random
أخبار متنوعة

هل تعرف, ما هي فوائد الشعير؟

الصفحة الرئيسية

هل تعرف ما هي فوائد الشعير؟ إنه أحد أنواع الحبوب ذات الفوائد المذهلة التي لا تقل أهميتها عن فوائد القمح، حتى انه يسمى "ملك الحبوب"، وفي السنوات الأخيرة اتجهت الكثير من الأبحاث لدراسة الفوائد الهائلة له، وهذا ما يجعلنا نؤكد على ضرورة إدخاله في النظام الغذائي للإنسان.


هل تعرف ما هي فوائد الشعير؟


هل تعرف ما هي فوائد الشعير؟

 

الاعتماد عليه في الحميات الخاصة بإنقاص الوزن الزائد:

يحتوي الشعير على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية التي تساعد الانسان على الاحساس بالشبع وتخفيف الشعور بالجوع، ولأن سعراته الحرارية قليلة جداً كذلك، فإن الاعتماد عليه مفيد للغاية لمن يريدون التخلص من السمنة وإنقاص وزنهم، بالإضافة الى أنه يحسن عمليات الأيض بجسم الانسان.

مكافحة العديد من الامراض التي تصيب الأمعاء والحفاظ على صحتها:

إن الشعير كما ذكرنا من المصادر الرئيسية للألياف الغذائية، هذه الألياف التي تؤمن الغذاء الذي تحتاجه البكتيريا الجيدة في الأمعاء، مما يعزز صحة الأمعاء والقولون، وبذلك يمكننا القول أن من أهم فوائد الشعير تعزيزه لحركة الامعاء المنتظمة، والتخلص من الفضلات بشكل منتظم وبالتالي إبقاء المعدة مرتاحة ونظيفة، وبالإضافة الى ذلك فإن تناول الشعير يخفف من احتمالية إصابة الشخص بالبواسير.

الوقاية من عدة أنواع من مرض السرطان:

إن الشعير غني جداً بمضادات الأكسدة وغيرها من العناصر الغذائية المتعددة ، التي تساعد بعد هضمها في وقاية الجسم من عدة أنواع من أنواع مرض السرطان، وبالخصوص سرطان الثدي وسرطان القولون، كما أنها تخفف من احتمال الإصابة بالالتهابات.

الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية:

إن تراكم الكوليسترول وغيره من المواد الدهنية يساعد على تصلب الشرايين بالأوعية الدموية، ولأن الشعير يحتوي على نسب عالية من عنصر "النياسين" الذي يعمل على تخفيض الكوليسترول والمواد الدهنية، فإن تناوله بشكل منتظم يحمي من ارتفاع ضغط الدم ومن العديد من امراض الشرايين والقلب، وينصح الاخصائيون بتناول الشعير خصوصاً للنساء بعد بلوغهن سن اليأس او بعد انقطاع الطمث لديهن.

تعزيز جهاز المناعة:

إن احتواء الشعير على الكثير من العناصر الغذائية الضرورية للصحة، جعلت من أهم فوائد الشعير تقوية وتعزيز جهاز المناعة في جسم الانسان، ووقايته من امراض كالإنفلونزا ونزلات البرد، كما انه يقوي الدم ويحمي من الأنيميا من خلال نسبة الحديد العالية فيه، بالإضافة الى دوره الكبير بتعزيز وظائف الكلى.

الوقاية من الإصابة بحصى المرارة:

إن الشعير يحتوي نسب عالية من الألياف الغذائية التي تخفف كثيراً من إفراز وتراكم الأحماض التي تؤدي الى الإصابة بالحصى في المرارة:

ضبط النمط الثاني من مرض السكري:

إن الشعير ومن خلال احتوائه على الالياف الغذائية التي تبطئ من عملية امتصاص الجلوكوز بالجسم، يساعد على السيطرة وضبط النمط الثاني من مرض السكري.

تعزيز صحة العظام وحمايتها من الهشاشة:

إن احتواء الشعير على كميات ممتازة من الكالسيوم والنحاس والفوسفور بالإضافة الى الحديد والمغنيسيوم، جعلت من أهم فوائد الشعير تعزيز صحة العظام، حتى ان نسب الكالسيوم فيه أعلى من نسب الكالسيوم بالحليب ومشتقاته (المعروفة بأنها من المصادر الرئيسية للكالسيوم)، ولذلك يمكن الاعتماد على تناوله بكميات مدروسة ليكون وصفة طبيعية فعالة لمعالجة مشكلة هشاشة العظام.

المحافظة على نضارة البشرة:

يمكن اعتبار الشعير مصدر أساسي لعنصر السيلينيوم، الذي يساهم في حماية الجلد من الضرر ومن الشوارد الحرة، كما انه يعزز مرونة الجلد، مما يساعد على تحسين نضارة البشرة ومنحها مظهر أكثر إشراقاً.


المنتجات المختلفة للشعير:

إذا كنت تريد الاستفادة من فوائد الشعير فيمكنك الحصول عليه من خلال العديد من المنتجات، ومن أهمها:

الشعير المقشور، ويمكن الحصول عليه بسهولة من الأسواق.

عشبة الشعير التي تأتي مع اوراقها بشكل كامل، وهي غنية للغاية بالكلوروفيل الذي يلعب دور هام في طرد السموم من الجسم.

الشعير المقشور الذي أزيلت منه النخالة، ويستخدم بشكل أساسي بصناعة طحين الشعير او خبز الشعير (الصحي وقليل السعرات الحرارية) وبصناعة العديد من المنتجات الاخرى.

المسحوق الأخضر للشعير الذي يحتوي على فوائد رائعة جداً.

ماء الشعير أو شراب الشعير، وله الكثير من الفوائد اهمها تعزيز صحة المثانة والكلى.


وفي الختام نسأل الله تعالى أن نكون قد وفقنا في تقديم الإجابة الشاملة عن سؤال مقالنا لهذا اليوم، هل تعرف ما هي فوائد الشعير؟


google-playkhamsatmostaqltradent