أهم المعلومات عن شركة ميتا Meta

 أهم المعلومات عن شركة ميتا Meta

هل تعرف أهم المعلومات عن شركة ميتا "Meta"؟ منذ أن أعلن المدير التنفيذي ومؤسس شركة فيسبوك "مارك زوكربيج" عن تغيير اسم الشركة الى "ميتا" والكثيرون يتساءلون عن سر هذا التغير ومعنى هذا الشعار.

ولكل من يسعى لمعرفة معنى الاسم الجديد، وما هو التطور الذي ستضيفه ميتا meta على وسائل الاجتماعي؟ 

فإننا سنحاول من خلال هذا المقال إلقاء الضوء على أبرز المعلومات والتفاصيل المرتبطة بهذه الشركة التي ستمنح العالم الافتراضي قفزة نوعية غير مسبوقة.

أهم المعلومات عن شركة ميتا Meta


ما هو معنى كلمة ميتا " Meta"؟

استوحي اسم ميتا الذي معناه باللغة اليونانية هو "بعد"  من كلمة ميتافيرس metaverse"" التي تشير الى تخلي المستخدم عن الشاشات، وانتقاله الى الواقع الافتراضي.

يعتبر الروائي "نيل ستيفنسون" المعروف برواياته عن الخيال العلمي بأنه من صاغ هذا المصطلح " metaverse" ليشير من خلاله الى هروب الأفراد من عالمهم البائس في أرض الواقع، الى واقع افتراضي أجمل.

وبالتالي فإن المشروع الجديد يجسد رؤية الشركة لما سيأتي بالمستقبل، وذلك من خلال نسخة تتبع لتقنيات الواقع الافتراضي، وذلك من خلال التفاعل مع بيئة ثلاثية الأبعاد.

تغيير اسم الشركة من فيسبوك "facebook" الى ميتا "Meta":

أشار مارك زوكربيرج عند إعلانه عن تغيير اسم شركته من فيسبوك "facebook" الى ميتا "Meta" أن شعار الشركة الذي كان هو الحرف f باللون الأبيض مع الخلفية الزرقاء، سيصبح كلمة Meta، مع رمز اللانهاية باللون الأزرق.

وأن الهدف من هذا التغيير هو الإشارة الى التطور الذي تسعى الشركة للوصول اليه في العالم الافتراضي، ولما سيشهده المستخدمون من تحديثات كبيرة.

كما أن زوكربيرج أوضح بأن الشركة ستستمر بتقديم نفس الخدمات الإلكترونية التي تقدمها حالياً، ولكنها ستضيف اليها تحديثات جديدة مميزة ستنال الاستحسان من قبل جميع المستخدمين في كافة دول العالم.

وأن الاسم الجديد للشركة يشير الى أنه من الممكن صناعة واختراع الاشياء الجديدة دائمًا، مع التطوير والتحديث المستمر للأشياء الموجودة لكي تتماشى مع التطور الحاصل.

 

الخدمات التي يقدمها تطبيق ميتا ":"Meta

تسعى إدارة ميتا الى تحويل هذه المنصة الى تجربة فريدة يشعر المستخدم من خلالها بالمغامرة أثناء استخدامه لشبكة الانترنت المتجسد.

 لتكون تلك التجربة الاولى بالتاريخ لوسيلة من وسائل التواصل التي لا تقتصر التجربة فيها على النظر فقط.

ومن خلال هذه الخطوة يمكن للمستخدم ان يشعر بأنه يجلس فعلاً مع الشخص الآخر في المكان ذاته، وهو ما يجعل استخدام هذه التقنية مفيد وممتع، وبالخصوص في التواصل مع أفراد العائلة او الأصدقاء، أو بهدف العمل.

هذا وينتظر المستخدمون أن تقدم لهم منصة ميتا، تجارب فريدة من نوعها سواءً عند استخدامهم للهواتف الذكية أو أجهزة الحاسوب.

العالم الافتراضي الذي توفره منصة ميتا:

مع ميتافيرس سيتحول التواصل عبر الانترنت الى عالم آخر، فالمستخدم لا يقتصر دوره على النظر بشاشة الجهاز الذكي الذي يستخدمه، فهو سيدخل الى البيئة الإضافية التي توفرها هذه التجربة، وسيكون أحد عناصرها، حتى أن حواسه سوف تنفصل عن العالم الحقيقي الواقعي، وينتقل من خلالها الى عالمه الافتراضي.

مع دخول المستخدم الى عالم ميتا Meta سيجد نفسه ضمن سلسلة من المجتمعات الافتراضية المتسلسلة والمترابطة التي لا نهاية لها (وهذا ما يدل عليه مؤشر اللانهاية في الشعار الجديد للشركة).

كما أن المستخدم بدخوله الى هذا العالم الافتراضي يمكن أن يلتقي مع أعداد كبيرة من المستخدمين للبرنامج الذين يمكن التواصل معهم بغرض اللعب أو العمل.

إن الاستخدام والاستفادة من التقنيات التي توفرها منصة ميتا تحتاج الى سماعات خاصة، ونظارات ترتبط بالأجهزة الذكية وتعزز هذا الواقع.

ومع الحصول على تلك التقنيات فإن الاستفادة ستتجاوز عقد اجتماعات بالعالم الافتراضي، وسيشعر المستخدم أنه بالواقع الفعلي، كما أن التجربة لن تقتصر على الممارسة الفريدة من نوعها للكثير من الألعاب.

فالأمر سيمتد الى الكثير من الامور الأخرى كالتسوق الإلكتروني الذي يمكن أن يستفيد من هذه المنصة، ليشكّل الأمر نقلة نوعية في هذا المجال.

إن موقع Meta سيسمح عبر تقنياته المنتظرة للمستخدم ان يعاين الأشياء التي يرغب بشرائها، بشكل جديد مختلف عما هو موجود حالياً، فلن يقتصر الأمر على بعض الصور التي يمكن معاينتها بالشكل فقط، بل سيشعر المستخدم بأنه موجود فعلاً، ويعاين الأشياء بالواقع الحقيقي بكل تفاصيله.

ومن المنتظر أنه مع تطور metaverse شيئاً فشيئاً، فإن أي نشاط إنساني بالواقع الحقيقي سيكون متاح بجميع تفاصيله بالعالم الافتراضي، وهذا ما سيساهم في إبقاء المستخدم لفترات أطول في العالم الافتراضي.

كما يمكن للشخص عقد اجتماعات افتراضية، أو أن يتسوق من أحد المتاجر الموجودة في مكان بعيد جداً بالكرة الأرضية، بينما هو مستلقي على أريكته، أو يمارس الرياضة، او يجلس مع عائلته على سبيل المثال.

متاجر ميتا " Meta":

إن الأساس الذي انطلق منه " زوكربيج" هو التحول الى عالم مستقبلي رقمي، وهو ما يحتاج الى الأجهزة الخاصة من نظارات الواقع المعزز أو سماعات الواقع الافتراضي، والتي قامت شركة ميتا بصناعتها عبر قسم "رياليتي لابس" التابع لها.

فهذه الأجهزة هي البوابة التي تنقل المستخدم الى الواقع الافتراضي بشكل سلس، ولكن هذا الأمر وجد في انطلاقته بعض الصعوبات.

فالمستخدم يحتاج لنظارات Oculus VR"" التي لم تنال الرضا الكامل من الأشخاص الذين قاموا باستخدامها، والذين اشتكى بعضهم من ارتفاع ثمنها الذي يصل الى 300 دولار أمريكي أو أكثر، وهذا ما سيشكل عائقاً مالياً أمام مئات ملايين الاشخاص حول العالم، الغير قادرين على دفع هذا المبلغ للحصول عليها.

ومن جهة اخرى فإن الشركة التي تسعى الى العالم الافتراضي الأكثر تواصلاً وانفتاحاً، قد تحتاج الى متاجر تابعة لها حول العالم، لبيع الأجهزة التي يحتاجها المستخدم لإظهار العالم الافتراضي، كالنظارات أو السماعات التي تعزز هذا الواقع.

حاسوب RSC العملاق:

أعلنت شركة ميتا مؤخراً عن بناء أكبر حاسوب عملاق لأغراض تطوير الذكاء الاصطناعي، حيث يتمتع هذا الحاسوب بالذكاء الاصطناعي الفائق، وهو سريع للغاية ومصمم لتدريب وتعزيز أنظمة التعلم الآلي.

أطلق على الحاسوب العملاق الذي يعتقد انه أسرع حاسوب مخصص للذكاء الاصطناعي حول العالم اسم " "RSC،وهي الأحرف التي تشكّل اختصار "AI Research Super Cluster".

وسيمتلك حاسوب RSC عدد كبير من التطبيقات التي سيتم العمل عليها، وهي تطبيقات تضم الواقع الافتراضي المعزز التي تظهر بأجهزة " AR" التابعة للشركة.

 كما أن الخوارزميات التي يتضمنها الحاسوب العملاق ستساعد في كشف محتوى خطاب الكراهية على موقعي الفيس بوك أو الإنستغرام.

علماً أن المرحلة الأولى التي اكتملت من الحاسوب RSC تتكون من ""6080 وحدة معالجة رسومات متصلة، ومن 760 نظام.

والأهم من ذلك كله هو استخدام "AI Research Super Cluster" في تطوير الكثير من الخدمات على ميتافيرس، حيث يساعد الحاسوب العملاق الباحثين المختصين على بناء الكثير من النماذج الجديدة الخاصة بالذكاء الاصطناعي، وغيرها من الكثير من الامور الاخرى.

فعلى سبيل المثال يمكن أن يقوم المستخدم بتشغيل ترجمة صوتية، لمجموعات واسعة من الافراد الذين يتحدثون لغات متعددة، مما يسمح لجميع المشاركين استيعاب أحاديث بعضهم والتواصل بسلاسة فيما بينهم، سواء كان التواصل من أجل ممارسة ألعاب، او لمشروع بحثي، أو لأي عمل آخر.

وفي الختام نسأل الله تعالى ان نكون قد وفقنا بعرض جميع المعلومات التي تمنحكم فكرة شاملة عن منصة ميتا " Meta" مستقبل منصات التواصل الاجتماعي حول العالم.


google-playkhamsatmostaqltradent