recent
أخبار ساخنة

هل تعرف, ما هو تكميم المعدة ؟

الصفحة الرئيسية

هل تعرف ما هو تكميم المعدة؟ إنه من العمليات الجراحية والاجراءات الطبية المتبعة لتحقيق أغراض صحية متنوعة، وقد انتشرت بشكل كثيف كعلاج للسمنة وتخفيف الوزن بالإضافة الى العلاجات الأخرى، وسنحاول من خلال هذا المقال أن نتعرف وإياكم على هذا النوع من العمليات..؟ وماهي الأسباب التي قد تدفع الشخص للقيام بها..؟ وهل هناك مخاطر أو مضاعفات نتيجة الخضوع لعملية تكميم المعدة..؟

 

هل تعرف ما هي انواع تكميم المعدة..؟


إن هذه العملية الجراحية او التنظيرية لها أنواع ثلاثة رئيسية، وهذه الانواع هي:

1 – التكميم الجزئي الذي يتم من خلاله استئصال الجزء أو الجهة اليسرى من المعدة.

2 – التكميم الجزئي الذي يتم من خلاله استئصال الجزء أو الجهة السفلية من المعدة.

3 – تكميم المعدة او استئصالها بشكل كامل، وهو من الاجراءات الطبية المتبعة في بعض حالات الاصابة بسرطان المعدة. 

وهنا لا بدّ من الإشارة الى أن خضوع الشخص الى مثل هذه العمليات، يستلزم منه ان يجري تغييرات مؤثرة في طريقة حياته، ومن ابرزها النظام الغذائي المتبع في الطعام والشراب.


هل تعرف ما هو تكميم المعدة ؟


ما هو الغرض من الخضوع لعملية تكميم المعدة:

هناك العديد من الأسباب أو المشاكل الصحية التي قد تدفع الشخص للخضوع الى أحد أنواع عمليات تكميم المعدة، ومن أهم هذه الأسباب.

حصول نزيف في المعدة.

إصابة المعدة ببعض انواع الالتهابات.

إصابة المعدة ببعض الامراض التي يرى الطبيب أن علاجها يستلزم الخضوع لمثل هذه العملية.

تعرض المعدة للأورام الخبيثة أو حتى الحميدة.

حدوث ثقوب في جدار المعدة.

القرحة المعدية الحادة التي قد تصيب المريض.

إصابة المعدة بالسرطان.

ملاحظة الطبيب المختص ان المعدة تحتوي على زوائد وكتل غريبة.

انتشرت عملية تكميم المعدة بشكل كثيف في الآونة الاخيرة لتكون علاج للسمنة او زيادة الوزن، وذلك من خلال القيام بتقليص حجم المعدة الى حد معين، وبالتالي فإن هذا الإجراء سيجعل المعدة تمتلئ بشكل أسرع من خلال كميات او نسب طعام أقل، مما يساعد على إنقاص الوزن والتخلص من السمنة.


ونحن بدورنا نؤكد على أن الاخصائيين يؤكدون على وجوب الامتناع عن الخضوع لهذه العملية لتخفيف الوزن، إلا بعد فشل كل الطرق الصحية الاخرى كتخفيف الطعام عبر حميات غذائية معينة أو من خلال المشي او الجري وممارسة التمارين الرياضية، او تناول الأدوية اللازمة.


كيف يتم تحضير المريض لإحدى أنواع عمليات تكميم المعدة:

يقوم الطبيب المختص بمعاينة شاملة للمريض ويجري له التحليلات والصور الطبية اللازمة، ويطلع بشكل دقيق على تاريخه المرضي (ما الامراض التي أصيب بها وما الادوية التي يتناولها وهل هو مريض ضغط أو سكر وغير ذلك..)، ليتأكد من قابلية جسم المريض لتحمل الخضوع الى العملية.

كما ان الطبيب يخبر المريض بضرورة الامتناع عن التدخين خلال مدة معينة قبل وبعد العملية، كما أن بعض أنواع الاطعمة من الأفضل الامتناع عنها.

إجراء عملية تكميم المعدة:

بعد الانتهاء من الخطوات السابقة تأتي مرحلة إجراء العملية، والتي يمكن أن تتم من خلال طريقتين كلاهما يحتاجان الى تخدير كلي للمريض:

الجراحة العادية: وهي الطريقة الاولى التي تحتاج من الطبيب المختص ان يقوم بشق كبير يزيح من بعده الجلد ثمّ الأنسجة حتى يصل الى المعدة ويقوم بتكميمها.

الجراحة بالمنظار: وهي الطريقة الثانية الأفضل والأكثر استخداماً والتي تكون فرص حصول مضاعفات خطيرة جراءها أقل، وبالخصوص أنها لا تحتاج لجرح أو شق كبير للمريض لكي يصل الطبيب الى المعدة ويقوم بعمله.


المحاذير والمضاعفات من عملية تكميم المعدة:


شعور المريض بالغثيان والتقيؤ وبارتجاع المريء، كما انه قد يصاب بالإسهال.

حدوث نزيف خارجي أو داخلي.

التهاب الجرح أو الالتهاب في الصدر.

الصعوبة بالتنفس.

تسرب السوائل من مكان الشق الخاص بالعملية، مما قد يؤدي الى فشل أو تلف بالأعضاء القريبة منه.

الانسداد بالأمعاء الدقيقة.

النقص بالفيتامينات في الجسم.



وفي نهاية هذا المقال نؤكد على أي مريض أجرى هذه العملية أن يقوم بتغييرات ضرورية بأسلوب حياته وبالخصوص بنظامه الغذائي، الذي يستلزم تخفيف كمية الطعام الذي يتناوله، والحرص على تناول الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم والحديد والفيتامينات، والابتعاد عن الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من الالياف الغذائية.


وبذلك نكون قد عرضنا إجابة تفصيلية عن كل ما يتعلق بسؤال مقالنا لهذا اليوم وهو، هل تعرف ما هو تكميم المعدة..؟


google-playkhamsatmostaqltradent