JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

random
عاجل
الصفحة الرئيسية

هل تعرف أساليب التربية الحديثة للأطفال؟

هل تعرف أساليب التربية الحديثة للأطفال؟ يجب على الوالدين ان يتبعوا أهم الاساليب الحديثة في تربية أطفالهم، فهذا سيساعد على تنشئتهم بشكل سليم، لأن عملية تربية الاولاد ليست بالأمر السهل، بل هي تحتاج من الوالدين أن يبذلوا الكثير من الجهد، وان يظهروا الكثير من الشغف والحب تجاه الأطفال، لكي يبقى هؤلاء الأطفال متعلقين بالجو العائلي الذي يتسم بالحب والهدوء، وبالتالي سنرى هذا الطفل في المستقبل شخص جيد ومتوازن، وقادر على تطوير ذاته ليكون فرد فاعل في المجتمع.

وهنا لا بدّ لنا من الإشارة الى أن أساليب التربية الحديثة للأطفال، لا تعني أن نترك للطفل حرية كاملة بالتصرف دون أي قواعد أو توجيهات، وفي نفس الوقت أن لا تكون القواعد صارمة ومبالغ فيها، بل يجب أن نتبع الأساليب التي تحافظ على شخصية الطفل وتقويها، مع تعليمها القيم الانسانية الراقية التي تساعد على بناء فرد قادر على بناء مجتمع متماسك.


هل تعرف أساليب التربية الحديثة للأطفال؟


هل تعرف أساليب التربية الحديثة للأطفال ؟

 

الابتعاد عن الضرب واستخدام وسائل أكثر فعالية للعقاب:

على الاهل أن يعلموا أن الضرب يترك تأثير سلبي كبير على شخصية الأطفال، وقد يجعلهم أفراد بشخصية ضعيفة ومهزوزة، وقد أكدت ذلك الدراسات التي أشارت الى أن الضرب لا يسمح للطفل بتنمية شخصية قوية وواضحة.

وبالتالي يجب استبدال الضرب بعقوبات أخرى أكثر نجاعة مع الأطفال، كالحرمان من الخروج الى الأمكنة التي يحبون الذهاب اليها، أو تأخير المصروف عنهم لعدة أيام وغيرها من العقوبات المشابهة.

تحفيز الطفل:

كما أن معاقبة الطفل تتم عبر خلال حرمانه من الامور التي يحبها، يجب بالمقابل تحفيز الطفل عندما يقوم بأشياء جيدة، ويكون التحفيز بالكلمات المشجعة التي تنمي من ثقة الأطفال من نفسهم، ومن خلال الهدايا التي يحبونها، أو الخروج الى الاماكن التي ينتمون الذهاب اليها، وغيرها من الأمور التي يعشقها الاطفال.

إظهار الحب للأطفال ومحاورتهم:

من أهم أساليب التربية الحديثة للأطفال هي إظهار الحب لهم ومحاورتهم بشكل دائم، فهذا سيجل ثقة الطفل بنفسه تزداد، ويزداد حبه وتعلقه بوالديه، كما أن هذا الأسلوب سيساعد الطفل على إخراج كل مكنوناته ومشاعره، ويعترف لوالديه بكل ما يزعجه أو يحبه، سواء داخل المنزل مع الوالدين أو الأشقاء، أو في المدرسة مع رفاقه ومدرسيه، وبالتالي يكون الأهل أكثر قدرة على تقديم النصائح التي يحتاجها طفلهم.

وفي حال وجد الأهل بأن طفلهم لا يخرج كل ما في داخله، أو أنه يجد صعوبة في مصارحتهم، يمكنهم الاستعانة بالقصص والحكايات الهادفة، التي يوصلون من خلالها النصائح التي يريدون أن تعلق في ذهن طفلهم.

عدم تلبية جميع متطلبات الاطفال:

إن الطفل يندفع وفق رغباته، وهذا ما يجعل متطلباته لا تنتهي، وهنا نلاحظ ان بعض الأهل يلبون كافة متطلبات اطفالهم صغيرة كانت أو كبيرة، وذلك لأنهم لا يريدون حرمان أطفالهم من أي شيء، لكنهم لا يدركون انهم بذلك قد ينمون بالطفل بعض القيم السلبية كالجشع على سبيل المثال، وسنراه يحاول الحصول على الأشياء التي تخص الآخرين كذلك، وبالتالي ربما نكون في المستقبل أمام إنسان اتكالي غير مسؤول، وغير قادر على مواكبة الحياة وصعوباتها، ولن يستطيع تطوير ذاته مطلقاً. 

ولذلك فإن على الاهل اتباع أساليب التربية الحديثة للأطفال، وأن يعلّموا أطفالهم بانهم ليسوا قادرين على الحصول على كل ما يريدونه مهما كان، وبأي وسيلة كانت.

تعليم الطفل على أن يكون نظيف ومنظم ومرتب:

إن تعويد الاطفال على التنظيم والترتيب والنظافة الشخصية هي أمر ضروري، فهذه الامور ستمتد الى شخصية الطفل عندما يكبر، وسيكون انسان مسؤول ومنظم في جميع أموره الحياتية.

تعليم الطفل القيم الإنسانية والأخلاقية من خلال القول والفعل:

من أهم أساليب التربية الحديثة للأطفال تعليمهم القيم الإنسانية ومكارم الأخلاق كالصدق والامانة والشجاعة وغيرها من القيم..، ولكن ذلك لا يمكن أن يكون بالقول فقط، بل لا بدّ من اقتران ذلك بالفعل، فعلى سبيل المثال كيف للطفل أن يقتنع بضرورة أن يكون صادق او أمين مع الآخرين، ما لم يرى والديه يتحليان بهذه الصفات.

وفي هذه النواحي يمكن أن يستفيد الاهل كذلك من دعوات الأنبياء وقصصهم، وتوجيههم الناس الى الابتعاد عن المحرمات والالتزام بمكارم الاخلاق.

وفي الختام نسأل الله تعالى أن نكون قد وفقنا في الإجابة بالشكل الأمثل على السؤال الذي طرحناه بداية، وهو هل تعرف أساليب التربية الحديث للأطفال ؟


 هل تعرف أساليب التربية الحديثة للأطفال؟

mounir

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة