8 فوائد صحية مذهلة للقرنفل

الصفحة الرئيسية

 8 فوائد صحية مذهلة للقرنفل

8 فوائد صحية مذهلة للقرنفل


القرنفل هو براعم زهرة شجرة القرنفل، وهو نبات دائم الخضرة معروف أيضًا بالاسم العلمي Syzygium aromaticum. هذه التوابل متعددة الاستخدامات متوفرة بشكل كامل ومطحون ويمكن استخدامها كتوابل عطرية للأطعمة المشوية، وتذوق مشروباتك الساخنة، وإضافة نكهة مختلفة إلى الكعك والبسكويت محلي الصنع. أيضا، يستخدم القرنفل كتوابل رئيسية في المطبخ الهندي وهو أحد المكونات الرئيسية في خبز الزنجبيل. يُعرف القرنفل في الغالب باسم التوابل الحلوة والعطري، لكن خصائص القرنفل تستخدم أيضًا في الطب التقليدي.


تشير الدراسات إلى أن المركبات الموجودة في القرنفل لها العديد من الفوائد الصحية، من بينها الحفاظ على صحة الكبد واستقرار مستويات السكر في الدم. في هذه المقالة، ابق معنا لمراجعة 8 من أكثر الفوائد الصحية إثارة للإعجاب لتناول القرنفل.

خصائص القرنفل

يعتبر القرنفل عشبًا طبيًا غنيًا بمضادات الأكسدة ويحارب الجذور الحرة لصحة خلايا الجسم. لهذا السبب قد يساعد القرنفل في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطان. في ما يلي، سوف ندرس الخصائص الثمانية الهامة للقرنفل. بالطبع يجب أن تعلم أن القرنفل الطبي يختلف عن القرنفل، وفي هذه المقالة لن يتم التحقق من خصائص القرنفل، لكن الأدوية العشبية للقرنفل التي تشبه القرنفل ورائحته تشبه مواد طب الأسنان، يتم التحقيق فيها.


 يحتوي القرنفل على عناصر غذائية مهمة

يحتوي القرنفل على الألياف ومجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، لذا فإن استخدام القرنفل الكامل أو المطحون يمكن أن يوفر بعض العناصر الغذائية المهمة بالإضافة إلى إضافة نكهة إلى طعامك.


2 جرام من القرنفل المطحون، أي ما يعادل ملعقة صغيرة، يحتوي على العناصر الغذائية التالية:

  • 6 سعرات حرارية
  • غرام واحد من الكربوهيدرات
  • غرام واحد من الألياف
  • المنجنيز بنسبة 55٪ من الاحتياج اليومي
  • فيتامين ك يصل إلى 2٪ من الاحتياج اليومي

كما ترون، يعتبر القرنفل مصدرًا غنيًا للمنغنيز، وهو معدن ضروري للحفاظ على وظائف المخ وبناء عظام قوية. ولكن من ناحية أخرى، عادة ما تستخدم هذه التوابل بكميات صغيرة وبالتالي لا توفر كميات كبيرة من العناصر الغذائية.


 القرنفل غني بمضادات الأكسدة


مضادات الأكسدة هي مركبات تقلل من الإجهاد التأكسدي. عامل يمكن أن يساهم في تطور الأمراض المزمنة. يحتوي القرنفل أيضًا على مركب يسمى الأوجينول، والذي ثبت أنه يعمل كمضاد طبيعي للأكسدة. من المثير للاهتمام معرفة أنه وفقًا للدراسات، فإن الأوجينول قادر على إيقاف الأضرار التأكسدية التي تسببها الجذور الحرة بفعالية أكبر بخمس مرات من فيتامين E (أحد مضادات الأكسدة القوية الأخرى). لذلك، فإن تضمين القرنفل في نظامك الغذائي إلى جانب الأطعمة الأخرى الغنية بمضادات الأكسدة يمكن أن يساعد في تحسين صحتك العامة.


 قد يكون القرنفل واقيًا جيدًا ضد السرطان


تشير بعض الأبحاث إلى أن المركبات الموجودة في القرنفل يمكن أن تساعد في الحماية من السرطان. أظهرت دراسة معملية أن مستخلص القرنفل ساعد في وقف نمو الأورام وتسبب في موت الخلايا في الخلايا السرطانية. بالإضافة إلى ذلك، أظهرت نتائج دراسة أخرى مماثلة أن الكميات المركزة من زيت القرنفل تسبب موت الخلايا في 80٪ من خلايا سرطان المريء. وقد وجد أيضًا أن الأوجينول الموجود في القرنفل له خصائص مضادة للسرطان. في دراسة معملية، تسببت هذه المادة في موت الخلايا في خلايا سرطان عنق الرحم. بالطبع، في كل هذه الدراسات، تم استخدام كميات مركزة جدًا من مستخلص القرنفل وزيت القرنفل والأوجينول. بالنظر إلى أن الأوجينول مادة سامة بكميات كبيرة والاستهلاك المفرط لزيت القرنفل قد يسبب تلف الكبد، خاصة عند الأطفال. هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد مدى تأثير الكميات الأقل على البشر.


ولكن على الرغم من الدراسات التي تم إجراؤها حتى الآن، يمكن استنتاج أن المركبات الموجودة في القرنفل يمكن أن تقلل من نمو الخلايا السرطانية وتسبب موت الخلايا السرطانية. لكن عملية هذا البحث لا تزال جارية وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذه التأثيرات على البشر.


 يقتل القرنفل البكتيريا


وجد أن للقرنفل خصائص مضادة للميكروبات، مما يعني أنه يمكن أن يساعد في منع نمو الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا. وجدت دراسة معملية أن زيت القرنفل الأساسي يقتل ثلاثة أنواع شائعة من البكتيريا، بما في ذلك الإشريكية القولونية، التي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد الخصائص المضادة للبكتيريا للقرنفل في زيادة مستوى صحة الفم. أظهرت دراسة أن المركبات المستخلصة من القرنفل تمنع نمو نوعين من البكتيريا المتورطة في أمراض اللثة. بالإضافة إلى ذلك، في دراسة أخرى أجريت على 40 متطوعًا، اختبر العلماء تأثير غسول الفم العشبي المكون من زيت شجرة الشاي والقرنفل والريحان. بعد استخدام غسول الفم العشبي من قبل المتطوعين لمدة 21 يومًا، لاحظوا تحسنًا في صحة اللثة وتقليل البلاك والبكتيريا في الفم.


بالطبع، في هذه الأثناء، يجب ألا تنسى فرشاة الأسنان ويجب أن يقال إنه بالإضافة إلى التنظيف المنتظم للفرشاة والعناية السليمة بالفم والأسنان، يمكن أن تكون التأثيرات المضادة للبكتيريا للقرنفل مفيدة أيضًا لصحة فمك.


  يحسن القرنفل صحة الكبد


تشير الدراسات إلى أن المركبات المفيدة الموجودة في القرنفل يمكن أن تساعد في تحسين مستوى صحة الكبد. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون تكوين الأوجينول مفيدًا للكبد. في هذا الصدد، أجريت دراسة على الفئران المصابة بدهن الكبد. تتغذى الفئران لفترة معينة بمركبات تحتوي على زيت القرنفل أو الأوجينول.


أظهرت النتائج أن كلا المركبين يحسن وظائف الكبد ويقلل الالتهاب ويقلل من الإجهاد التأكسدي. أيضً، أظهرت دراسة حيوانية أخرى أن الأوجينول الموجود في القرنفل يساعد في عكس أعراض تليف الكبد أو تقرحات الكبد، ولكن للأسف، فإن الأبحاث حول التأثيرات الوقائية للكبد للقرنفل والأوجينول لدى البشر محدودة. ومع ذلك، وجدت إحدى الدراسات الصغيرة أن تناول مكملات الأوجينول لمدة أسبوع واحد قلل من مستويات الجلوتاثيون- S- ترانسفيرازات (GSTs). GSTs هي عائلة من الإنزيمات المشاركة في إزالة السموم والتي غالبًا ما تشير إلى أمراض الكبد.


بالإضافة إلى ذلك، كما قلنا من قبل، فإن القرنفل غني بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تمنع أمراض الكبد بسبب قدرتها على تقليل الإجهاد التأكسدي. ومع ذلك، لا تزال هناك قيود بسبب سمية كميات كبيرة من الأوجينول. على سبيل المثال، أظهرت دراسة حالة لطفل يبلغ من العمر عامين أن 5 إلى 10 ملليلتر من زيت القرنفل تسبب في تلف شديد في الكبد.


 يساعد القرنفل في تنظيم نسبة السكر في الدم


تظهر الأبحاث أن المركبات الموجودة في القرنفل يمكن أن تساعد في التحكم في نسبة السكر في الدم.

وجدت دراسة أجريت على الحيوانات أن مستخلص القرنفل ساعد في موازنة نسبة السكر في الدم لدى الفئران المصابة بداء السكري. فحصت دراسة معملية وحيوانية أخرى آثار مستخلص القرنفل و nigrisin (مركب موجود في القرنفل) على كل من خلايا العضلات البشرية والفئران المصابة بداء السكري.


أظهرت النتائج أن القرنفل والنيجريسين يزيدان من امتصاص السكر من الدم إلى الخلايا، ويزيدان من إفراز الأنسولين ويحسنان وظيفة الخلايا المنتجة للأنسولين. الأنسولين هو هرمون مسؤول عن نقل السكر من الدم إلى الخلايا. يعد الأداء السليم للأنسولين ضروريًا للحفاظ على مستويات السكر في الدم. لذلك، جنبًا إلى جنب مع نظام غذائي متوازن، يمكن أن يساعد القرنفل في التحكم في مستويات السكر في الدم.


 يعزز القرنفل صحة العظام


يُعد انخفاض كثافة العظام مشكلة تهدد العديد من كبار السن. الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام ويزيد من مخاطر كسور وتشققات العظام.


ولكن في الدراسات التي أجريت على الحيوانات، وجد أن بعض المركبات الموجودة في القرنفل يمكن أن تساعد في الحفاظ على كتلة العظام. على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن مستخلص القرنفل الغني بالأوجينول يحسن العديد من علامات هشاشة العظام ويزيد من كثافة العظام وقوتها. بالإضافة إلى ذلك، فإن القرنفل غني بالمنجنيز، والمنغنيز معدن يلعب دورًا في تكوين العظام وهو مهم جدًا لصحة العظام. في هذا الصدد، أظهرت دراسة أجريت على الحيوانات أن تناول مكملات المنغنيز لمدة 12 أسبوعًا يزيد من كثافة المعادن في العظام ونمو العظام.


ومع ذلك، فإن الأبحاث الحالية حول تأثير القرنفل على كتلة العظام تقتصر في الغالب على الدراسات المختبرية والحيوانية، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد كيفية تأثيره على تكوين العظام لدى البشر.


  يقلل القرنفل من قرحة المعدة


تظهر بعض الأبحاث أن المركبات الموجودة في القرنفل يمكن أن تساعد في علاج قرحة المعدة. القرحة الهضمية، والمعروفة أيضًا باسم القرحة الهضمية، هي قرح مؤلمة تظهر في بطانة المعدة أو الاثني عشر أو المريء. تحدث هذه القرحات في الغالب بسبب تقليل البطانة الواقية للمعدة، والتي تنجم عن عوامل مثل الإجهاد والعدوى والوراثة.


في هذا الصدد، تركز الأبحاث في الغالب على الدراسات على الحيوانات. على سبيل المثال، في دراسة أجريت على الحيوانات، زاد زيت القرنفل الأساسي من إنتاج مخاط المعدة. يعمل الغشاء المخاطي في المعدة كحاجز ويمنع تآكل الغشاء المخاطي في المعدة ضد الأحماض الهضمية. كما أظهرت دراسة حيوانية أخرى أن مستخلص القرنفل يساعد في علاج قرحة المعدة ويظهر تأثيرات مشابهة للعديد من الأدوية المضادة للقرحة. على الرغم من أن التأثيرات المضادة للقرحة للقرنفل ومركباته قد تكون واعدة، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات حول تأثيرها على البشر.


ما هي فوائد القرنفل بشكل عام؟


بصرف النظر عن استخدامه كدواء، يمكن استخدام القرنفل لتذوق الأطعمة والمشروبات المختلفة مثل اليخنات والكباب والشاي. هذه التوابل العطرية لديها حلول لمشاكل مختلفة لدى الرجال والنساء ربما لم تسمع بها من قبل.


الفوائد العامة للقرنفل

  • مطهر للجهاز الهضمي
  • ضبط سكر الدم
  • زيادة إنتاج الأنسولين
  • التحرر من الإدمان
  • تساعد في الإقلاع عن التدخين
  • صحة الكبد
  • القضاء على أعراض تليف الكبد وأمراض الكبد الدهنية، وتحسين وظائف الكبد بشكل عام
  • زيادة صحة الجهاز التنفسي
  • علاج التهاب الشعب الهوائية والربو
  • منع السمنة
  • الوقاية من السرطان
  • صحة الفم
  • محاربة التهاب اللثة والبلاك
  • رفع درجة حرارة الجسم وتقليل التوتر والقلق


  • يمنع القذف المبكر ويعزز حركة الحيوانات المنوية
  • تعزيز الرغبة الجنسية ومحاربة العجز الجنسي

فوائد  القرنفل للنساء

  • تعزيز الرغبة الجنسية ومحاربة العجز الجنسي
  • إصلاح مشاكل النشوة الجنسية

فوائد  القرنفل للشعر

  • زيادة نمو الشعر
  • زيادة قوة خصلات الشعر
  • حماية فروة الرأس من القشرة
  • يساعد على تكثيف الشعر بمساعدة الخصائص المضادة للالتهابات
  • زيادة الدورة الدموية لفروة الرأس وتنشيط نمو الشعر
  • تقليل حكة فروة الرأس
  • منع شيب الشعر

فوائد القرنفل لفقدان الوزن

  • تقليل الشعور بالجوع بشكل طبيعي
  • تساعد في تكسير الخلايا الدهنية
  • مصدر غني بالألياف
  • زيادة التمثيل الغذائي
  • توقف عن زيادة الوزن



كما رأينا، للقرنفل العديد من الفوائد وهي أكثر فاعلية عند اعتبارها جزءًا من نظام غذائي صحي ومتوازن. لذا حاول تضمين حصص قليلة من القرنفل في وجباتك خلال الأسبوع. يمكنك بسهولة تضمين القرنفل المطحون في العديد من أطباقك ومنحها رائحة طيبة. يمكنك أيضًا نقع فصوص القرنفل الكاملة في الماء المغلي لمدة 5 إلى 10 دقائق لعمل كوب مهدئ من شاي القرنفل.


google-playkhamsatmostaqltradent