recent
أخبار ساخنة

هل تعرف ما هرمون الاستروجين ؟

الصفحة الرئيسية

هل تعرف ما هرمون الاستروجين ؟ إن التعرف على هرمون الأستروجين وتأثيراته على جسم الانسان، والاطلاع على آثار زيادة أو نقص نسبته في الجسم ستكون المحاور الأساسية التي سنحاول عرضها من خلال هذا المقال، الذي نأمل أن يقدم المعلومات المفيدة بالنسبة لكم.

هرمون الاستروجين:

وهو هرمون أنثوي يتم افرازه بشكل أساسي في المبيض، مع انتاج قسم بسيط منه في الغدة الكظرية، ليؤثر على وظيفة الجهاز التناسلي الأنثوي وتطوره، فهذا الهرمون أحد أهم الهرمونات الجنسية بجسم الأنثى، وله تأثير على كافة أنحاء الجسم.

تؤثر الدورة الشهرية لدى الأنثى على مستوى هرمون الأستروجين الذي يكون في منتصف الدورة بأعلى مستوياته، ليصبح بأدنى مستوياته أثناء نزف الدورة.

 

هل تعرف ما هرمون الاستروجين ؟

أنواع هرمون الأستروجين:

الأسترون: وهو يعتبر استروجين ضعيف لحد ما، كونه لا يحتوي سوى على مجموعة هيدروكسيل واحدة، حتى أنه النوع الوحيد من هذا الهرمون الذي يفرزه جسم المرأة بعد بلوغها سن اليأس.

الأستراديول: وهو من أبرز أنواع هرمون الاستروجين وأقواها بنية، حيث يحتوي على مجموعتين من الهيدروكسيل، وهو يعد النوع الأهم في سن الإنجاب عند المرأة .

الأستريول: وهو أضعف أنواع الأستروجين، حيث يحتوي على مجموعات ثلاثة من الهيدروكسيل، ويفرز بشكل أساسي وبنسب كبيرة خلال فترة الحمل.

أهمية دور هرمون الأستروجين ووظائفه في جسم المرأة:

إن هذا الهرمون موجود بنسب بسيطة جداً عند الرجل ولا تأثير واضح له، أما دوره في جسم الأنثى فهو أساسي ويظهر دوره من خلال تطور عملية الإخصاب وبطانة الرحم، وعبر تطور خصائص المرأة الجنسية، وتحضير رحم المرأة لعملية الإخصاب، أما أبرز وظائفه فتظهر في:

رحم المرأة: يقوم هرمون الأستراديول بتحفيز بطانة الرحم على النمو، كما يزيد من الانقباضات في عضلة الرحم.

عنق الرحم: إن عنق الرحم يشكّل حاجز هام أمام اختراق الحيوانات المنوية للرحم، فيعمل هرمون الاستروجين على تغيير تكوين العنصر المخاطي المتواجد بالقناة التناسلية، وهذا ما يجعل انتقال الحيوانات المنوية الى داخل الرحم وبقائها حية أثناء فترة الإباضة أكثر سهولة وفعالية.

المبيض: يعمل الهرمون على نضوج البويضة، لتصبح قابلة للإخصاب.

الاخصاب: إن هرمون الاستراديول يضبط سرعة انتقال البويضة من خلال قناة فالوب، مما يساهم بتجهيز الحيوانات المنوية الداخلة لجسم المرأة لتخترق غشاء البويضة وبالتالي القيام بعملية الإخصاب.

العظام: إن الأستروجين يزيد من قوة بناء العظام ومن صلابتها.

المهبل: إن افراز هرمون الاستراديول يخفض من خصوبة المهبل، وهذا ما يخفف من احتمالية اصابة المرأة بالأمراض المعدية.

البشرة: يزيد هرمون الاستراديول من الدهون الموجودة تحت البشرة، ويخفف من النشاط بالغدد الدهنية، وهذا ما يجعل البشرة أكثر نضارة ونعومة.

الدم: إن الأستروجين يزيد من نسب تخثر الدم، وهذا ما قد يزيد من احتمال اصابة المرأة بالجلطة في الأوعية الدموية، وخصوصاً عند تناولها لحبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون الاستروجين.

ومن اهم وظائف الهرمون الأخرى تلك المرتبطة بالنشاط الجنسي والتفاعل النفسي والاجتماعي.

أعراض ارتفاع هرمون الاستروجين:

ينتج عن ارتفاع نسبة إفراز هرمون الاستروجين في الجسم عدة أعراض ومشاكل من أبرزها:

الانتفاخ بالقدمين.

التضخم والآلام في الثديين.

زيادة مقدار الدم الذي تفقده المرأة أثناء الدورة الشهرية، مع ازدياد الشعور بالألم الناتج عن التقلصات.

أعراض انخفاض هرمون الأستروجين:

لهذا الهرمون كما بات واضحاً لنا مسؤوليات هامة للغاية في الحفاظ على وظائف وبنية وأداء الجهاز التناسلي عند المرأة، كما أنه مهم للغاية في تحسين الرغبة الجنسية والمزاج، وفي حماية جسم المرأة من الجلطات الدماغية والعديد من امراض القلب وهشاشة العظام.

أما انخفاض مستوياته في الجسم فهي تؤدي الى عدة مشاكل منها:

الاكتئاب والتقلبات المزاجية.

الخفقان في القلب والشعور بالصداع .

هشاشة في العظام.

الزيادة في الوزن.

الالتهابات المهبلية والبولية بشكل متكرر.

الالم في الثدي والنقص في إفرازات المهبل مما يتسبب بألم كبير عند الجماع، مع ضعف بالرغبة الجنسية.

التعرق الكثير خلال الليل مع الصعوبة بالنوم والشعور ببعض الهبات الساخنة.

قد يحدث نقص الأستروجين مشاكل بالخصوبة ربما تصل لحد العقم.


وبذلك نكون قد حاولنا الإجابة على سؤال مقالنا لهذا اليوم وهو هل تعرف ما هو هرمون الاستروجين ؟ وألقينا الضوء على أعراض زيادة أو نقصان نسبته في جسم المرأة.


google-playkhamsatmostaqltradent