random
أخبار متنوعة

كيف تخرج جرثومة المعدة من الجسم والمضاعفات المتوقع حدوثها عند إهمال علاجها

الصفحة الرئيسية

 كيف تخرج جرثومة المعدة من الجسم والمضاعفات المتوقع حدوثها عند إهمال علاجها

كيف تخرج جرثومة المعدة من الجسم والمضاعفات المتوقع حدوثها عند إهمال علاجها



كيف تخرج جرثومة المعدة من الجسم؟  وما هو العلاج المستخدم؟ وكم مدة العلاج؟ سنجيب عن هذه التساؤلات كافة في هذه المقالة، تابع. 

كيف تخرج جرثومة المعدة من الجسم؟

من المتوقع أن تخرج جرثومة المعدة من الجسم، بعد تناول العلاج، بأسبوع أو أسبوعين، حيث تبدأ أعراض الجرثومة في التلاشي، ويشعر المريض بالتحسن، وتخرج الجرثومة من الجسم دون أن يشعر المريض بها.

في بعض الأحيان، قد يفشل العلاج الدوائي في استخراج الجرثومة من الجسم، مما يتطلب تدخل جراحي؛ للقضاء على الجرثومة، ولكن تعد هذه الحالات نادرة الحدوث.

جرثومة المعدة 

جرثومة المعدة، أو تسمى أيضًا "الجرثومة الملوية البوابية، أو البكتيريا الحلزونية، أو هيليكوباكتر بيلوري"، تعيش وتتكاثر في جدار المعدة، قد يتسبب بقائها في المعدة، إلى ظهور بعض المشكلات، والأمراض في المعدة، ومن أبرز الأمراض، التي قد تسببها جرثومة المعدة، مرض قرحة المعدة، ولا تزول الجرثومة، إلا بعد إتمام تلقي العلاج المناسب.

أسباب جرثومة المعدة

هناك الكثير من الأسباب، التي قد تؤدي إلى الإصابة بجرثومة المعدة، ومنها:

تناول طعام، أو مياه غير نظيفة.

تناول طعام غير مطهي جيدًا.

استخدام أواني غير نظيفة.

الوجبات السريعة، خارج المنزل، وبشكل خاص السلطات.

كثرة تناول المسكنات، أو بعض المضادات الحيوية، لمدة زمنية طويلة.

كثرة تناول الشروبات الغازية، أو السكريات؛ حيث تتغذى الجرثومة على السكريات.

يعد التدخين، من إحدى مسببات الإصابة بجرثومة المعدة.

بعض المشكلات النفسية، والعصبية، تتسبب في الإصابة بالجرثومة.

قد تنتقل العدوى من الشخص المصاب إلى غيره، عن طريق اللعاب، أو مشاركة الأواني.

أعراض جرثومة المعدة

تتمثل أعراض الإصابة بجرثومة المعدة، فيما يلي:

الشعور بحرقة في البطن، ويزداد هذا الشعور، عندما تصبح المعدة فارغة، أو بين الوجبات.

حموضة المعدة.

وجود ألم في البطن.

المعاناة من عسر الهضم.

الشعور بالانتفاخ، والتجشؤ.

الغثيان، والقيء.

ظهور دم في القيء، أو البراز، وتغير لون البراز إلى اللون الأسود.

يرافق المريض دائمًا، عدم الشعور بالجوع.

ظهور بعض مشكلات التنفس.

نقصان الوزن الملحوظ.

قد تتسبب في الإصابة بفقر الدم.

خروج رائحة كريهة من الفم.

المضاعفات المتوقعة عند إهمال علاج جرثومة المعدة

في حالة إهمال علاج جرثومة المعدة، قد تتفاقم الأعراض، وتظهر مضاعفات خطيرة، وتتمثل مضاعفات الجرثومة في التالي:

ثقب المعدة، وتتمثل أعراضه في الشعور بألم حاد في البطن والقشعريرة، والغثيان والقيء، ويصاحبه ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

سرطان المعدة، فالحالات التي تهمل في علاج الجرثومة، تكن أكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة، ولا تظهر أعراضه، إلا في مراحله المتأخرة.

النزيف الداخلي، نتيجة اختراق القرح الهضمية للأوعية الدموية، وتزداد خطورة النزيف، في حالة الإصابة بفقر الدم، فقد يصاب المريض بنقص الأكسجين، الذي يتسبب في ضعف قدرة الجسم على القيام بالوظائف الحيوية.

قد يتطور الأمر إلى انسداد الأمعاء، بسبب تراكم الطعام في الأمعاء، حيث يعيق حركته، وجود الورم.

الإصابة بالأنيميا أو الجفاف؛ نتيجة الإسهال المتكرر، الذي يتسبب في فقدان الجسم الكثير من المعادن والأملاح، والسوائل، بالإضافة قلة تناول الطعام والشراب للمريض، بسبب معاناته من فقدان في الشهية، مما يعرضه للإصابة بالجفاف، والأنيميا.

قد تتسبب جرثومة المعدة، في الإصابة بالتهاب الصفاق، الذي يصيب بطانة التجويف البطني، ويصاحبه الشعور بصعوبة في تناول الطعام، ووجود ألم حاد في المعدة.

كيفية تشخيص الإصابة بجرثومة المعدة

إذا شعرت بإحدى الأعراض السابقة، فعليك التوجه إلى الطبيب المختص؛ لتشخيص الحالة، للتأكد من الإصابة بالجرثومة، فقد تتشابه أعراض الجرثومة، مع بعض الأمراض الأخرى.

ويتم التشخيص بعدة طرق مختلفة، ويحدد الطبيب طريقة التشخيص المناسب لك، وفقًا للعمر، وحدة الأعراض، وتتمثل طرق التشخيص، في الآتي:

عن طريق تحليل البراز

من الممكن الكشف عن وجود الجرثومة، من خلال تحليل البراز، فقد يتم الكشف عنها، من خلال تواجد الجرثومة بذاتها في البراز، أو بتواجد مضادات للجرثومة في البراز، ولا يمكن الكشف عن الجرثومة، من خلال تحليل البراز، في حالة تناول مثبطات مضخة البروتون، أو مضادات الجرثومة، فيجب التوقف عن تناول هذه الأدوية، قبل أجراء تحليل البراز، لمدة لا تقل عن أسبوعين.

عن طريق تحليل الدم

يمكن الكشف عن وجود الجرثومة، من عدمه، من خلال فحص الدم، ولكن هذا الإجراء أقل دقة، فلا يلجأ إليه بعض الأطباء.

عن طريق فحص التنفس

يتم هذا الفحص، من خلال إعطاء المريض سائل يحتوي على مادة اليوريا، ثم يقوم المريض بالزفير في كيس، ليتم تحليله، للكشف عن كمية ثاني أكسيد الكربون الموجودة به؛ حيث تتفاعل الجرثومة مع مادة اليوريا، وتحولها إلى ثاني أكسيد الكربون.

ففي حالة وجود نسبة عالية من ثاني أكسيد الكربون في زفير المصاب، يعد دليلًا على الإصابة بجرثومة المعدة.

عن طريق التنظير

حيث يلجأ الطبيب إلى إدخال منظار مزود بكاميرا، إلى معدة المريض؛ للتأكد من وجود الجرثومة، أو عدمها، وتعد هذه الطريقة غير مريحة للمصاب، ولكن يلجأ إليها الأطباء، في حالة الشك في وجود مشاكل أخرى في المعدة.

علاج جرثومة المعدة

بعد إجراء الفحوصات، أو التحاليل، والتأكد من الإصابة بجرثومة المعدة، يصف الطبيب العلاج والجرعة المناسبة للحالة، ويكن العلاج عبارة عن بعض المضادات الحيوية، التي تحارب البكتيريا، وتساعد في التئام وشفاء جدار المعدة، والتخفيف من حدة الأعراض المصاحبة للجرثومة، وبجانب تلك المضادات، قد يصف لك الطبيب بعض أدوية حموضة المعدة، ويجب تجنب التدخين، أو تناول الأطعمة الحارة خلال فترة العلاج.

وينصح بعدم التوقف عن تناول الأدوية، حتى في حالة الشعور بالتحسن، ولا يتم التوقف عن العلاج، إلا بعد انتهاء مدته، التي يحددها الطبيب، وغالبًا تستمر مدة العلاج مدة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين، وتختلف المدة، على حسب حدة الأعراض، ونوعية العلاج المستخدم.

نصائح لمرضى جرثومة المعدة

عدم التوقف عن تناول العلاج، أو الإهمال فيه، مهما بدا من أعراض تحسن.

تجنب ملء المعدة مرة واحدة، وتقسم الوجبات إلى عدة وجبات صغيرة.

يجب تجنب النوم، أو الاستلقاء على الظهر بعد تناول الطعام، ويفضل عدم النوم قبل مرور 3 ساعات من تناول الطعام.

عدم تناول الزبادي المعلب، فقد يتسبب في زيادة الأعراض؛ بسبب احتوائه على مواد حمضية؛ لذا يفضل الزبادي الطازج.

التأكد من نظافة الطعام، والشراب، وغسل اليدين جيدًا.

وينصح بتناول بعض الأطعمة، التي تخفف من الحموضة وارتجاع المريء: مثل الزبادي الطازج، البصل، الثوم، الكركم، الخضروات الورقية، العنب، التفاح، الفراولة، التوت، الجوافة، المشمش.

ويحذر من تناول الطعام الحار، المقليات، القهوة، الحمضيات، مثل الليمون، والبرتقال، والمانجو، تجنب التدخين.

الوقاية من الإصابة بجرثومة المعدة

هناك بعض الإجراءات، التي من شأنها، أن تقلل من فرص الإصابة بجرثومة المعدة، ومن أهم هذه الطرق:

العناية بغسل اليدين، بشكل جيد، وخاصة عند الخروج من الحمام، أو عند تناول الطعام.

تجنب طعام أو شراب غير نظيف، والتقليل من تناول الوجبات السريعة والجاهزة.

تجنب تناول الطعام غير مطهي بشكل جيد.

وختامًا، يجب على مريض جرثومة المعدة، عدم الانشغال بأمر كيف تخرج جرثومة المعدة من الجسم، والاستمرار في تناول العلاج، حتى انتهاء مدة العلاج المقررة من قبل الطبيب، وتجنب تناول الأطعمة، التي تفاقم الأعراض، وبذلك نكن قد أجيبنا عن سؤال كيف تخرج جرثومة المعدة من الجسم، وذكرنا لك كل ما يهمك معرفته عن مرض جرثومة المعدة.


google-playkhamsatmostaqltradent