسان أن يطرد الصوديوم، وهو ما يخفف من فرص حدوث انتفاخ في البطن، كما أن شرب الماء سيساعد الانسان على تخفيض شرب السوائل التي تحتوي على كميات كبيرة من السكريات والسعرات الحرارية (المشروبات الغازية مثلاً).

وينصح خبراء التغذية الانسان الذي يتبع نظام غذائي للوقاية من السمنة، او تخفيف الوزن وعلاج السمنة، ان يشرب بشكل يومي ما مقدار 10 كأس ماء تقريباً (أي ما يقارب اللترين ونصف)، لمساعدة الجسم على حرق الدهون.


    • الاعتماد على الخضار الطازجة وتناولها بكثرة:

إن الاعتماد في النظام الغذائي على الخضار الطازجة وبالخصوص الورقية منها، يساهم بشكل كبير في الوقاية من السمنة، كما ان عدد من أنواع الفواكه التي لا تحتوي على سعرات حرارية كبيرة أو سكريات، وتحوي بنفس الوقت على نسبة كبيرة من الماء، لها دور كبير في الوقاية من الوزن الزائد، كونها تشعر الشخص بالشبع وامتلاء المعدة، وبالتالي فهو يخفف من تناول الطعام الذي يحتوي على سعرات حرارية كبيرة مما قد يؤدي الى ارتفاع الوزن.

وقد أشارت الدراسات الى اهمية تناول الخضار الطازجة التي تحتوي على عناصر عالية القيم الغذائية، وفي نفس الوقت سعراتها الحرارية قليلة.


    • ممارسة التمارين الرياضية:

إن ممارسة الرياضة بشكل يومي منتظم، هو بكل تأكيد من أفضل طرق الوقاية من السمنة أو علاجها، وخصوصاً عندما تكون الرياضة صباحية بعد الاستيقاظ باكراً من النوم، وقبل تناول وجبة الإفطار.

فممارسة التمارين الرياضية تساعد على حرق الدهون والسعرات الحرارية، كما أنها بالوقت ذاته تخفف من رغبة الشخص تناول الطعام، وتبقى تمارين القوة الأكثر فعالية بحرق الدهون والسعرات الحرارية، على أن يتم تغيير التمارين كل 45 يوم بالحد الأقصى لكي لا يعتاد جسم الانسان عليها، فتقل نسبة حرق السعرات الحرارية والدهون لهذا السبب.

هل تعرف أفضل طرق الوقاية من السمنة ؟



    • تناول وجبات الطعام بشكل منتظم واختيار نوع الطعام وكميته بعناية:

إن تناول وجبات الطعام بشكل منتظم من أهم النصائح للحفاظ على الوزن او تخفيفه، فتناول وجبات يومية منتظمة ومتعددة لكن بكميات خفيفة، أفضل بكثير من تناول وجبة او وجبتين يومياً بكميات كبيرة.

ومن جهة اخرى على الانسان الذي يرغب المحافظة على وزنه وصحته، ويريد أن يرى جسده متناسق ورشيق، أن يختار نوعية الطعام الصحي قليل السعرات الحرارية، والابتعاد عن الاغذية الغنية بالسكريات او الدهون او النشويات، كالوجبات السريعة على سبيل المثال.


    • الاعتماد على الأغذية الغنية بالألياف:

هل تعرف أن الأغذية الغنية بالألياف كالخضار والحبوب، تعتبر من أفضل طرق الوقاية من السمنة كونها تهضم بالمعدة بكل سهولة، ولأنها تساعد على إبقاء السكر في الدم لمدة طويلة تشعر الانسان بالشبع من خلال تناول كميات مقبولة وغير كبيرة.


    • تناول المكسرات الصحية:

هناك فكرة شائعة وخاطئة لدى الكثير من الاشخاص بأن تناول جميع أنواع المكسرات يؤدي الى السمنة، ولكن الدراسات التي اجريت حديثاً أكدت بأن تناول الانسان للمكسرات الصحية المقشرة بمقدار بسيط يساعده على حرق الدهون في الجسم بشكل أكثر فعالية، كما ان هذه المكسرات تمنحه احساس بالشبع.


    • تناول الكالسيوم بمقادير كبيرة نسبياً:

إن الكالسيوم يساهم بصورة ممتازة في حرق الدهون الموجودة في جسم الانسان، فكلما زادت الكميات المتناولة منه، تزداد قدرة الجسم على حرق الدهون.


    • تناول البروتينات بمقدار مناسب:

إن البروتينات تساعد الجسم أن يقضي على الدهون في حال تمّ تناولها بكميات مناسبة غير مبالغ فيها، ويبقى السمك واللحم الابيض للدجاج والفاصولياء من اهم أنواع الغذاء التي تحتوي على نسب عالية من البروتينات.


وفي الختام نسال الله تعالى أن نكون قد وفقنا في الإجابة بالشكل الامثل على السؤال الذي طرحناه في بداية المقال، وهو هل تعرف أفضل طرق الوقاية من السمنة؟

google-playkhamsatmostaqltradent