هل تعرف، ماهي شجرة جوز الهند وكيف تتم زراعة شجرة جوز الهند


كم يستغرق نضج شجرة جوز الهند

هل تعرف، ماهي شجرة جوز الهند وكيف تتم زراعة شجرة جوز الهند






شجرة جوز الهند:

جوز الهند ، ثمرة نخيل جوز الهند ، شجرة من عائلة النخيل (الفوفلية). ربما نشأت جوز الهند في مكان ما في الهند مالايا وهي واحدة من أهم المحاصيل في المناطق الاستوائية. لب جوز الهند غني بالدهون ويمكن تجفيفه أو أكله طازجا. يستخدم سائل الجوز في المشروبات.

يرتفع الجذع النحيف والمائل والحلقي لنخيل جوز الهند إلى ارتفاع يصل إلى 25 مترا (80 قدما) من قاعدة منتفخة ويعلوه تاج رشيق من الأوراق العملاقة الشبيهة بالريش. الثمار الناضجة ، بيضاوية الشكل أو إهليلجية الشكل ، بطول 300-450 مم (12-18 بوصة) وقطرها 150-200 مم (6-8 بوصات) ، لها قشر ليفي سميك يحيط بالجوز المألوف وحيد البذرة للتجارة. غلاف صلب يحيط بالجنين الضئيل مع السويداء الوفيرة ، المكونة من اللحم والسائل. تطفو ثمار جوز الهند بسهولة وتنتشر على نطاق واسع بواسطة تيارات المحيط والبشر في جميع أنحاء المناطق الاستوائية.


الزراعة:

تزدهر أشجار النخيل بالقرب من البحر في المناطق المنخفضة على ارتفاع بضعة أقدام فوق المياه العالية حيث توجد مياه جوفية متداولة وأمطار غزيرة. يتم إنتاج معظم جوز الهند في العالم في مزارع أصلية صغيرة. يتم التكاثر عن طريق المكسرات الناضجة غير المغسولة. يتم وضعها على جوانبها بالقرب من بعضها البعض في أحواض الحضانة ومغطاة تقريبا بالتربة. بعد 4 إلى 10 أشهر ، يتم زرع الشتلات في الحقل ، حيث يتم تباعدها على مسافات 8-10 أمتار (26-33 قدما). يبدأ النخيل عادة في التحمل بعد 5 إلى 6 سنوات. يتم الحصول على المحمل الكامل في 15 عاما. تتطلب الثمار سنة لتنضج ؛ قد يصل العائد السنوي لكل شجرة إلى 100 ، لكن 50 يعتبر جيدا. تستمر الغلة في الربح حتى يبلغ عمر الأشجار حوالي 50 عاما.

 36 استخدامًا  لزيت جوز الهند في الطبخ والتدبير المنزلي و البشرة والشعر 

 

شجرة جوز الهند

شجرة جوز الهند تنتمي الى مملكة النباتات وتعتبر من عائلة نباتات النخيل. شجرة جوز الهند من الأشجار المثمرة التي تنتشر في المناطق الاستوائية والحارة. يمتاز شجر نخيل جوز الهند بارتفاعه الكبير وثمار جوز الهند اللذيذة المعروفة بقشرتها الخشبية القاسية والتي تحتوي داخلها على سائل حليبي مغذي. تزرع أشجار جوز الهند في المناطق الاستوائية ومنطقة غرب المحيط الهادئ و الهندي مثل الفلبين وإندونيسيا والبحر الكاريبي وبعض المناطق الدافئة والساحلية في الولايات المتحدة الامريكية  وهي تنمو في الجو الحار والرطبة قرب المناطق الساحلية. وتعد الهند هي الموطن الأصلي لشجرة جوز الهند   

ماهو جوز الهند

نسمع كثيرا عن جوز الهند وفوائده وهنا يظهر السؤال ما هو جوز الهند؟

جوز الهند من الأشجار الاستوائية التي تنمو وتنتشر على السواحل وفي المناطق الحارة والرطبة, وهي من الأشجار المعمرة والمثمرة والتي يصل عمرها الى 80 عاما,ويختلف طول شجرة جوز الهند حسب نوعها وتصل عادة الى 25 متر. وتمتاز اوراق ذات حجم كبير كسعف النخل خضراء اللون. ويتراوح عددها بين 25 او 30 سعف في الجزء العلوي من الجذع بينما يتراوح طول السعف الى 4 أو 7 أمتار. 

شجر جوز الهند

تبدأ شجر جوز الهند بالإثمار بعد أن يصبح عمرها 5 او 6 سنوات ولكن الثمار لا تصل لمستوى الجودة المطلوبة إلا بعد 12 او 13 سنة من تاريخ زراعتها.ويتراوح عدد الثمار بين 50 الى 80 ثمرة سنويا وتستمر شجر جوز الهند في إنتاج الثمار حتى تصل الى 80 عام. ويبدأ موسم الحصاد عندما تتلون الثمار باللون البني حيث يتسلق المزارع الشجرة ليقطع الثمرة بالسكين ويحتفظ بالثمار لمدة شهرين مع التبريد لمدة أسبوعين دون تبريد بدرجة حرارة الغرفة. 

شجره جوز الهند

زراعة شجره جوز الهند يتم تجهيز التربة المخصصة للزراعة عبر اتباع الخطوات التالية: 

اختيار منطقة معرضة لاشعة الشمس بشكل جيد وتكون التربة رملية رخوة, ولا توجد أشجار ضخمة في منطقة الزراعة لانها تستهلك مدخرات الارض الغذائية والماء الموجود في التربة. 

يتم حفر بعمق يتناسب مع الاصيص الذي توجد به الشتلة ليتم وضع الشتلة ضمنها مع استخدام السماد الذي يعمل على تسريع وتحفيز نمو جذر النبات بسرعة.

يتم غرس الشتلة وسط الحفرة وتردم جيدا ليتم تثبيتها جيدا في التربة ويفضل استخدام سماد طبيعي وأشجار جوز الهند تمتاز بالنمو البطيء. 

يجب الاعتناء بشجرة جوز الهند جيدا فيتم سقي الشجرة مرة واحدة اسبوعيا اذا لم تتساقط الأمطار بشكل كافي .

يجب أن يتم تسميد التربة جيدا بالأسمدة التي تحتوي البوتاسيوم والمنغنيز والنيتروجين كل شهرين او ثلاث اشهر.ويجب ان تتم مراقبة الأشجار بشكل دائم ومستمر فمن الممكن إصابة شجر جوز الهند بالأمراض خاصة مرض اصفرار الاوراق.    

اسم شجرة جوز الهند

تعتبر الهند هي الموطن الأصلي لشجرة جوز الهند واشتق الاسم منها كما باسم شجرة النارجيل فى سلطنة عمان حيث تكثر في الجزء الجنوبي حيث يكون المناخ ملائم لنمو هذه الأشجار المميزة, بينما تعرف باسم  cocos nucifera وهي أحد أشهر الفواكه الاستوائية ذات الطعم المميز والمذاق اللذيذ وتحتوي الثمار في داخلها على تجويف يحتوي سائل يسمى حليب جوز الهند. وله فوائد عديدة منها استخدام السائل لعلاج مرضى الكلى حيث يساعد على غسيل الكلى والمجاري البولية كما يعتبر علاج  جيد لمرض الربو. كما يستفاد من القشرة الداخلية في تحضير الوصفات والأطباق الغذائية والحلويات ويحتوى جوز الهند المحلى 337 سعرة حرارية كما يحتوي على 20 غرام من الدهون المشبعة.

نخيل جوز الهند

نخيل جوز الهند هو اشجار استوائية تزرع بهدف الحصول على الغذاء والألياف والزيوت حيث يبلغ طول نخلة جوز الهند حوالى 25 متر حسب نوع النخيل, هناك حوالي 13 نوع من نخيل جوز الهند تختلف بالطول وكمية الإنتاج :

  • نخيل جوز الهند الاصفر الماليزي والقزم: توجد في البرازيل وفيجي وتايلاند وهي من الانواع ذات انتاجية العالي. 

  • جوز الهند فيجي القزم : تنتشر في فلوريدا وهي تنتج الثمار بكميات كبيرة.

  • ملايو الذهبي:يوجد في بلغاريا وهي ذات نوعية جيدة من حيث الانتاجية. 

  • جوز الهند الملك : وهو قصير ذو جودة مميزة حيث ينتج ثمار بجودة عالية جدا

  • ويست كوست طويل: ينتشر في معظم المناطق الساحلية في العالم, حيث تبدأ الإنتاج بعد ان تصل الى 6 او 7 سنوات

  • ماكابونو:يزرع في اسيا وثماره ذو ثمار ملمس سلس ناعم وتتميز بطعم خاص ومميز.

  • بنما الطويلة:تتحمل الظروف القاسية من رياح وانخفاض درجات.

  • جوز هند مايبان: توجد جامايكا وأمريكا اللاتينية وهي اشجار هجينة 

  • نخيل جوز هند vh1: أشجار نخيل ذات إنتاج عالي ويبدأ بعد مرور اربعة سنوات من زراعتها.

  • أشجار الساحل الشرقي:  هي من ثمار جوز الهند الغني بالألياف والزيوت,تنتج ما يقارب 70 الى 80 ثمرة سنويا 

  • تيبتور الطويل: لا تحتاج عناية كبيرة في حين تنتج كمية تصل الى 70 ثمرة سنويا.

  • القزم البرتقالي: تمتاز ثارها بانها ذات نوعية جيدة ويصل عمرها الى 40 عام وتمتاز أشجارها بأنها طويلة وعالية 

  • قزم الاخضر: تبدأ هذه الأشجار بالإنتاج بعد 3 او 4 سنوات من زراعتها وتنتج حوالي 60 ثمرة سنويا

شجرة جوز

شجرة جوز الهند من الأشجار المثمرة وثمارها ذات قيم غذائية كبيرة جدا, وتظهر ثمار جوز الهند بشكل عناقيد وتنضج هذه الثمار بعد عملية الالقاح بسنة وتنفصل عند نضجها تلقائيا.

ثمار جوز الهند بيضوية الشكل كبيرة الحجم تغطيها قشرة بنية ملساء يليها غلاف سميك بني وتوجد في القشرة والغلاف القاسي نواة صلبة ذات لون بني تحتوي ثلاث عيون. يوجد بذرة  داخل النواة المغلفة بقشرة سميكة هي لب جوز الهند لونه أبيض وهو هش حلو المذاق ويوجد داخلها سائل ابيض سكري ويستخرج زيت من اللب بنسبة 50%.   


زراعة جوز الهند

زراعة جوز الهند تحتاج الى الاهتمام بالشروط اللازمة لنمو الشجرة بشكل جيد بحيث تتناسب الظروف البيئية و المناخية والتربة الموجودة مع طبيعة هذه الشجرة المميزة.

عادة ما يتم زراعة جوز الهند في المناطق الساحلية والاستوائية, حيث تتوفر هطولات مطرية مناسبة لحاجة النبات من الماء وتكون درجة الحرارة مناسبة للإثمار وأشجار جوز الهند لا تتأقلم مع درجات الحرارة المنخفضة بل يجب ان تكون الحرارة بين 22 درجة مئوية الى 30 درجة مئوية. كما تحتاج الى درجة رطوبة مرتفعة لتنمو بشكل افضل وتكون ثمارها مميزة وبجودة عالية.

تعرض الشجرة للجفاف يؤدي الى الحصول على ثمار صغيرة وأوراق ذات لون برونزي نتيجة نقص الري .

تحتاج أشجار جوز الهند الى الزراعة في تربة رملية ذات عمق جيد وتهوية وتصريف جيد للماء.كما تحتاج الى التسميد بشكل دوري عن طريق اضافة اسمدة ازوتية للتربة بالاضافة الى الزنك والنحاس والفوسفور وباقي العناصر المعدنية التي تعاني التربة الرملية من نقص فيها.

يمكن ان يتم زراعة نخيل جوز الهند في الأرض التي زرعت مسبقا بالبقوليات التي تساعد على تهوية التربية وتزويدها بالنتروجين وبعض العناصر المعدنية الضرورية لنمو النخلة.

يتم زراعة جوز الهند عن طريق البذور بشكل عام والتي يمكن تحسينها واصطفائها تزرع مباشرة في الأرض وأحواض المشتل.ويمكن زراعتها في أي  وقت خلال العام عن طريق وضع الثمرة بشكل أفقي داخل التربة وطمر نصفها لتظهر ورقة واحدة ن البرعم خلال ستة أشهر.

تعاني أشجار جوز الهند من التعفن ومرض برونز الورقي واهتراء الجذر كما تتعرض لحفارات الخشب والديدان الثعبانية.


استخدامات شجرة جوز الهند

شجرة جوز الهند هي نوع من شجرة النخيل ذات جذع مستقيم واحد ، وقد تم استخدامها لعدة أغراض منذ عصور ما قبل التاريخ. كل جزء له استخدام ، بما في ذلك الفاكهة والخشب والأوراق. لهذا السبب ، تُزرع الأشجار على نطاق واسع في العديد من الأماكن في جنوب الهند للاستخدام التجاري والمنزلي.

أفضل 10 طرق لاستخدام شجرة جوز الهند

  • اللحم: الطعام والحليب والدقيق.
  • الماء: مشروب صحي ومنعش.
  • الزيت: للطبخ والبشرة والشعر.
  • الأصداف: لتسخين الطعام والحرف.
  • القشور: منظف طبيعي ومادة حرفية.
  • القشور: الحبال
  • أوراق الشجر: القش.
  • العصي: المكانس.
  • الخشب: حرائق المطابخ التقليدية.
  • الزهور: الطب.

google-playkhamsatmostaqltradent