الثوم الأسود: 7 فوائد فريدة للجسم

 الثوم الأسود: 7 فوائد فريدة للجسم

الثوم الأسود: 7 فوائد فريدة للجسم


الثوم الأسود هو منتج غذائي يتم الحصول عليه من الثوم الخام، وكما يوحي اسمه فهو أسود اللون وله طعم أكثر اعتدالا. ولهذا العنصر الغذائي فوائد عديدة للجسم، ويعتقد الخبراء أن خصائص الثوم الأسود أكثر بكثير من الثوم العادي، كما أنه يؤدي إلى تحسين صحة القلب والدماغ ويقلل من احتمالية الإصابة بالأمراض المختلفة.


في هذا المقال، نريد أن نلقي نظرة فاحصة على الثوم الأسود ونرى ما هو هذا العنصر الغذائي وما هي فوائده وكيف يمكنك استخدامه في أطباقك. لذا ابق معنا.


ما هو الثوم الأسود؟

الثوم الأسود هو منتج غذائي يتم الحصول عليه عن طريق تخمير الثوم الخام في حرارة ورطوبة يمكن التحكم فيهما. لتحضير الثوم الأسود، يتم الاحتفاظ بالثوم الخام لمدة تتراوح بين 50 إلى 90 يومًا تقريبًا عند درجة حرارة تقريبية تتراوح بين 60 إلى 77 درجة. بعد هذه المدة يصبح الثوم هلامياً وطعمه حلو ولونه أسود.

ومن بين منتجات الثوم الخام، يعد الثوم الأسود أحد أكثر المواد الغذائية شهرة في السوق العالمية. تم إنشاء هذا الطعام لأول مرة في كوريا للأغراض الطبية. وبصرف النظر عن الاستخدامات الطهوية والطبية، تُستخدم هذه المادة أيضًا لإنتاج مشروبات الطاقة والشوكولاتة.

بشكل عام، بالمقارنة مع الثوم الخام، فإن الثوم الأسود له لون أسود، وطعم حلو، وملمس مطاطي عديم الرائحة. يتمتع هذا المنتج بخصائص توليد الطاقة ويستخدم عادةً كتوابل وتوابل في الأطعمة.

ما هي خصائص الثوم الأسود؟ 7 فوائد الثوم الأسود للصحة


يعد الثوم الأسود من العناصر الغذائية الغنية بالمركبات المفيدة التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة الجسم وتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المختلفة. وفيما يلي قمنا بإدراج أهم فوائد الثوم الأسود التي توضح لماذا يجب عليك إضافة هذا العنصر الغذائي إلى نظامك الغذائي.

الثوم الأسود غني بمضادات الأكسدة


الخاصية الأولى للثوم الأسود للجسم هي أنه يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة. إن عملية تخمير وإنتاج الثوم الأسود تجعل هذه المادة تحتوي على مضادات أكسدة أكثر من الثوم الخام.

في عملية التخمير، يتم تحويل مركب يسمى الأليسين، الذي يشكل رائحة الثوم النفاذة، إلى مركبات مضادة للأكسدة مثل القلويدات والفلافونويدات. لهذا السبب، الثوم الأسود غني بمضادات الأكسدة ويمكن أن يساعد في حماية خلايا الجسم من الأكسدة.

وفقا للأبحاث، فإن مضادات الأكسدة الموجودة في الثوم الأسود يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالأمراض ولها أيضا خصائص مضادة للشيخوخة.

الثوم الأسود  يمكن أن يساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم


ارتفاع نسبة السكر في الدم له العديد من المخاطر الصحية ويمكن أن يؤدي إلى تلف الكلى والعدوى وأمراض القلب لدى مرضى السكري.

ووفقا للأبحاث، فإن تناول الثوم الأسود يؤدي إلى خفض نسبة الكوليسترول والتهابات الجسم وتنظيم الشهية. وفي دراسة أخرى، تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الثوم الأسود على حماية الجسم من المضاعفات الناجمة عن ارتفاع نسبة السكر في الدم.

بشكل عام، خلصت معظم الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن الثوم الأسود مفيد لتحسين مقاومة الأنسولين، ومستويات الجلوكوز، وتنظيم نسبة السكر في الدم، وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري. على الرغم من أن هناك حاجة إلى تجارب بشرية للوصول إلى استنتاجات نهائية، إلا أن استهلاك الثوم الأسود يمكن أن يكون مفيدًا للجسم ويقلل من خطر الإصابة بالأمراض المختلفة بسبب قيمته الغذائية العالية.

الثوم الأسود يمنع أمراض القلب


تشير الدراسات إلى أن الثوم الأسود يمكن أن يقلل من إجمالي مستويات الكوليسترول في الجسم والكوليسترول السيئ (LDL) والدهون الثلاثية، ويزيد من مستويات الكوليسترول الجيد (HDL). كل هذه الأمور تساعد في الحفاظ على صحة القلب وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

 المركبات الموجودة في الثوم الأسود مفيدة للحفاظ على صحة الدماغ


يمكن أن يؤدي تكوين الالتهاب إلى تعطيل الذاكرة وتفاقم وظائف المخ بمرور الوقت. يساعد الثوم الأسود على منع تكون الالتهابات وبالتالي فهو مفيد للحفاظ على صحة الدماغ.

ووفقا للأبحاث، فإن تراكم مركب بروتيني يسمى "أميلويد بيتا" يسبب التهابا في الدماغ ويزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر. أظهرت دراسة أجريت على الفئران أن الثوم الأسود يمكن أن يقلل من التهاب الدماغ الناجم عن بيتا أميلويد ويحسن الذاكرة قصيرة المدى. وفي دراسة أخرى تبين أن مستخلص الثوم الأسود يمنع ضعف الذاكرة.

 الثوم الأسود له خصائص مضادة للسرطان


بالمقارنة مع الثوم الخام، يحتوي الثوم الأسود على مركبات تعزز المناعة ومضادات الأكسدة وخصائص مضادة للسرطان.

وجد الباحثون أن مستخلص الثوم الأسود يمكن أن يكون فعالا في تدمير خلايا سرطان الرئة والثدي والمعدة والكبد. وفي دراسات أخرى تبين أن الثوم الأسود يدمر الخلايا السرطانية في الأمعاء الغليظة والمعدة والدم ويقلل نموها.

 يمكن أن يساعد الثوم الأسود أيضًا في الحفاظ على صحة الكبد


يمكن أن يساعد الثوم الأسود في حماية الكبد من التلف الناتج عن التعرض للمواد الكيميائية والأدوية والكحول والميكروبات. أظهرت الأبحاث التي أجريت على الفئران أن الثوم الأسود له خصائص وقائية للكبد ويمكن أن يمنع المزيد من تلف الكبد في حالة تلف الكبد.

وبصرف النظر عن هذا، يمكننا أن نذكر خصائص الثوم الأسود للكبد الدهني. تعمل مضادات الأكسدة الموجودة في الثوم الأسود على محاربة الخلايا الدهنية في الكبد وتقليل الدهون في الكبد. وبطبيعة الحال، الثوم الأسود ليس علاجا نهائيا للكبد الدهني وبدلا من ذلك يعتبر حلا علاجيا مساعدا. لذلك، لعلاج الكبد الدهني عليك زيارة الطبيب المختص وطلب مساعدته.

 خصائص الثوم الأسود لإنقاص الوزن


وبصرف النظر عن جميع الخصائص التي استعرضناها، تظهر الأبحاث أيضًا أن الثوم الأسود مفيد لفقدان الوزن ويمكن أن يساعد في حرق الدهون. وتعود فائدة الثوم الأسود إلى المركبات الحارقة للدهون ومضادات الأكسدة الموجودة في هذا الطعام، والتي تساعد على زيادة مستوى حرق الدهون في الجسم، وتنظيم نسبة السكر في الدم، وخفض نسبة الكوليسترول.

وبطبيعة الحال، فإن الشيء المهم لفقدان الوزن وحرق الدهون هو اتخاذ خيارات غذائية صحية. بمعنى آخر، تحتاج إلى تناول الثوم الأسود مع الأطعمة الصحية الأخرى والخضروات منخفضة السعرات الحرارية والبروتينات عالية الجودة والكربوهيدرات المعقدة، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحصول على النتائج.

كيف يمكنك إضافة الثوم الأسود إلى نظامك الغذائي؟


على الرغم من أن العديد من الأشخاص قد لا يكونون على دراية بالثوم الأسود ويستخدمون الثوم العادي فقط في أطباقهم، إلا أن الثوم الأسود يمكن أن يكون إضافة لذيذة تعطي المزيد من التنوع لأطباقك.

يتيح لك المذاق الحلو والحالة الهلامية للثوم الأسود استخدام هذه المادة لتحضير الأطعمة المختلفة. على سبيل المثال، يمكنك:

  • أضفه إلى صلصة الصويا واستخدمه لقلي جميع أنواع الطعام.
  • أضفه كتوابل إلى الحساء.
  • نقطعها ونضيفها إلى الجبن أو الصلصة.
  • امزجها مع المايونيز.
  • نقطعها ونضعها في السلطة مع جميع أنواع الفواكه والخضروات .
  • استخدميها لتزيين البيتزا.
  • امزجيه مع زيت الزيتون وتناوليه مع السلطة.
يمكنك أيضًا تناول الثوم الأسود بمفرده، حيث أن له نكهة أكثر اعتدالًا مقارنة بالثوم الخام.


كلمة أخيرة

الثوم الأسود هو ثوم خام وعادي يتم حفظه في ظروف خاصة لعدة أسابيع، ولهذا يتميز بطعم حلو ولونه أسود. إن عملية تحضير الثوم الأسود تجعل هذا المكون الصالح للأكل يحتوي على المزيد من مضادات الأكسدة وبالتالي يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحة القلب والدماغ والكبد والوقاية من الأمراض الخطيرة مثل السرطان وأمراض القلب.

يعتبر الثوم الأسود بشكل عام عنصرًا منشطًا ومفيدًا ويمكن للجميع استخدامه في نظامهم الغذائي. ومع ذلك، إذا كان لديك حساسية من الثوم أو تتناول أدوية مسهلة، فيجب عليك تجنب تناول الثوم الأسود وطلب رأي متخصص في هذا الشأن.



mounir tech
بواسطة : mounir tech
مدون عربي مهتم بالتكنولوجيا و خاصة تطبيقات الهاتف و كل مايتعلق بالايفون و الاندرويد
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-