random
أخبار متنوعة

ما هي أهم المعلومات عن شجرة الكينا ؟the most important information about the eucalyptus tree

هل تعرف - ما هي أهم المعلومات عن شجرة الكينا؟

ما هي أهم المعلومات عن شجرة الكينا ؟the most important information about the eucalyptus tree


 إنها الشجرة المميزة برائحتها العطرية، والتي تنتمي الى أشجار الآسيات، وتعتبر أشجار الكينا من الأشجار المعمرة سريعة النمو ودائمة الخضرة.

ونظراً لفوائدها الكبيرة فهي تدخل بصناعة العديد من أنواع الأدوية، كما أن رائحتها العطرية جعلتها تدخل بالكثير من أنواع معطرات الجو أو المنظفات.

للكينا أو كما تعرف "الأوكالبتوس" ما يقارب الثلاثمائة نوع، وهي منتشرة كثيراً في استراليا، ويطلقون عليها هناك "أشجار الحمى الخيطية".

 

أهم المعلومات عن شجرة الكينا:

تعتبر المناطق المعتدلة الحرارة التي يقارب متوسط درجات الحرارة فيها 15 درجة مئوية، المكان الأفضل لزراعة أشجار الكينا لأن نموها بهذه الأجواء يكون سريع ومثالي.

تقوم العديد من الدول بزراعة الكينا في مزارع غاباتها.

تمتاز شجرة الكينا بجذورها القوية التي قد تصل حتى عمق ثمانية عشر متراً، أما جذورها الفرعية فهي تمتد بمختلف الاتجاهات لمسافات قد تصل الى الثلاثين متراً.

على خلاف معظم أنواع الأشجار فإن ساق شجرة الكينا ليس مستديراً، بل هو أقرب من أن يكون بشكل المربع، وتنمو أوراق الشجرة على ساقها بصورة أزواج متقابلة.

تأخذ أوراق أشجار الكينا شكل طولي بيضاوي ورفيع، وهو أقرب لأن يكون مستدير لدرجة ما.

يبلغ متوسط طول أوراق الكينا العطرية بين 7- 10سم، أما لونها فهو رمادي مائل الى الأخضر.

تعتبر شجرة الكينا من الأشجار الكبيرة التي يبدأ ارتفاعها من التسعة أمتار، وقد يصل الى 55 متر، وهي تنمو بصورة سريعة وبالخصوص في أول عشرة أعوام من عمرها، حيث يتجاوز نموها خلال هذه السنوات العشر 60% من نموها الإجمالي.

 

أهم المناطق التي تعيش فيها أشجار الكينا:

تعتبر استراليا والجزر المجاورة لها الموطن الأصلي لهذا النوع من الأشجار، كما أن الكثير من أنواعها تزرع في مزارع الغابات ومختلف مناطق العالم وبالخصوص المعتدلة منها.

تنتشر الكينا في دول مثل الصين والهند ومصر والجزائر والعديد من الدول الإفريقية، وفي البرتغال وإسبانيا، وفي مناطق واسعة من الولايات المتحدة الأمريكية، ودول أميركا الجنوبية.

هل تعرف فوائد شجرة الكينا:

التخفيف من أعراض نزلات البرد:

يساعد استنشاق المريض لزيت الكينا على تخفيف الاحتقان بالأنف، وبالتخفيف من البلغم كذلك، كما أشارت بعض الدراسات الى فائدة ودور الغرغرة بمغلي أوراق شجرة الكينا الطازجة، في التخفيف من التهاب الجيوب، والتهاب القصبات، والالتهابات بالحلق.

تعزيز قدرة الجسم على مقاومة الميكروبات:

أكدت الدراسات التي أجرتها صربيا في عام 2016م أن الزيوت العطرية في أشجار الكينا، تسبب تفاعلات إيجابية مع العديد من المضادات الحيوية، مما يساعد في انتاج علاجات جديدة للعديد من أنواع الأمراض.

كما أن العديد من الدراسات الأخرى أشارت الى امتلاك زيت شجرة الكينا العديد من الخصائص المقاومة للبكتيريا التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي كالمستدمية النزلية.

مكافحة الفطريات:

تحتوي الكينا  على خصائص تكافح الفطريات، وهذا ما يجعلها قادرة على المساعدة في علاج الجروح التي تصيب جلد الإنسان، وتساهم بمعالجة العدوى الفطرية.

تعزيز صحة الأسنان والفم:

أكدت العديد من الدراسات أن شجرة الكينا تمتلك العديد من العناصر التي تكافح الميكروبات والبكتيريا، وهذا ما يجعلها مناسبة لتكون غسول للفم، يقضي من خلال الغرغرة على البكتيريا التي تسبب التسوس، أو التي تسبب الالتهابات بالفم.

تعزيز صحة الجهاز المناعي بالجسم:

تمتلك أشجار الكينا خصائص تعزز صحة الجهاز المناعي لجسم الإنسان، وهي تساعد على الوقاية من القرحة، والحمى، وأمراض المثانة، والعديد من الالتهابات التي تصيب الجسم.

ومن جهة أخرى فإن الكينا تساعد على علاج آلام العضلات والمفاصل التي تنجم عن الكدمات أو التهاب المفاصل، أو التواء المفاصل، والعديد من آلام منطقة الظهر.

مبيد حشري:

تقوم الولايات المتحدة الامريكية منذ منتصف القرن العشرين باستخدام زيت الكينا كأحد المبيدات الحشرية، كما أن الهند أجرت دراسات منذ ما يقارب العشر سنوات، أكدت من خلالها إمكانية استخدام زيت شجرة الكينا، كأحد الخيارات الصديقة للبيئة التي تساهم في التخلص من الذباب المنزلي.


google-playkhamsatmostaqltradent