5 أنواع شاي عالية الجودة لتقوية جهاز المناعة

الصفحة الرئيسية

5 أنواع شاي عالية الجودة لتقوية جهاز المناعة

5 أنواع شاي عالية الجودة لتقوية جهاز المناعة


 للشاي العديد من الفوائد الصحية بالإضافة إلى مذاقه اللطيف. لقد ذهب الكثير منا لتناول فنجان شاي ساخن على أمل تقليل التهاب الحلق أو منع نزلات البرد. إن استخدام الشاي كدواء ليس بالأمر الجديد. يستخدم الصينيون هذه الطريقة لعدة قرون لعلاج الأمراض وتقوية جهاز المناعة.

على الرغم من الاستخدام الواسع النطاق للشاي للحفاظ على وظيفة المناعة، إلا أن هناك القليل من الأدلة العلمية على ذلك. إذا كنت تريد معرفة المزيد عن تأثير الشاي على جهاز المناعة، فاقرأ هذه المقالة من موقع هل تعرف حتى النهاية.

كيف يمكن للشاي أن يساعد في تقوية جهاز المناعة؟

ترتبط معظم فوائد الشاي في الحفاظ على الصحة العامة للجسم وتقوية جهاز المناعة بمجموعة من مضادات الأكسدة تسمى "بوليفينول". تظهر الأبحاث العلمية أن اتباع نظام غذائي غني بالبوليفينول يمكن أن يحمي الجسم من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع 2. يحتوي الشاي على مادة البوليفينول التي تسمى الفلافونول، والتي يمكن أن تساعد في خفض ضغط الدم والكوليسترول.


بقدر ما يتعلق الأمر بالجهاز المناعي، فإن مضادات الأكسدة (مثل الفلافونول في الشاي) تشارك في حماية الجسم من الجذور الحرة من التلوث ودخان السجائر وأشعة الشمس فوق البنفسجية. يمكن أن يكون للجذور الحرة آثار مدمرة على الجسم وتضعف جهاز المناعة.


هناك عدة أنواع من الشاي يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي. وفقًا لجامعة هارفارد، فإن الخيارات الشائعة مثل الشاي الأخضر والشاي الأسود والشاي الأبيض وشاي أولونغ كلها مشتقة من نبات يسمى كاميليا سينينسيس.


ما يميز هذه الأنواع العديدة من الشاي هو طريقة تحضيرها. تؤدي الاختلافات في المعالجة والموقع الجغرافي وأنواع النباتات إلى نكهات فريدة وقيم غذائية مختلفة. لهذا السبب، قد يكون لبعض أنواع الشاي فوائد للجهاز المناعي أكثر من غيرها.


قد تكون العلاجات العشبية فعالة أيضًا في الحفاظ على نظام المناعة الصحي. لا يُصنع شاي الأعشاب من الكاميليا، ولكن من الأعشاب المجففة، والتوابل، والجذور، والبذور، والفواكه، أو أوراق نباتات أخرى. اعتمادًا على التركيب والقيمة الغذائية لنبات معين، يمكن لبعض أنواع شاي الأعشاب أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة.


هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول العلاقة بين الشاي وجهاز المناعة

على الرغم من أن نتائج الأبحاث حول الشاي وصحة الجهاز المناعي واعدة، إلا أنه في دراسات مختلفة حتى الآن، إما لم يتم استخدام البشر أو كان عدد المشاركين صغيرًا نسبيًا. أيضًا، تستخدم العديد من الدراسات الشاي على شكل كبسولات أو أقراص، والتي عادةً ما تحتوي على جرعة من المكونات العشبية أعلى من أكياس الشاي. بالنظر إلى هذه القيود، من الصعب معرفة تأثير شرب كوب من الشاي على صحة الجهاز المناعي للشخص العادي، ويجب إجراء المزيد من الدراسات المكثفة على الأشخاص الذين يستخدمون الشاي المخمر.


بشكل عام، يعتقد خبراء الصحة أن الشاي المخمر وغير المحلى هو مشروب صحي وطريقة رائعة لإضافة الأعشاب إلى نظامك الغذائي اليومي. إذا كان الحفاظ على نظام مناعة صحي هو مصدر قلقك الأكبر، يمكنك البدء في تناول أحد أنواع الشاي المقدمة في هذه المقالة.


1. شاي أخضر

الشاي الأخضر مصدر غني بمضادات الاكسدة. الكاتيكين هو مادة البوليفينول أو مضادات الأكسدة التي لها فوائد صحية إيجابية. Epigallocatechin gallate (EGCG) هو واحد من أكثر أنواع الكاتيكين شهرة في الشاي الأخضر، والتي يمكن أن تساعد في الحفاظ على نظام مناعة صحي. على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات أن علاج الفئران باستخدام EGCG زاد من عدد الخلايا التائية التنظيمية في الغدد الليمفاوية والطحال. تعدل الخلايا التائية التنظيمية الاستجابة المناعية وتمنع الجهاز المناعي من مهاجمة الخلايا السليمة في الجسم.


تظهر الأبحاث أن EGCG يمكن أن يؤثر أيضًا على وظيفة المناعة لدى البشر. في إحدى الدراسات، قام الباحثون بتعريض الخلايا التائية المأخوذة من 20 رجلاً بالغًا سليمًا إلى EGCG المعزولة من الشاي الأخضر القابل للذوبان في الماء، وخلصوا إلى أن EGCG يمنع الخلايا التائية من إنتاج بروتينات مسببة للالتهابات تسمى السيتوكينات. تشير هذه النتيجة إلى أن المركبات النباتية الموجودة في الشاي الأخضر يمكن أن تساعد في تنظيم جهاز المناعة.


على الرغم من أن هذه النتائج توفر أدلة مهمة فيما يتعلق بالصلة بين الشاي الأخضر والجهاز المناعي، إلا أنه يجب إجراء المزيد من الأبحاث على البشر والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.


2. شاي الكركم

يبدو أن الكركم مفيد أيضًا لجهاز المناعة عند تناوله في شكل شاي. تظهر الأبحاث أن الكركم يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة ويقلل من الالتهابات. لهذا السبب، يمكن أن يدعم عمل جهاز المناعة.

5 أنواع شاي عالية الجودة لتقوية جهاز المناعة


الكركمين هو العنصر النشط في الكركم، والذي ثبت أنه يقتل بشكل فعال أنواعًا مختلفة من الجذور الحرة، ويتحكم في إنزيمات الكسح الجذور الحرة، ويساعد على منع تكوين الجذور الحرة. نظرًا للدور الذي تلعبه الجذور الحرة في تطوير العديد من الأمراض، يمكن لمضادات الأكسدة الموجودة في الكركم أن تجعل هذه التوابل مكملاً مفيدًا للحفاظ على نظام المناعة الصحي.


يقول الباحثون إن الكركمين قد يلعب دورًا مهمًا في الاستجابة المناعية. على سبيل المثال، أظهرت دراسة أجريت على خلايا طحال الفأر أن الكركمين ينظم الخلايا التائية والخلايا البائية. يمكن لهذين النوعين من الخلايا الليمفاوية اكتشاف المواد الغريبة في الجسم والاستجابة لها.


في هذه الدراسة، منع الكركمين الخلايا المناعية من غزو الأنسجة السليمة عن طريق تعديل الاستجابة المناعية، وخلص الباحثون إلى أن استخدام المادة يمكن أن يكون وسيلة واعدة للسيطرة على جهاز المناعة. ومع ذلك، لا يوجد بحث بشري على وجه التحديد حول فوائد شاي الكركم. لهذا السبب، لا يعرف العلماء حاليًا ما إذا كان شرب شاي الكركم من قبل البشر يمكن أن يكون له الفوائد الموضحة في هذه الدراسة.





3. شاي أسود

يحصل هذا الشاي عالي الاستهلاك على لونه الداكن من مجموعة من مادة البوليفينول تسمى Theaflavin ، والتي تظهر الأبحاث أن لها نفس الخصائص المضادة للأكسدة مثل ECGC. قد يكون لمضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأسود تأثيرات فريدة على جهاز المناعة.

5 أنواع شاي عالية الجودة لتقوية جهاز المناعة


على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات أن تناول ثلاثة أكواب من الشاي الأسود يوميًا لمدة ستة أشهر زاد من نشاط المناعة لدى الأشخاص الأصحاء (غير المصابين بأمراض خطيرة وضغط الدم الانقباضي الطبيعي). في هذه الدراسة، استخدم الباحثون ثلاث علامات، Neopterin  Kynurenine، و Tryptophan، لمراقبة تنشيط المناعة. على الرغم من أن الشاي الأسود لم يكن له تأثير كبير على مستويات النيوبرين أو التربتوفان، إلا أنه زاد من مادة الكينورنين. أظهرت هذه النتيجة أن مادة البوليفينول الموجودة في الشاي الأسود تساعد في تنشيط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص الأصحاء.


إجراء هذه الدراسة على البشر هو ميزة إيجابية. لكن عدد المشاركين ضئيل (45 شخصًا شربوا الشاي و 49 كانوا في المجموعة الضابطة). لذلك، لفهم تأثير شرب الشاي بشكل أفضل على جهاز المناعة والأمراض المختلفة، هناك حاجة إلى دراسات أكبر على مرضى مختلفين.


4. شاي ابيض

الشاي الأبيض، مثل الشاي الأخضر، يحتوي على الكثير من بمضادات الاكسدة. تظهر الأبحاث أن هذا الشاي، على غرار الشاي الأخضر، له فوائد مضادة للأكسدة، لكن إمكانات الشاي الأخضر المضادة للأكسدة أكبر.

لا يوجد بحث بشري قوي حول العلاقة بين الشاي الأبيض وجهاز المناعة، ولكن حتى هذه الأدلة القليلة تشير إلى أن المزيد من البحث حول خصائص هذا الشاي يمكن أن يكون ذا قيمة. على سبيل المثال، في دراسة أجريت في أنبوب اختبار، كان مستخلص الشاي الأبيض قادرًا على المساعدة في حماية الخلايا العصبية للفأر من التلف الناجم عن الجذور الحرة التي تسمى بيروكسيد الهيدروجين. في دراسة أخرى، قلل مستخلص الشاي الأبيض من الالتهابات التي تسببها الجذور الحرة في خلايا الجلد البشرية.


بالإضافة إلى ذلك، قد يحتوي الشاي الأبيض على خصائص مضادة للميكروبات. درس الباحثون التأثيرات المضادة للميكروبات لأوراق الشاي الأبيض عن طريق تعريضها للمكورات العقدية الطافرة والمكورات العقدية السوبرينوس، وهما نوعان من الكائنات الحية الدقيقة التي تسبب تسوس الأسنان، وله خصائص كبيرة مضادة للبكتيريا ويمكن أن يمنع تسوس الأسنان.


على الرغم من أن الدراسات التي أجريت في أنبوب الاختبار قد أسفرت عن نتائج مثيرة للاهتمام، إلا أنها لا تقدم صورة كاملة عن فوائد مادة الاختبار. يجب أن يدخل عشب أو مكمل غذائي يمر عبر الجهاز الهضمي إلى مجرى الدم، ويتم معالجته في الكبد، ويستمر فعاليته إذا تم تخفيفه في الجسم. لهذا السبب، من الضروري إجراء المزيد من الدراسات على البشر والشاي المخمر.


5. شاي الزنجبيل

يمكن أن يكون للزنجبيل، باعتباره أحد أقرباء الكركم، العديد من الفوائد في تقوية جهاز المناعة. الزنجبيل هو العنصر النشط الذي يُشتق منه الطعم الحار والفلفل والخصائص الطبية للزنجبيل. وفقًا للبحث، لا يحتوي جينجيرول على تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات فحسب، بل يمكن أن يساعد أيضًا في علاج الالتهابات.

5 أنواع شاي عالية الجودة لتقوية جهاز المناعة


تشير الدلائل العلمية إلى أن الزنجبيل، بالإضافة إلى الجينجرول، يحتوي على مركبات أخرى مضادة للفيروسات فعالة في محاربة نزلات البرد وتساعد على تقليل الألم والحمى والسعال المصاحبين له. ومع ذلك، تم إجراء القليل من الدراسات حول تأثيرات الزنجبيل، وخاصة شاي الزنجبيل، على جهاز المناعة، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث للوصول إلى نتيجة نهائية حول دور شاي الزنجبيل في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي.


الكلمة الأخيرة

يحارب جسمك باستمرار الجذور الحرة، وهي منتجات ثانوية لعملية التمثيل الغذائي. في ظل الظروف العادية، يمكن للجسم التحكم في الجذور الحرة، لكن الشيخوخة وعادات الأكل والتدخين وبعض العوامل البيئية قد تؤثر على جهاز المناعة. بمرور الوقت، تسبب الجذور الحرة الإجهاد التأكسدي، مما يؤدي إلى إتلاف خلايا الجسم وتقليل فعاليتها. نتيجة لذلك، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض مزمنة والشيخوخة المبكرة.


لحسن الحظ، فإن مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي، وخاصة البوليفينول، هي مركبات نباتية قوية يمكن أن تساعد في منع أو تأخير الأضرار التأكسدية التي تسببها الجذور الحرة. زيادة تناول مضادات الأكسدة من خلال الشاي يقوي جهاز المناعة ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض مختلفة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري من النوع 2 والسرطان.


المصدر: dailyhealth
google-playkhamsatmostaqltradent