random
أخبار متنوعة

ما هو مرض الفطر الأسود وما هي علاقته بكورونا؟

الصفحة الرئيسية

 ما هو مرض الفطر الأسود وما هي علاقته بكورونا


ما هو مرض الفطر الأسود وما هي علاقته بكورونا؟


ما هو مرض الفطر الأسود وما هي علاقته بكورونا؟ لقد كان الحديث كبيراً خلال الأشهر الأخيرة عن مرض الفطر الأسود (Mucormycosis)، الذي تداول الناس أخبار عديدة عنه، ومنها الكثير من الشائعات والاخبار التي تجانب الحقيقة.

حتى أن الحديث عنه تصدّر مواقع التواصل الاجتماعي بمصر ودول الخليج العربي وعدة دول عربية أخرى.

وقد كان ذلك بسبب زيادة نسب انتشاره بالعديد من دول العالم، بداية من الهند التي ظهرت فيها الكثير من الحالات منذ شهر مايو/ أيار 2021م، وآخرها في سوريا التي أعلنت في شهر أكتوبر/ تشرين الأول عن وجود العديد من المصابين بالفطر الأسود في مشافيها.

من الشائعات الكاذبة التي انتشرت عن هذا المرض، بأنه وباء جديد، وبأن من يصاب به سيفقد عينيه وبأن جميع من يصاب به سيموت لا محالة، ولنتخلص من هذه الشائعات سنعرض لكم من خلال هذا المقال جميع المعلومات الواقعية عن مرض الفطر الأسود، وهل هناك علاقة بينه وبين فيروس كورونا كما يعتقد الكثيرون؟

ما هو مرض الفطر الأسود؟

كان يطلق على هذا المرض سابقاً "الفطر العفني" كما أن البعض كان يسميه "فطر الغشاء المخاطي"، وعلى الرغم انه من الأمراض القديمة إلا أن أعداد المصابين به كانت قليلة جداً، بينما ازداد انتشاره مؤخراً (وهذا من أسباب ربطه مع مرض كورونا).

يصاب الإنسان بالفطر العفني (Mucoromycetes) نتيجة تعرض الشخص لمجموعة عفن يطلق عليها اسم "الفطريات العفنة، والبيئة المناسبة لهذه الفطريات هي التربة أو المواد العضوية المتحللة (كالسماد الطبيعي، أوراق الشجر، الأخشاب الفاسدة، الخضراوات والفواكه المتحللة)

إن التأثير الأساسي لهذا المرض يكون على الجيوب الأنفية أو على الدماغ أو الرئتين، وذلك بعد استنشاق المصاب للبويغات الفطرية، كما أن الإصابة قد تحصل عبر الجلد المصاب بأحد الجروح أو الحروق.

يبقى أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بمرض الفطر الأسود هم مرضى السكري، والأشخاص الذين لديهم ضعف في المناعة، أو بسبب التأثيرات الجانبية لتناول بعض الأدوية التي تضعف من قدرة جسم الانسان على محاربة الأمراض والعدوى.

 

أهم أسباب الإصابة بمرض الفطر الأسود:

تتعدد أسباب الإصابة بهذا المرض، وكما سنلاحظ بأن الأمراض التي تضعف المناعة هي من أهم أسباب الإصابة به.

  • الإصابة بمرض السكر في الدم.
  • الإصابة بمرض الإيدز (نقص المناعة المكتسب).
  • الإصابة بأحد أنواع مرض السرطان.
  • الادوية التي تصنف ضمن أدوية الستيرويدات وذلك بعد استخدامها لفترة زمنية طويلة.
  • الحماض الأيضي.
  • الاصابة بمرض الصباغ الدموي الذي يتسبب بوصول نسب الحديد بالدم الى مستويات عالية.
  • سوء التغذية المترافق مع سوء الوضع الصحي للمريض.
  • زراعة الخلايا الجذعية أو الأعضاء.

ما هي علاقة مرض الفطر الأسود مع فيروس كورونا؟

اقترن مرض الفطر الأسود بوباء كوفيد-19 في الفترة الأخيرة، وكان السبب الأبرز لذلك إعلان الهند في شهر ايار/ مايو الماضي بأنها ترصد انتشار واسع ومتسارع للفطر الأسود ضمن المرضى المصابين او المتعافين من فيروس كورونا.

وقد أعلنت الهند في ذلك الشهر عن وصول عدد الإصابات بمرض الفطر الأسود الى 8800 إصابة، وكان ذلك مترافقاً مع الانتشار الكبير لوباء كوفيد-19 في البلاد بتلك الفترة.

كما أن مشافي سوريا في الفترة الحالية أعلنت عن وصول العديد من حالات مرض الفطر الأسود الى مشافيها، وهذا ما يترافق كذلك مع أعلى نسب مسجلة للإصابة بفيروس كورونا.

وهذا ما دفع الكثير من الأشخاص لربط الفطر الأسود مع فيروس كورونا، وعبروا عن الخوف الشديد من انتشاره بكثرة في دولهم التي ينتشر فيها مرض كوفيد-19.

ولكن المتخصصون أكدوا أن علاقة فيروس كورونا مع مرض الفطر الاسود ناجمة عن أن كورونا يضعف مناعة الجسم، وينهك أنظمته الدفاعية، مما يساعد الفطريات ومنها الفطر الأسود على الدخول الى الجسم والانتشار فيه.

كما أن الأطباء الهنديين ربطوا بين بعض البروتوكولات المستخدمة في علاج كوفيد-19 والتي تساهم بإضعاف المناعة في جسم الإنسان، وبالخصوص تلك التي تستخدم الكورتيزون بشكل مكثف. 

كما أن هؤلاء الأطباء قالوا أن الحالات الحرجة والشديدة من المصابين بفيروس كورونا، والذين يتناولون أدوية مركبات الستيرويد، من أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بالفطر الأسود، لأن هذه المركبات التي يستخدمها الكثيرون في حالات الالتهاب الرئوي الحاد (كونها من العلاجات الفعالة والرخيصة)، تضعف من مناعة الجسم وتساهم بزيادة نسب السكر بالدم.

وبالتالي فإن علاقة فيروس كورونا مع مرض الفطر الأسود أو غيره من الأمراض الفطرية موجودة، وسببها ضعف مناعة الجسم خلال فترة المرض وخلال المرحلة التالية للشفاء منه.

كما ان الإيدز والسرطان والسكري يضعفون من مناعة الجسم ويزيدون من احتمال الاصابة بالفطر الأسود.

أعراض مرض الفطر الأسود:

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصابين بمرض الفطر الأسود، حيث تنمو الفطريات على جسم المصاب، ومن أبرز أعراض الإصابة نذكر:

  1. الألم والحكة في الصدر.
  2. الارتفاع في درجة حرارة جسم المرض.
  3. شعوره بضيق في التنفس، مع الإحساس بالصداع.
  4. الاحتقان في الجيوب الأنفية.
  5. الانتفاخ بأحد جانبي وجه المصاب.
  6. الإسهال والغثيان والقيء.
  7. الآلام في البطن.
  8. الدم الذي يترافق مع البراز.
  9. النزيف بالجهاز الهضمي.
  10. الانتفاخ والاحمرار والتقرح في الجلد.
  11. ظهور بثرة سوداء داخل فم المصاب أو على جسر الأنف.
  12. تحول الجلد من اللون الاحمر الى الأسود.

كيفية الوقاية من مرض الفطر الأسود:

من المهم للغاية على الشخص وبالخصوص إذا كان لديه مشكلة تضعف مناعة الجسم أن يلتزم بجميع طرق الوقاية من الفطر الأسود، وأهم هذه الطرق هي:

  • ارتداء قناع يحمي الوجه في حال تواجد الشخص بأحد الأماكن المعروفة بتلوثها كمواقع البناء.
  • الحرص الكبير على نظافة الفرد الشخصية من خلال الاستحمام، وبالخصوص بعد ممارسة الرياضة أو الرجوع من العمل أو التواجد بأحد التجمعات.

كيف يتم تشخيص مرض الفطر الأسود:

هناك العديد من الفحوصات الشاملة التي تساهم بتشخيص الطبيب للمرض ومنها:

  1. تسجيل التاريخ المرضي و إجراء فحص سريري، وهذا يساهم في التأكد أن المريض قد تواجد في أماكن تحتوي على جراثيم فطرية أو أطعمة فاسدة.
  2. في حال كان المريض لديه مشاكل بالجيوب الأنفية أو عدوى بالرئة يفترض أخذ عينة من سائل الحلق أو الأنف.
  3. أخذ خزعة من الأنسجة بالحلق أو الأنف وإجراء الفحص المجهري عليها.
  4. التصوير بالرنين المغناطيسي أو تصوير مقطعي محوسب، وذلك للتأكد من ان العدوى قد وصلت للدماغ أو لباقي أعضاء الجسم.

علاج مرض الفطر الأسود:

إن مرض الفطر الأسود من الأمراض الخطيرة وسريعة الانتشار، والتي لا يمكن أن تعالج في حال إصابة خلايا الجسم بالتلف.

هناك بعض حالات الإصابة بالفطر الأسود التي يمكن علاجها من خلال بعض انواع الأدوية، بينما نجد أن حالات أخرى تحتاج الى تدخل جراحي من اجل علاجها.

من أهم الأدوية المستخدمة في علاج الفطر الأسود تلك المخصصة لمكافحة الفطريات ومن أبرزها: (الإيزافوكونازول، البوساكونازول، الأمفوتريسين ب).

كما أن الأدوية التي تساهم في التحكم بمستوى السكر في الدم من أنواع الدواء التي تساعد في علاج الفطر الأسود في بعض الحالات.

من المهم عدم استخدام المريض لأي أدوية تؤثر على عمل مضادات الفطريات ومنها على سبيل المثال الديفيروكسامين. 


وبذلك نكون قد عرضنا كافة المعلومات التي تعرفكم ما هو مرض الفطر الأسود وما هي علاقته بكورونا؟ سائلين الله تعالى أن نقدم لكم دائماً كل ما هو مفيد بالنسبة لكم.


google-playkhamsatmostaqltradent