أضرار الملح على صحة الإنسان

الصفحة الرئيسية

 أضرار الملح على صحة الإنسان

هل تعرف أضرار الملح على صحة الإنسان؟ على الرغم من أن تناول الملح بانتظام وضمن الحدود المقبولة له العديد من الفوائد للجسم.إلا أن تناوله بكميات إضافية يومياً له العديد من الأضرار الصحية الخطيرة.

 حتى أن بعض العلماء والباحثين المختصين اعتبروا تناوله بكثرة بمثابة السم القاتل للجسم، كونه يزيد من احتمال الإصابة بالكثير من الأمراض، وأبرزها قدرته على تدمير الأوعية الدموية. 

وهنا نشير الى أن الصوديوم الذي يشكّل العنصر الأهم في الملح من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، لكن مع الاستهلاك القليل قدر الإمكان.أما الاستهلاك المفرط للملح فيعرض الجسم لأمراض كثيرة وخطيرة، وهذا الأمر يشمل كافة الأعمار ولا يقتصر على كبار السن فقط.


أضرار الملح على صحة الإنسان


 

محتويات المقال:

  • أضرار الملح على صحة الإنسان.
  • الارتفاع في ضغط الدم.
  • مشاكل في القلب والأوعية الدموية.
  • المشاكل في الكلى.
  • جفاف الجسم.
  • المشاكل في الجهاز الهضمي.
  • هشاشة العظام.
  • الخلل في هرمونات الجسم وعمل المعادن.
  • احتباس السوائل بالجسم.
  • نصائح منظمة الصحة العالمية حول الملح.
  • فوائد الملح.


أضرار الملح على صحة الإنسان:

على الإنسان أن يعتاد على الاستهلاك المنتظم والقليل للملح بحيث لا يتجاوز تناوله 6غرام بشكل يومي بالنسبة للبالغين، وهي كميات تقل عن ذلك لمن هم دون العشر سنوات.

والزيادة عن تناول هذا الحد قد يسبب العديد من الأضرار على جسم الإنسان بحيث تقل قدرة الامتصاص لبعض العناصر، وتتعطّل بعض وظائف الجسم.

فما هي أبرز أضرار الملح على صحة الإنسان:

الارتفاع في ضغط الدم:

إن اكبر أضرار الملح وأشهرها ومن أكثرها خطورة، هي ان زيادة تناوله يتسبب بارتفاع ضغط الدم.

فجسم الإنسان يحتوي على ثلاث حجرات سائلة هي: (البلازما، الحجرة داخل الخلايا، والحجرة خارج الخلايا).

حيث يعمل الجسم على ان يوازن بين كميات العناصر الغذائية والمياه بين الحجرات الثلاث، فيحدد كميات الامتصاص والتخلص من المعادن والمياه.

وبالتالي فإن تناول الملح بنسب أعلى من النسب الموصى بها، يتسبب بخلل في العملية السابقة، ويؤدي الى الزيادة في كميات الصوديوم، ويؤثر على توازن المعادن، وبالتالي احتباس الماء الذي يزيد من حجم الدم ومن الضغط عليه.

وكما هو معروف فإن الزيادة في ضغط الدم قد تسبب أخطار كبيرة على الصحة، فتسبب الجلطات والسكتات القلبية أو الدماغية، والعديد من أمراض القلب الأخرى.

مشاكل في القلب والأوعية الدموية:

كما ذكرنا في الفقرة السابقة فإن أهم أضرار الملح أنه يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم الذي يؤثر بدوره على القلب والأوعية الدموية.

إن الزيادة في حجم الدم يتسبب بالزيادة والتضخم في حجم القلب، وهذا يشكّل عبء ثقيل للغاية على القلب الذي يضعف، ويصبح أكثر عرضة للسكتات أو الجلطات المفاجئة او للتعب أو احتشاء العضلة القلبية.

ومع الارتفاع في ضغط الدم نتيجة الافراط بتناول الملح فإن الاوعية الدموية والشرايين ستكون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، وأبرزها تصلب الشرايين والتقلص في حجمها.

المشاكل في الكلى:

إن الكلى لها وظائف في غاية الاهمية في جسم الإنسان، فهي المسؤولة عن تنقية جسم الإنسان من الفضلات، والمسؤولة عن تصفية المعادن الفائضة عن حاجة الجسم من الدم، ومن أبرز وظائف الكلى تصفية الجسم من كميات الصوديوم الزائدة.

ومع زيادة تناول الملح عن الكميات الموصى بها، فإن العبء سيزداد على الكلى وهذا سيؤدي مع مرور السنوات الى تشكّل الحصى في الكلى.

دون ان نتجاهل أن الارتفاع في ضغط الدم سيصيب الشرايين الدقيقة للكلى بالخطر، ولن تعمل بالكفاءة الطبيعية لها.

جفاف الجسم:

من أبرز أضرار الملح، انه يتسبب بسحب الماء من خلايا الجسم، وهذا ما يؤدي الى الاحساس بالعطش الشديد والمستمر، والذي يحتاج الى شرب كميات كبيرة من السوائل على فترات متعاقبة، لإزالة شعور العطش من ناحية، ولإعادة التوازن الى سوائل الجسم.

المشاكل في الجهاز الهضمي:

إن الصوديوم الموجود في الملح له دور كبير للغاية في توازن الأحماض في جسم الإنسان، وبالإفرازات في الجهاز الهضمي، وهذا ما يتأثر بشكل سلبي خطير مع الزيادة اليومية في كميات تناول الملح.

ومن أخطر أضرار الملح ما أشارت اليه بعض الدراسات الى احتمال ان يتسبب تناول الملح بكميات عالية، بإصابة الإنسان بسرطان المعدة.

هشاشة العظام:

إن الزيادة في تناول الملح عن الكميات الموصى بها يؤثر بتوازن معادن الجسم، وبالخصوص الكالسيوم، حيث تتسبب زيادة الصوديوم بالجسم بمنع امتصاص الكالسيوم والاستفادة منه.

وهذا ما قد يؤثر بشكل سلبي على نمو العظام وكثافتها، مما يزيد من احتمال الاصابة بهشاشة العظام، وبالخصوص عند النساء اللواتي تجاوزن سن اليأس.

الخلل في هرمونات الجسم وعمل المعادن:

كما ذكرنا سابقاً فإن الكميات العالية للصوديوم التي تتواجد في الدم نتيجة تناول الملح بمقدار كبير، ستؤدي الى الخلل في هرمونات الجسم وبتوازن المعادن.

وهذا بدوره سيؤثر سلباً على عدة عمليات حيوية للجسم، وبالخصوص تلك التي تدخل بعمل الأعصاب، أو التي يكون اعتمادها على تنظيم الكهرباء بالجسم.

مما قد يتسبب بشد العضلات والتأثير السلبي على عملها، أو قد يزيد من فرص إصابة الإنسان بالاكتئاب، أو الشعور بالدوخة او التشويش.

احتباس السوائل بالجسم:

على الأشخاص الذين لديهم مشكلة احتباس السوائل بالجسم، وبالخصوص المصابين بأمراض الكلى، أو النساء أثناء فترة الحمل أن يعمدوا الى تخفيف تناول الملح، حتى تتخلص خلايا الجسم من أي تجمع للماء والسوائل بها.

نصائح منظمة الصحة العالمية حول الملح:

إن الكمية الموصى بها لتناول الملح هي أقل من 1غم يومياً للأطفال دون عمر السنة، و2غم يومياً لمن هم بين عمر السنة الى ثلاث سنوات، و3غم يومياً لمن هم بعمر الأربع الى ست سنوات، و5غم يومياً بين عمر السبع حتى عشر سنوات، أما الانسان فوق عشر سنوات فلا يجب ان يتناول اكثر من 6غم يومياً من الملح.

علماً أن الدراسات التي أجرتها منظمة الصحة العالمية، قد أكدت أن الغالبية العظمى من الأشخاص يتجاوزون تلك النسب الموصى بها، حيث يصل استهلاكهم اليومي المتوسط بين 9-12 غرام كل يوم.

وهذا ما دفع المنظمة العالمية الى تأكيد ضرورة عدم تجاوز الإنسان للنسب التي يسمح بها، لأن أضرار الملح تؤدي الى الكثير من المخاطر الصحية الخطيرة (التي أشرنا اليها بالتفصيل). 

فوائد الملح:

بعد كل ما ذكرناه من أضرار الملح والتحذيرات حول ما قد يسببه التناول المفرط للملح.

من المهم ان نذكر بأن تناوله ضمن الكميات المقبولة يعتبر أمر مفيد بل هو أمر ضروري، فما هي أهم الفوائد عند تناول الملح ضمن الكميات الموصى بها:

1. إن معدن الصوديوم المتواجد بالملح يعمل مع معدن البوتاسيوم بشكل فعال لمراقبة وحفظ كميات السوائل بجسم الإنسان.

2. يساهم الصوديوم مع المعادن الأخرى بمساعدة الجسم على تشكيل وتنظيم النبضات الكهربائية ذات الدور الرئيسي بالتحكم في عدة وظائف في جسم الإنسان.

3. يحتوي الملح على العديد من العناصر التي لها دور هام للغاية بالعمليات التي يقوم بها الجهاز الهضمي.

4. يعزز من عمل القلب، ويحافظ على انتظام سليم لدقات القلب.

5. منع عضلات الجسم من التشنج.

6. إن جسم الإنسان بحاجة الى السوائل وبشكل خاص الماء، والملح البسيط يشعر الانسان بالعطش الطبيعي، ويدفعه الى شرب الماء.

7. يساهم في الوقاية من الحرارة وضربات الشمس.

8. يساعد الجسم على ان يمتص البروتينات بعد هضمها.

9. يحفز نشاط الغدة الكظرية ويحسن عملها.

10. يساعد على نظافة وتطهير الفم، وعلى وقف النزيف باللثة.

11. يعتبر الملح من المواد التي تعقم وتطهر الجروح.

12. يساعد في عمليات التمثيل الغذائي بجسم الإنسان.

وبذلك نكون قد اطلعنا على فوائد وأضرار الملح على صحة الإنسان، سائلين الله تعالى ان نكون قد وفقنا بعرض المعلومات المفيدة لكم.


google-playkhamsatmostaqltradent