random
أخبار متنوعة

الفرق بين المبيعات الهاتفية والتسويق الهاتفي

 الفرق بين المبيعات الهاتفية والتسويق الهاتفي


الفرق بين المبيعات الهاتفية والتسويق الهاتفي


قد يجهل معظم الأشخاص الفرق بين المبيعات الهاتفية والتسويق الهاتفي، وذلك لأنهم يجهلون الهدف الذي تسعى لتحقيقه كل خدمة من هاتين الخدمتين.

يمكن اعتبار الالتباس بين هذين المصطلحين من أكثر الالتباسات شيوعاً لدى المهتمين بهذا المجال، ويبقى مصطلح التسويق الهاتفي أوسع وهو من الممكن أن يتضمن المبيعات الهاتفية من ضمن عناصره.

ولأننا نسعى دائماً لتقديم أهم المعلومات المفيدة للقراء الأعزاء، فسنحاول من خلال هذا المقال إزالة أي لبس او غموض، وعرض الفرق بين المبيعات الهاتفية والتسويق الهاتفي.

ما هو التسويق الهاتفي؟

قبل أن يصل التطور التكنولوجي الى ما نشاهده اليوم من وسائل اتصال رقمية متطورة للغاية، كان التسويق الهاتفي يطلق على عمليات الاتصال الهاتفي التي يقوم بها قسم المبيعات في الشركة أو المؤسسة، لمحاولة اقناع العملاء المستهدفين بأهمية شراء المنتج او الخدمة.

أما مع الثورة التكنولوجية التي نعيشها حالياً فقد بات التسويق الهاتفي مختلف وأكثر فاعلية، حتى انه بات من اهم وسائل التسويق الإلكتروني، التي تعتبر بدورها الوسائل الأكثر فعالية بالتسويق في عالمنا الحالي.

نظراً لأهمية التسويق الهاتفي فقد بات من الاستراتيجيات المتبعة في التسويق من مختلف الشركات والمؤسسات الصغيرة او المتوسطة او الشركات العالمية الكبرى.

وبذلك يمكننا تعريف التسويق الهاتفي بعمليات الترويج والتسويق للخدمات او المنتجات عبر التقنيات الهاتفية المتعددة، مما يساهم بالتعريف بالخدمة او المنتج، ويزيد من نسب المبيعات والأرباح.

 

الفرق بين المبيعات الهاتفية والتسويق الهاتفي

أساسيات التسويق الهاتفي:

قبل أن نذكر الفرق بين المبيعات الهاتفية والتسويق الهاتفي، من المهم للغاية الاطلاع على الأمور الأساسية التي يجب العمل عليها للوصول الى تسويق هاتفي مميز يحقق الأهداف المطلوبة منه، فما هي هذه الأساسيات:

تحديد الجمهور المستهدف:

إن التحديد السليم للجمهور او العملاء المستهدفين هو شرط أساسي في نجاح أي عملية تسويقية، حيث تتأثر هذه العملية وتتم بناءً على الدراسات السليمة التي تحدد الفئة المستهدفة بالتسويق، وجنسها وعمرها، وتظهر ما هي ميولها واهتماماتها، وغير ذلك من المعلومات التي تشكّل الأساس الذي يبنى عليه كامل العمل التسويقي.

تحديد الهدف من التسويق:

إن تحديد العملاء المستهدفين لا يكفي لعملية التسويق، فمن المهم تحديد استراتيجيات التسويق والهدف منه، حيث تتم دراسة المنتجات أو الخدمات المقدمة، مع تحديد الطرق المثلى للترويج لها، مما يساعد على الوصول الى أكبر قاعدة ممكنة من العملاء، وتشكيل شبكة كبيرة من العملاء المحتملين وتقديم الخدمات والمنتجات المناسبة لهم.

توضيح مواصفات الخدمة أو المنتج:

من أساسيات التسويق الإلكتروني عرض مواصفات الخدمة أو المنتج، وتوضيح خصائصها وما الامور التي يمكن للعميل أن يستفيد منها عند شرائه الخدمة او المنتج.

كما يظهر التسويق على سبيل المثال الألوان والأنواع المتوافرة للمنتجات وغيرها من المعلومات التي يفترض أن تقدم بشكل صادق، فالحرص على الامانة بالتسويق من الأمور الاساسية والهامة للغاية.

لأن عرض مواصفات غير صادقة وإظهار المنتج على أنه عالي الجودة في الوقت الذي لا يكون هو كذلك، سيعطي نتائج عكسية دون ادنى شك، لأن هذا الامر سيجعل العميل لا يكرر التعامل مع المحل او الشركة أو المؤسسة في المرات القادمة، لأنه فقد الثقة في صدقية هذه الجهة التي قامت بالتسويق المخادع.

وهنا لا بدّ لنا من ان نشير من ان الاعتقاد بأن المهمة تنتهي بشراء العميل للخدمة او المنتج هو اعتقاد خاطئ، لأن التسويق الهاتفي أو أي تسويق آخر يجب ان يرضي العملاء المستهدفين ليصبحوا من العملاء الدائمين لا أن يكتفوا باستخدام المنتج او الخدمة لمرة واحدة، وخصوصاً انهم سيتحدثون عن جودة لمنتج أو الخدمة ويشجعوا الآخرين على شرائها.

كادر العمل المحترف:

إن اختيار الكادر أو الفريق الاحترافي في العمل من الأمور الاساسية التي يتوقف عليها نجاح التسويق، وبالتالي على الشركة أو المؤسسة أن تحرص على اختيار الكادر الاحترافي القادر على التعامل مع مختلف التطبيقات والخدمات المقدمة عبر الهواتف ووسائل الاتصال الحديثة، ومعرفة طرق توظيفها بالشكل الذي يصل الى أكبر عدد ممكن من العملاء المستهدفين.

وأن يتحلى هذا الكادر بالأمانة واللطف وحسن التعامل مع العملاء المستهدفين، فهذا سيساهم في بناء الثقة مع هؤلاء العملاء الذين يتحولون الى عملاء دائمين.

بيانات الجهة المستهدفة بالتسويق:

على الكادر المسؤول عن التسويق ان يحرص على الوصول الى قاعدة بيانات كبيرة ودقيقة عن العملاء المستهدفين، وتحديد النطاق المكاني لهم، كما أن معرفة الاسم والعمر والوظيفة وغيرها من المعلومات، ستشعر العميل بالاهتمام به مما يزيد ثقته بالخدمة او المنتج ويتخذ قراره بالشراء.

اختيار الوقت المناسب:

إن نجاح التسويق الهاتفي يتوقف بشكل كبير على الاختيار السليم لوقت التسويق، بالشكل الذي يتناسب مع أوقات النسبة الأكبر من العملاء المستهدفين بالتسويق، مما يساهم في تحقيق الهدف من التسويق.

متابعة العملاء ومعرفة انطباعاتهم:

من المميزات التي يقدمها التسويق الهاتفي التواصل مع العملاء الذي لا ينبغي ان ينتهي مع عملية الشراء، بل يفترض ان يستمر بعدها لمعرفة انطباعات العملاء وردود افعالهم وملاحظاتهم، وهذا سيساعد في حل مشكلاتهم وتغطية نقاط الضعف في الخدمة او المنتج او بأي امر يرتبط بعمليات البيع والتوصيل أو بغير ذلك، وهذا كله سيبني الثقة مع العملاء ويزيد من نسب المبيعات وبالتالي زيادة الأرباح.

ما هي المبيعات الهاتفية:

قبل أن نصل الى ذكر الفرق بين المبيعات الهاتفية والتسويق الهاتفي من المفيد الاطلاع سريعاً على ماهية المبيعات الهاتفية.

إن المبيعات الهاتفية تكون من خلال عمليات البيع التي تتم عبر الهاتف والتطبيقات التي يسمح بها، حيث يتم طلب المنتج عبر الهاتف أو أحد تطبيقاته، لتتم عملية البيع بكافة اجراءاتها ومراحلها عبر الهاتف، حتى ان عملية الدفع من الممكن ان تكون من خلال التطبيقات الهاتفية، ليحصل العميل بعد الطلب على ما يحتاجه من منتجات او خدمات.

ولأن المبيعات الهاتفية تعتبر أحد أقسام التسويق الهاتفي، فيمكن ان يتم الاعتماد فيها على معظم الأساسيات والامور التي تمّ ذكرها في فقرة أساسيات التسويق الهاتفي.

الفرق بين المبيعات الهاتفية والتسويق الهاتفي:

إن التسويق الهاتفي يعتبر من أهم الوسائل التي تعتمد عليها الشركات للوصول الى أكبر شريحة ممكنة من العملاء، حيث يتم الاعتماد على الميزات الهاتفية المتنوعة وبالخصوص وسائل التواصل الاجتماعي، للتسويق للخدمات او المنتجات وتعريف العملاء بمواصفاتها وميزاتها، واقناعهم بشرائها.

بينما تهدف المبيعات الهاتفية الى التواصل المباشر مع العملاء وبيعهم الخدمات أو المنتجات المقدمة من قبل الشركة عبر الاتصالات الهاتفية، او إحدى التطبيقات والمواقع التي يمكن الدخول اليها عبر الهاتف. 

تتجه معظم الشركات والمؤسسات التجارية الى استخدام التسويق الهاتفي، وتدرج من خلاله كافة الأنشطة والأساليب الممكنة للتواصل مع العملاء، مع ما تشمله هذه الأنشطة من تعريف العميل بكل ما يرتبط بالخدمات او المنتجات، واجراء الدراسات عن حالة المبيع وحالة السوق، والحفاظ على العملاء السابقين وجذب العملاء الجدد.

أي أن التسويق الهاتفي من المصطلحات الشاملة التي تضم كل ما يرتبط بزيادة المبيعات والأرباح، ومن ضمنها تأتي المبيعات الهاتفية.

وبنطاق متصل يمكن أن نشرح الفرق بين المسوق الإلكتروني ومسؤول المبيعات الهاتفية، بأن مهمة المسوق الأساسية تكمن في الإعداد السليم للخطط التسويقية المبتكرة والناجحة، بينما تكون مهمة مسؤول المبيعات الهاتفية محصورة بعمليات البيع للخدمات أو المنتجات عبر الهاتف.

ويبقى العامل المشترك بين كلتا الوظيفتين أن كلاهما يسعى لزيادة المبيعات والأرباح، وكلاهما يتواصل مع العملاء عبر الهاتف وتطبيقاته.

وفي الختام نأمل ان نكون قد قدمنا لكم اهم المعلومات التي تحتاجونها عن الفرق بين المبيعات الهاتفية والتسويق الهاتفي.


google-playkhamsatmostaqltradent