random
أخبار متنوعة

هل تعرف ما هو الجيل السادس 6G ؟

هل تعرف ما هو الجيل السادس 6G ؟ إنها الأقمار الصناعية المخصصة لمجال الاتصالات عن بعد، ويدعم هذا الجيل شبكات البيانات الخلوية،  وهو سيخلف الجيل الخامس "5G" ولكن مع سرعات أكبر بكثير تصل حتى 1000 جيجا بايت /ثانية.

هل تعرف ما هو الجيل السادس 6G ؟

في خطوة مفاجأة للجميع أطلقت  الصين بتاريخ 6 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020 أول قمر صناعي يعمل وفق تقنية الجيل السادس "6G".

ولكي نقرّب الى أذهاننا قيمة هذه الخطوة الهائلة، يكفي أن نقول بأن المستخدمين في العالم يستطيعون وفق تقنية الجيل الخامس الموجودة في العديد من مناطق العالم حالياً أن يقوموا بتحميل فيلم كامل خلال بضع ثواني، أما الجيل السادس فيعتقد أن يسمح لهم تنزيل حوالي 140 فيلم بمدة ثانية واحدة.

هل تعتقدون أن الأمر هو ضرب من الخيال.. تأكدوا أن التقدم العلمي سيصل قريباً الى هذا التطور، بالوقت الذي ما زالت معظم الدول في العالم تستخدم الجيل الرابع، وعدد من الدول الكبرى فقط انتقلت الى الجيل الخامس "5G".

 

هل تعرف ما هو الجيل السادس 6G ؟

أجيال شبكات الاتصالات:

انطلقت أجيال الاتصالات في ثمانينيات القرن العشرين بالجيل الاول "1G"، حيث كان يمكن للأجهزة نقل الإشارات من خلال الأسلاك، ومع بداية تسعينيات القرن العشرين ظهر الجيل الثاني "2G" الذي قدّم أصوات رقمية، لكنها تحتاج لأجهزة كبيرة لها أبراج إرسال واستلام.

ومع نهاية الألقية الأولى  وبداية الألفية الثانية وضع الجيل الثالث "3G" موضع التنفيذ، ليقدم معه شبكات الخليوي الأولى، التي كانت أجهزتها بسيطة مهمتها الاتصال وإرسال رسائل نصية وبعض الوسائط البسيطة، ومع نهاية العقد الأول وبداية العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين، ولد الجيل الرابع الذي ما زالت معظم الدول العالمية تعتمد عليه حتى يومنا هذا.

ما هي ميزات الجيل الخامس "5G":

يتميز هذا الجيل الذي بدأت بعض الدول المتقدمة باستخدامه بالسرعة الهائلة والموثوقية الكبيرة، والسعة في النطاق الترددي.

تعتبر سرعة الجيل الخامس أعلى بكثير من الجيل الرابع وهي تصل حتى 20 جيجابايت/ ثانية، وزمن انتقال (الكمون المنخفض) البيانات من نقطة الى نقطة أخرى هي أقل، بالإضافة الى إرسال عدد كبير جداً من البيانات بسرعة مع عدد أخطاء إرسال قليلة جداً، ودعم المحطات المتحركة التي تسمح للشخص استخدام الانترنت دون أي انقطاع للشبكة حتى داخل الطائرات والقطارات، ليس هذا وحسب بل لهذا الجيل قدرة أكبر على دعم الأجهزة المتصلة، حيث تصل قدرة الجيل الخامس على دعم مليون جهاز متصل بالوقت ذاته في مساحة لا تتعدى 1 كيلو متر مربع.

ومن جهة أخرى فإن هذا الجيل يسمح للتكنولوجيا أن تستفيد منه بشكل هائل، وخصوصاً من خلال  الطائرات بدون طيار أو السيارات ذاتية القيادة، وبالوصول الى المدن الذكية وغيرها من الامور التي ستتحسن بشكل كبير جداً.

مواصفات الجيل السادس "6G":

ما زالت الأخبار عن هذا الجيل شحيحة، لكن المؤكد أنه سيؤثر بحياتنا بشكل كبير، وستغير هذه التقنية كل ما هو حولنا.

يعتقد أن يدعم الجيل السادس مستويات هائلة وغير مسبوقة من السعة والكمون، ففي حين تصل السرعة القصوى في الجيل الخامس 20 جيجابايت/ ثانية باستخدام ترددات يمكن أن تبلغ 100 جيجا هرتز، فإن الجيل السادس "6G " يحقق سرعات قد تصل  حتى 1000جيجا بايت /الثانية، وباستخدام ترددات قد تبلغ 3 تيرا هيرتز.

كما أن الكمون سيشهد تحسن بخطوات كبيرة جداً، تجعل سرعات الدفق تكون أعلى بمائة مرة تقريباً عن الجيل الخامس.

متى سيوضع الجيل السادس 6G بخدمة المستخدمين:

على الرغم من أن أول قمر صناعي يدعم هذه التقنية قد أرسل الى الفضاء، لكن وضعها موضع التنفيذ ليستفيد منها المستخدمين بشكل واسع قد يتأخر حتى عام 2030 تقريباً.

ويعتقد ان تساهم هذه التقنيات الخيالية في تحسين أنظمة التحكم باللمس، وبتكامل الأدمغة البشرية مع أجهزة الموبايل والكمبيوتر، وستصبح الكثير من الأمور التي تظهر في أفلام الخيال العلمي حقيقة واقعة. 


وبذلك نكون قد تعرفنا على جميع أجيال شبكات الاتصال، وتوسعنا قليلاً بالحديث عن الجيل الخامس 5G وعن ميزات ومواصفات هذا الجيل، ثمّ حاولنا الإجابة عن سؤال مقالنا العلمي لهذا اليوم وهو: هل تعرف ما هو الجيل السادس 6G ؟


google-playkhamsatmostaqltradent