recent
أخبار ساخنة

هل تعرف, أسباب تساقط الشعر وأهم طرق العلاج؟

الصفحة الرئيسية

هل تعرف أسباب تساقط الشعر وأهم طرق العلاج..؟


هل تعرف, أسباب تساقط الشعر وأهم طرق العلاج؟


 إن تساقط الشعر يعتبر من الأمور الطبيعية والشائعة، ولكن التساقط الكثيف والشاذ للشعر في حالات معينة، قد يشعر الشخص بالخوف أو الإحباط، وهنا ننصح الأشخاص بعدم الذعر والحفاظ على هدوء أعصابهم، فالأمر قد يكون في معظم الأحيان تساقط طبيعي للشعر الذي سينمو مكانه شعر جديد من جريبات الشعر، وستبدأ دورة جديدة لنمو الشعرة الجديدة، وقد تكون زيارة الطبيب المختص في هذه الحالة هي الحل الأمثل للتعامل مع الأمر ومعالجته سريعاً عند الحاجة.

إن شعر الرأس ينمو عادةً بنسبة 10-15 مليمتر شهرياً، ولكن مع التقدم بالعمر ستتباطأ وتيرة النمو للشعر، أما التساقط الطبيعي للشعر فهو يتراوح ما بين الخمسين والمائة شعرة كل يوم.

 

هل تعرف أسباب تساقط الشعر..؟

إن أسباب تساقط الشعر متعددة، وهي في بعض الأحيان حالات يمكن أن تعالج، وفي حالات أخرى تكون حالات لا يمكن علاجها بشكل فعّال (حتى يومنا هذا)، ولكن الأبحاث والدراسات المكثفة التي تتواصل في الكثير من دول العالم، تجعلنا في حالة من التفاؤل، على أمل الوصول الى علاجات فعالة لمختلف حالات تساقط الشعر خلال الأعوام القليلة القادمة.

أما أهم أسباب تساقط الشعر فهي:

الأسباب الوراثية:

إن هذه الأسباب او العوامل هي أكثر أسباب الصلح وخسارة الشعر شيوعاً، حيث يكون سبب تساقط الشعر العامل الوراثي الذي ينتقل من الأب أو الأم أو الجد أو الجدة (المصابين بالصلع او الذين يكون شعرهم خفيف) الى الأبناء.

إن ظهور الصلع الوراثي يختلف بين انسان وآخر، حيث نجد أن البعض قد يصاب به مبكراً وهو ما زال بالعشرينيات من عمره، أما الغالبية فتصاب به وهي في الثلاثينيات من العمر، ومن ناحية أخرى فإن الصلع الوراثي قد يتأخر لدى البعض ولا يظهر الى ما بعد بلوغهم العقد الرابع من عمرهم.

ويبقى تساقط الشعر بسبب العامل الوراثي، من أكثر الأنواع صعبة العلاج، حيث لم تكتشف حتى الآن علاجات حقيقية وفعالة لهذه الحالة. 

سعفة الرأس:

ينتج هذا المرض عن تلوث فطري، وبسببه تظهر على فروة الرأس بقع مغطاة بالقشرة، وبعد ظهورها تنتشر هذه البقع وتتسع، مما يؤدي الى تقصف شعر الرأس، كما أن لون جلدة الرأس يميل الى الاحمرار، وقد تصاب في بعض الأحيان بانتفاخات مزعجة يفرز منها بعض السوائل.

وتبقى خطورة هذا المرض في كونه مرض معدي جداً، وفيه يفترض الانتباه بشكل خاص على الأطفال لأنه ينتشر بينهم بصورة كبيرة، ولكن بالمقابل فإن سعفة الرأس من أمراض وأسباب تساقط الشعر القابلة للمعالجة من خلال أدوية خاصة.

الاعتماد على مستحضرات كيمياوية مضرة:

هناك قسم كبير من الأشخاص سواء كانوا من الرجال أو النساء، يستخدمون المستحضرات المصنعة كيميائياً والخاصة بالعناية بالشعر، ومنها مواد تمليس أو تجعيد الشعر، ومنها مواد التصفيف أو الصبغات وغيرها من المواد الكيمياوية الخاصة بالشعر، وعلى الرغم من أن هذه المستحضرات إذا كانت من الأنواع الجيدة قد لا يكون ضررها كبيراً، وبالخصوص عند استخدامها بالشكل الصحيح وفق التعليمات المكتوبة، ولكن بالوقت ذاته فإن استخدام الأنواع الرديئة أو الاستخدام الكثير والمتكرر للمستحضرات الكيميائية الجيدة، قد يكون من أهم أسباب تساقط الشعر.

الثعلبة البُقَعِيّة: 

وعلى الرغم من أنها ظاهرة نادرة الحصول، ولكنها من الأسباب التي تؤدي الى تساقط الشعر حال حدوثها، حيث ترتبط هذه المشكلة بالضعف الذي يصيب الجهاز المناعي، ولكن الجيد بالأمر أنها من مشاكل تساقط الشعر التي يمكن علاجها.

تَساقُطُ الشَّعْرِ الكَرْبِيّ:

هناك عدة مشاكل قد تؤدي الى هذا النوع من تساقط الشعر ومن أشهرها: (العمليات الجراحية والأمراض المزمنة، مشاكل الغدة الدرقية، النقص بالحديد، التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية والعلاجات وخصوصاً الخاصة بمرضى السرطان، نقص البروتينات بالجسم).

هل تعرف أهم طرق علاج تساقط الشعر..؟

هناك بعض أسباب تساقط الشعر التي يمكن علاجها بالأدوية المناسبة، ولكن بعض الحالات الأخرى تحتاج لاتباع بعض طرق علاج تساقط الشعر الخاصة ومنها:

العمليات الجراحية المرممة للشعر.

عمليات زرع الشعر.

شد الأنسجة لتوسيع مساحة جلد فروة الرأس، أو تقليص جلد فروة الرأس.



وفي الختام نأمل أن نكون قد أجبنا بالشكل المناسب عن سؤال مقالنا لهذا اليوم وهو، هل تعرف أسباب تساقط الشعر وأهم طرق العلاج..؟


google-playkhamsatmostaqltradent