random
أخبار متنوعة

طرق فعالة لعلاج الوسواس القهري دون أدوية

 طرق فعالة لعلاج الوسواس القهري دون أدوية

طرق فعالة لعلاج الوسواس القهري دون أدوية


إضطراب الوسواس القهري والمعروف (OCD) وهو أحد الإضرابات النفسية التي يشعر فيها المصاب بالقلق الشديد من أفكار أو مخاوف غير موجودة و غير منطقية تعيق حياة الشخص.


يمكن علاج الوسواس القهرى بدون أدوية و استشارات نفسية فهناك أكثر من طريقة جديدة لعلاج الوسواس القهري بدون أدوية ، والوسواس القهري ليس وليد اللحظة ففي السابق كان يعتقد أنه مرض نفسي نادر الحدوث يصيب فئة قليلة من الناس.


 

طرق فعالة لعلاج الوسواس القهري دون أدوية :

من المهم جدا الإسراع في علاج الوسواس حتى لا تتأزم حالة المريض النفسي أكثر وتعيق حياته فالوسواس القهري تصاحبه أعراض أخرى كالرهاب الإجتماعي  والخوف والقلق والتوتر والعزلة من الناس.


ويمكن علاج الوسواس القهري بالعديد من الطرق سواءا كان ذلك عن طريق الأدوية أو بدون أي أدوية أو الجمع بين الإثنين معا وفي هذا المقال سنتطرق إلى العلاج بدون أي تدخل دوائي أو جراحي.


1. إتباع نظام غذائي صحي :

هل تعلم  عزيزي القارئ أن للغذاء دور مهم على الصحة النفسية فهناك أغذية تزيد من القلق والتوتر عند تناولها كالأطعمة المقلية مثل البطاطس المقلي وهناك أغذية تعمل على التقليل من نسبة الخوف والقلق كتناول الأطعمة الغنية بالحمض الأميني (تريبتوفان) مثل البقوليات واللبن والجبن التي تساعد على هدوء الأعصاب والنوم.


أيضا زيادة مستويات السكر في الدم أحد العوامل التي تزيد من نسبة الوسواس القهري لذلك يجب المحافظة على نسبة السكر في الدم وعدم الإكثار من السكريات.

2. ممارسة الرياضة وتمارين الإسترخاء :

تمارين الإسترخاء إحدى الطرق الفعالة في التقليل من التوتر والقلق كما أن ممارسة الرياضة وتمارين الإسترخاء تعتبر العلاج الفعال للوسواس القهري حيث تساعد في السيطرة على الخوف والقلق من خلال تدريب الدماغ.


اليوجا وتقنيات التنفس العميق والتأمل كلها عوامل تقلل من الإجهاد والتوتر العصبي وتوتر العضلات والسيطرة على الأفكار والمخاوف بإعتبار أن الوسواس القهري عبارة عن أفكار من وحي الخيال ليس لها أصل.


3. الإبتعاد عن تناول الكافيين والكحول :

تناول الكافيين بكميات كبيرة والإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة مثلا من شأنه أن يسبب الوسواس القهري لذلك يجب الحرص على تناول القهوة بكميات معقولة وعدم الإفراط في تناولها وذلك لتأثيرها على النواقل العصبية كالدوبامين ما يسبب التوتر العصبي و اضرابات النوم والرهاب و الاكتئاب.


الجرعة الكافية والتي يجب عدم تجاوزها من الكافيين هي نسبة 2 - 4 مليغرام يوميا ، تناول كميات أكثر يسبب الهلوسة والتوهم ونوبات الفزع.


تعاطي الكحول يفاقم من أزمة المريض النفسي فهو قد يشعر المريض بالراحة لبعض الوقت ولكن مع زوال تأثيرها يعود الوضع الصحي للمريض أسوأ من ما كان عليه من قبل مايشعره بالرغبة لتناول الكحول مرات أخرى ما يعني الإدمان عليها.

4. الراحة والنوم :

حسب بعض الدراسات التي أجريت حديثا خصوصا البحث الذي أجرته جامعة  بيركلي حيث توصلت إلى أن الإمتناع عن النوم لفترات طويلة يعمل على زيادة هرمونات التوتر مثل الكورتيزول والأدرينالين الشيء الذي يعكر مزاج المريض المصاب بالوسواس القهري ويزيد من الوساوس والمخاوف بداخله.


لذلك ينصح بالمحافظة على معدل ساعات النوم الطبيعي والتي تعتبر من 7 إلى 9 ساعات فهي كافية تماما لمد الجسم بطاقة مزاجية عالية.


5. الدعم المعنوي من الأسرة والمجتمع :

تعامل الأسرة والمجتمع والأصدقاء أيضا قد ينعكس على سلوكيات المريض فكلما كانت نظرتهم للمريض على أنه مريض زادت من عدوانية الشخص المصاب ، فالدعم مهم ومطلوب بل ويعتبر علاج في الكثير من الحالات.


نظرا لأن العلاقات بين الناس تعتبر كمسكنات طبيعية للقلق والتوتر ولأن الإنسان كائن إجتماعي يبحث عن من يتقاسم معه همومه ومشاكله فإن العزلة تعتبر أساس في كل الأمراض النفسية المختلفة.

 

6. العلاج السلوكي المعرفي :

هنالك أطباء نفسيين متخصصين في علاج المشاكل والنفسية والوساوس سلوكيا وذلك بالإستماع إلى كل المشاكل والمخاوف والوساوس التي يعاني منها المريض النفسي بشكل مفصل والعمل على علاجها بدءا من المشاكل الأقل صعوبة إلى الأكثر صعوبة.


مواجهة المشاكل والتعرض لها لمرات كثيرة تجعل المريض يعتاد عليها وتنزع عنه المخاوف التي تنتابه من مواجهة تلك المشاكل وهو الأمر الذي يقدمه الطبيب للمريض بحيث يدخل المريض في تحدي مع تلك الهواجس التي ربما يعتقد المريض أنها تضره وكثرة التعرض لها تبين للمريض أنها مجرد أوهام لا تستدعي كل ذلك الخوف والقلق.


يعمل الطبيب على تغيير أنماط التفكير التي تسبب القلق والضيق لدى المريض والخروج من دائرة التفكير السلبية والعدائية ، وأوضحت الكثير من الدراسات أن 85% مِن مَن خضعوا لجلاسات العلاج السلوكي تحصلو على نتائج رائعة وقلت عندهم نسبة القلق والوساوس بشكل كبير.

دراسة جديدة لعلاج الوسواس القهري بدون أدوية :

هنالك بعض الدراسات الجديدة التي ظهرت مؤخرا تعالج مشاكل الإدمان والوساوس وبعض الأمراض النفسية بدون أي دواء كالدراسة التي أجراها موقع Study Finds الأمريكي وخلصت الدراسة إلى أنه يمكن لمريض الوسواس القهري أن يتعافى دون إستخدام أي عمليات جراحية أو أدوية وذلك فقط عن طريق هز الدماغ.


وتعتمد هذه التقنية على هز الدماغ والذي يكون عن طريق توجيه صدمات كهربائية للقشة المدارية في الدماغ دون الحاجة لأي تدخل جراحي وقال الدكتور روبرت راينهارت وهو صاحب الدراسة وأستاذ مساعد بجامعة واشطن إن هذه التقنية ليست لعلاج الوسواس القهري فقط بل أيضا لعلاج معظم المشاكل النفسية ومشاكل الإدمان والإضطرابات النفسية والإكتئاب.


وتم نشر هذه الدراسة في مجلة نيتشر وتوصلت إلى إيقاف نشاط الدماغ السلبي عن طريق تعريض الدماغ لصدمة كهربائية لفروة رأس المريض ووجدوا أن فعالية هذه التقنية تستمر لثلاث أشهر يتحسن فيها مزاج الشخص المصاب وتقل فيها سلوكياته القهرية والوساوس.


التحديات التي تواجه علاج الوسواس القهري بدون أدوية :


من المهم أن نضع في الإعتبار أن الناس فريدون ومختلفون هذا الإختلاف أيضا قد يجعل العلاج مختلفا فمن المهم معرفة العلاج الذي يتماشى مع كل حالة على حدة فهناك سلوكيات أكثر عدوانية تظهر لدى البعض وأقل لدى آخرين.


في جلسات العلاج النفسي بعض الحالات تعد سريعة الإستجابة للعلاج لكن هناك حالات أخرى قد يستعصي حلها وقد تحتاج لجلسات علاج أكثر وتجربة عدة طرق علاجية تناسب الحالة.


المريض النفسي بالوسواس القهري دائما ما يبحث عن العزلة والهروب ويقوم بأفعال تزيد من حدة المرض ومعالجة ذلك يكون عن طريق العلاج السلوكي مع مختص دون إستخدام أي علاجات تذكر.


أهم أسباب الوسواس القهري :

من الأسباب البارزة والتي تسبب الوسواس القهري هناك بعض الأسباب الوراثية وتاريخ العائلة وكذلك الأسباب البيولوجية والبيئية والضغوطات الشخصية التي يتعرض لها الشخص في حياته وتحمل المسئولية وغيرها من الأعراض الأخرى.


أهم أعراض الوسواس القهري :

من أعراض الوسواس القهري التي تصيب الشخص المخاوف والوساوس و الأفكار القهرية والهواجس والأفكار العدوانية والمرعبة في التفكير في إيذاء نفسه أو من هو حوله والتردد والشك.


google-playkhamsatmostaqltradent