JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

random
عاجل
الصفحة الرئيسية

هل تعرف, كيف تتقن فن الصمت ؟

هل تعرف كيف تتقن فن الصمت..؟ إن الصمت هو فن ولغة قد تكون أبلغ من الكلام في الكثير من الأحيان، فهو دليل قوة وليس دليل على الضعف، بل هو أحد أهم فنون التعامل مع المواقف والأشخاص، فإذا كنت تريد تطوير شخصيتك فلا بدّ أن تعرف متى تتكلم ومتى تتخذ الصمت كوسيلة أبلغ من الكلام بمئات المرات.

كثيراً ما يكون للصمت جوانب إيجابية أكبر بمراحل من الجوانب السلبية، فيمنح الشخص القوة العقلية والطاقة الإيجابية، ويساعد على المحبة والاحترام وتآلف القلوب، ويساهم على محو الكراهية وتعلم الانسان الإصغاء والاستماع الى الآخرين، مما يخفف الكثير من المشاكل، حتى أن فن الصمت من الفنون المفيدة جداً للحد من المشاكل بين الأزواج.

لا بدّ لنا من الإشارة الى ان فن الصمت يستهدف الصمت الحميد الذي يدل على القوة، وليس الصمت السلبي الذي يؤشر على الضعف والخنوع، فهناك حالات من الضروري أن يسمع الانسان صوته ومواقفه للآخرين.


 

هل تعرف كيف تتقن فن الصمت ؟

هل تعرف كيف تتقن فن الصمت..؟


إن وعي الفرد ومدى ذكائه وهدوئه لهم دور أساسي في قابليته لتعلم فن الصمت، كما أن فهم الآخرين واحترامهم يساهم في إتقان هذا الفن بسرعة أكبر، فالمطلوب هنا هو بعض التمارين والأساليب والخطوات السهلة التي تساعد على إتقان فن الصمت.

غالباً ما يكون الانسان المؤمن من الأشخاص القادرين على تعلم فن الصمت بسهولة، فالتقرب من الله تعاله والالتزام بالعبادات وبمكارم الأخلاق، يعززون من ثقة الانسان بنفسه، ويجعلونه انسان أكثر وعياً وإدراكاً وقدرة على ضبط نفسه وكتم غضبه، فهو يهدف الى إرضاء الله تعالى وكسب الأجر والثواب، بعيداً عن الكلام الذي لا طائل منه، والذي قد يؤذي الآخرين.

أن يتخذ الانسان قدوة حسنة له، اتسمت بالصبر والقدرة على استخدام فن الصمت، ومحاولة التعرف على تفكير هذه القدوة وكيفية تصرفها في مختلف المواقف، ثمّ تدريب النفس على تقليد هذه القدوة، وهنا يبقى الرسول الكريم سيدنا محمد (ص)، أهم شخص يمكن اتخاذه كقدوة حسنة.

الإرادة والتصميم والعزيمة هي طريق الانسان الأفضل لتعلم فن الصمت وللوصول الى أي هدف يسعى اليه، فحاول أن تضبط نفسك دائماً وأن تدربها على الصبر وعدم التحدث إلا في الاوقات اللازمة، فتعلم هذا الفن لن يأتي سريعاً بل هو يحتاج الى محاولات دائمة تستمر لفترات طويلة.

الاعتياد على كتم الأسرار وعدم الإفصاح عنها لأي شخص، ولهذه العادة أو الصفة الإيجابية دور هام في إتقان الإنسان لفن الصمت.

ضع في ذهنك دائماً أن سلاح الصمت قد يكون السلاح الأقوى في الكثير من المواقف، وبأنه يساهم على ظهور الشخص بشكل أكثر اتزاناً واحتراماً من قبل الآخرين، كما أن اللجوء الى النظرات الحادة والصارمة المترافقة مع صمت الانسان قد يكون لها تأثير أقوى من أي كلام يمكن أن يقال.

ومن الأمور الأخرى التي تجعلك تتقن فن الصمت التدريب الذاتي على التركيز والصمت، وامتلاك قدرة السيطرة على النفس بالمناقشات والجلسات وخصوصاً العقيمة منها، وتعلم أخذ دور المستمع، مع مواجهة المشكلات بهدوء، وممارسة تقنيات التأمل.

فوائد فن الصمت:

هناك العديد من الفوائد المهمة التي قد تعود على الفرد جراء إتقانه فن الصمت، ومن أهم هذه الفوائد:

يساعد فن الصمت الانسان على التفاعل العقلاني وعلى استثمارات مهاراته بالتفكير.

يساهم في فرض الشخص احترامه على الآخرين وبالخصوص في المواقف الاشكالية الصعبة.

تعلم الانسان حسن الاستماع وتعلم آداب الكلام والانصات للآخرين.

يكون الصمت في بعض المواقف موقف هجومي أقوى بكثير من أي كلام.

حماية الشخص من المشكلات والاخطاء التي قد تصدر نتيجة الكلام الذي لا يكون في محله، والذي قد يرتب عليه تبعات وعواقب قاسية. 

إن فن الصمت يمنح الانسان المزيد من الاحترام والحكمة والوقار.

يساعد الانسان على فهم أفضل لذاته وقدرة أكبر على تطويرها ومعالجة نقاط ضعفه.


وفي الختام نأمل أن نكون قد اجبنا بالشكل الوافي عن سؤال مقالنا لهذا اليوم وهو هل تعرف كيف تتقن فن الصمت..؟



author-img

mounir

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة