أهم المعلومات عن متحور أوميكرون

الصفحة الرئيسية

 أهم المعلومات عن متحور أوميكرون

أهم المعلومات عن متحور أوميكرون


شعر معظم الناس بالقلق مع انتشار متحور أوميكرون بشكل كثيف وسريع في العديد من دول العالم، وهذا ما دفع العلماء والباحثين العلميين الى زيادة الدراسات والأبحاث حول هذا المتحور من كوفيد-19.

تشير الدراسات الاولية الى أن هذا المتحور يبقى أقل خطورة من متحور دلتا الذي سبقه، وإن كانت خفة أعراضه لدى معظم المصابين، لا تنفي إمكانية تسببه بالوفاة في بعض الحالات، وبالتالي يجب العمل جدياً على الوقاية منه.

ونحن بدورنا ومن خلال هذا المقال سنسعى لتقديم أهم المعلومات عن متحور أوميكرون، وأهم أعراضه وكيفية الوقاية منه.

ما هو متحور أوميكرون؟

اعتبرت منظمة الصحة العالمية هذا المتحور لفيروس كورونا مثيراً للقلق، لاحتوائه على طفرات متعددة ربما تؤثر عليه، وهذا ما جعل الأبحاث حوله تتواصل وتتطور بكثافة يوماً بعد آخر.

 

كيفية تطوّر متحور أوميكرون:

مع انتشار جائحة كوفيد-19 على نطاق واسع جداً، حدثت لها طفرات عديدة، وهذا الأمر معروف في أي مرض ينشر على هذا النطاق الكبير، حيث تقوم الفيروسات بإحداث تغييرات لكي تتمكن من الاستمرار.

ويعتبر أوميكرون من المتحورات الجديدة من فيروس كورونا التي تميزت عن المتحورات السابقة بانتشارها الواسع للغاية، مما يجعل نهاية جائحة كورونا غير ظاهرة حتى الآن.

وهذا ما دفع منظمة الصحة العالمية الى تأكيد ضرورة تلقي اللقاحات لمواجهة الفيروس، وان يقوم الانسان بالإجراءات الوقائية كارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي، وتهوية المساحات الداخلية، وغسل الأيدي بانتظام. 

أعراض متحور أوميكرون:

أوردت صحيفة ""The sun البريطانية أن المتحور الجديد من فيروس كورونا جاء بأعراض أخرى، تختلف عن معظم الأعراض التي ظهرت بالمتحورات السابقة، بحيث تشبه أعراض أوميكرون بدرجة كبيرة أعراض نزلات البرد.   

من أبرز أعراض كوفيد-19 بمتحوراته السابقة نذكر صداع الرأس، أو فقدان حاسة الشم والتذوق، أو الحمى، ومنها ما اختفى مع المتحور الجديد، ومنها ما استمر، كما أن أعراض ظهرت لم تكن متواجدة سابقاً.

وهنا نشير الى أن معظم الأعراض النمطية السابقة لمرض كوفيد-19 من النادر ان تظهر مع أوميكرون.

حيث أعلن الطبيب الروسي أليكسي فودوفوزوف، أن الإصابة بمتحور "أوميكرون" نادرا ما تسبب بظهور الأعراض النمطية لفيروس كورونا.

فمن أبرز أعراض أوميكرون وفق الطبيب الروسي السيلان في الأنف، الحكة بالحلق، صداع الرأس، العطس، بعض آلام العضلات.

وهناك بعض الاعراض التي ظهرت بنسب أقل لدى المصابين كالقيء والغثيان والإسهال، أو فقدان الشهية.

وفي هذا الإطار أكدّ الطبيب أليكسي فودوفوزوف، ان ضيق التنفس الذي كان من اخطر اعراض فيروس كورونا، لا يظهر عند معظم المصابين بأوميكرون.

وفي حالة الإصابة به فإنه يبقى بالقصبات الهوائية دون ان يصل الى الرئتين، علماً أن الالتهاب بالقصبات الهوائية يبقى أقل وطأة وخطورة لدرجة كبيرة من الإصابة بالالتهاب الرئوي، الذي ظهر لدى الكثير من المصابين بالمتحور السابق "دلتا".

كما أشار فودوفوزوف الى أن فقدان حاسة الشم من الأعراض التي نادراً ما يصاب بها المريض بمتحور أوميكرون.

تصنيف أعراض متحور أوميكرون وكيفية علاجها:

على الرغم من أن معظم حالات الإصابة بأوميكرون لا تظهر عليها سوى الأعراض البسيطة، إلا أن ذلك لا ينفي وجود بعض الحالات التي تظهر عليها أعراض أكبر.

ولذلك فإننا سنقوم بتقسيم الأعراض الى ثلاث درجات وهي:

أولاً: أعراض متحور أوميكرون الخفيفة:

وهي أعراض يمكن ان يظهر بعضها دون ان يظهر بعضها الآخر، حتى ان بعضها يبقى قليل أو نادر الظهور، ومن هذه الأعراض نذكر:

  • 1. الالتهاب أو الحكة بالحلق.
  • 2. السعال الجاف.
  • 3. ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل بسيط أقل من التي كانت تظهر بالمتحورات السابقة.
  • 4. الضعف والإعياء.
  • 5. فقدان الإحساس بالتذوق، وربما ضعف حاسة الشم.
  • 6. الإسهال، القيء، الغثيان، الصداع.
  • 7. سيلان الأنف، أو الضغط أو الاحتقان بالجيوب الأنفية.


اجراءات العلاج للأعراض الخفيفة:

  • 1. على المصاب أن يعزل نفسه عن الآخرين، ويتجنب اي تواصل مباشر معهم.
  • 2. المحافظة على شرب كميات كافية من المياه، وذلك بشكل منتظم.
  • 3. يمكن للمصاب أن يخفف من حدة الأعراض عبر تناول الباراسيتامول.
  • 4. يجب أن لا يبقى المصاب مستلقي على الفراش لفترات طويلة.

ثانياً: أعراض متحور أوميكرون المتوسطة:

تتعدد الأعراض التي تظهر على المصابين بأعراض متوسطة من متحور أوميكرون، ومن أبرز هذه الأعراض نذكر:

  • 1. الإصابة بحمى شديدة.
  • 2. الشعور بالألم في منطقة أسفل الظهر.
  • 3. الآلام في العضلات.
  • 4. السعال الجاف.
  • 5. الشعور بصعوبة في التنفس أثناء الحركة، وفي حال كان التنفس من هواء الغرفة فإن تشبع الدم بالأكسجين معالحركة يصل الى             معدلات اقل من ال94%.
  • 6. إسهال، قيء، غثيان.
  • 7. القشعريرة مع الاحساس الدائم بالرعشة.


اجراءات العلاج للأعراض المتوسطة:

  • 1. من المهم للغاية أن يعزل المصاب نفسه، وأن يتجنب التواصل مع الأفراد الآخرين.
  • 2. المحافظة على الشرب المنتظم لكميات كافية من الماء.
  • 3. عدم البقاء في الفراش لفترات طويلة.
  • 4. من الممكن لتقليل حدة أعراض متحور اوميكرون المتوسطة بتناول دواء الباراسيتامول.

على المصابين بالمتحور ويعانون من أمراض خطيرة مزمنة كقصور القلب، أو السرطان، أو الفشل الكلوي، أو ضعف المناعة، مراجعة الجهات الطبية المتخصصة.

ثالثاً: أعراض متحور أوميكرون الشديدة:

هناك عدة أعراض يشعر بها المصاب بالأعراض الشديدة من متحور أوميكرون وأبرزها:

  • 1. الآلام في منطقة الصدر.
  • 2. عدم الاستجابة أو الارتباك.
  • 3. زرقة الوجه عموماً، أو زرقة الشفاه تحديداً.
  • 4. الآلام بمختلف مناطق الجسم مع التعب الشديد.
  • 5. الاحساس بضيق في التنفس دون بذل أي مجهودات، وفي حال كان التنفس من هواء الغرفة فإن تشبع الدم بالأكسجين يصل الى معدلات اقل من ال94%.

وهنا اجراءات العلاج تكون بالتوجه المباشر الى المشافي والمراكز الصحية المتخصصة لتلقي العلاج من فيروس كورونا.

أهم طرق الوقاية من متحور أوميكرون:

إن متحور أوميكرون ينمو في الحلق بصورة أسرع من نموه بالأنف، وبالتالي فإن العطس او السعال يزيد من سهولة العدوى.

ولذلك فإن الوقاية من هذا المتحور تعتمد على عدم انتقال الجزيئات الفيروسية من الانسان المصاب الى الانسان السليم، وهذا ما يمكن الوصول اليه ببعض الاجراءات الوقائية وأبرزها:

1. إن الوقاية من مختلف متحورات فيروس كورونا تنطلق من ارتداء الكمامة، وهنا نؤكد أن الدراسات تشير الى متحور أوميكرون يجب مكافحته بارتداء قماشية متعددة الطبقات (مع بقاء الكمامات القماشية أقل فعالية من باقي الأنواع).

حيث ينصح المتخصصون عدم الاعتماد على الكمامات القماشية في متحور أوميكرون، والاعتماد على انواع أكثر جودة كالكمامات الطبية الجراحية التي لا تقل عن ثلاث طبقات.

2. على الشخص أن ينظف يديه بشكل جيد قبل ارتدائه الكمامة، وأن ينظفها مباشرة بعد خلع الكمامة، التي يفترض أن تغطي الذقن والفم والأنف، مع عدم استعمال الكمامات التي زودت بصمامات.

3. الابتعاد عن الآخرين لمسافة لا تقل عن المتر الواحد بالحد الأدنى بالأماكن المفتوحة، لتجنب نقل العدوى أثناء الكلام أو في حال السعال، وفي الأماكن المغلقة يجب أن يكون الابتعاد لمسافة اكبر.

4. تجنب الأماكن المزدحمة التي تزيد من مخاطر العدوى والإصابة بمتحور أوميكرون، كونها من البيئات الخصبة لانتشار الفيروسات.

5. مقابلة الآخرين بالخارج إن أمكن لأن ذلك يخفف من مخاطر الإصابة بالمرض.

6. التنظيف المنتظم والجيد لليدين سواءً باستخدام الماء والصابون، او باستخدام المطهرات الخاصة، لأن ذلك يساهم بالقضاء على أي جراثيم أو فيروسات موجودة على اليدين.

7. ممارسة النظافة التنفسية التي تساهم بعدم انتقال العدوى للعديد من الأمراض، كاستخدام المناديل الورقية عند السعال والتخلص المباشر منها بسلة المهملات، أو تغطية الأنف والفم بالمرفق عند العطس او السعال.


وفي الختام نسأل الله تعالى أن نكون قد وفقنا بتقديم المعلومات القيمة والمفيدة، عن أكثر متحورات جائحة كوفيد-19 انتشاراً، وهو متحور أوميكرون.


google-playkhamsatmostaqltradent