14 فائدة صحية لفاكهة المانجو

الصفحة الرئيسية

14 فائدة صحية  لفاكهة المانجو

14 فائدة صحية  لفاكهة المانجو


 المانجو فاكهة صيفية لذيذة وحلوة لها العديد من الفوائد الصحية. يُطلق على هذه الفاكهة أيضًا اسم "ملك الفاكهة" بسبب قيمتها الغذائية الكبيرة. يعود أصل هذه الفاكهة إلى جنوب إفريقيا. يتوفر المانجو بألوان وأحجام مختلفة حول العالم. تحتوي هذه الفاكهة على أكثر من 20 نوعًا من المعادن والفيتامينات وهي من أكثر الفواكه المغذية. يقال إن المانجو له خصائص مضادة للأكسدة وقد يقوي جهاز المناعة ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب ويحسن صحة الجهاز الهضمي ويقلل من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان.نعتزم أن نقدم لك القيمة الغذائية وخصائص المانجو. ابق معنا حتى نهاية المقال.

محتويات المقال

  • أنواع المانجو و موطنه
  • القيمة الغذائية للمانجو
  • خصائص المانجو للصحة
  • الآثار الجانبية للمانجو
  • خصائص المانجو للنساء
  • خصائص المانجو للرجال
  • خصائص المانجو للأطفال
  • خصائص قشر المانجو
  • خصائص نواة المانجو للرجال والنساء
  • خصائص أوراق المانجو للبشرة والصحة
  • خصائص عصير المانجو
  • خصائص المانجو المجفف للأطفال والكبار
  • كيفية تخزين المانجو في الثلاجة
  • كيفية تقطيع المانجو

أنواع المانجو و موطنه


موطن المانجو هو جنوب وجنوب شرق آسيا. المانجو الشائع أو المانجو الهندي هو شجرة المانجو الوحيدة التي تزرع بشكل روتيني في العديد من المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية. بدأت زراعة هذه الشجرة منذ 4000 إلى 5000 عام في باكستان وبورما والهند الحالية.

المانجو هو الفاكهة الوطنية للهند وباكستان والفلبين والشجرة الوطنية لبنجلاديش. تستخدم ثمار هذه الشجرة وأوراقها لتزيين الاحتفالات الدينية  وحفلات الزفاف. تم ذكره حتى في العديد من الأساطير الهندية ويقال أن بوذا تأمل في حديقة مانجو تحت ظل شجرة مانجو.

الهند هي أكبر منتج للمانجو في العالم. ومع ذلك ، تزرع الفاكهة أيضًا في دول أخرى مثل الصين والمكسيك والبرازيل وتايلاند. هناك العديد من أنواع المانجو، وبعض الأشجار يمكن أن تؤتي ثمارها على الرغم من أن عمرها يزيد عن 300 عام.

أنواع المانجو


أشهر أنواع المانجو هي:

ألفونسو مانجوAlphonso (mango) : ألفونسو مانجو، المعروف باسم ملك المانجو، له جذوره في الهند وهو حلو ومثير بشكل لا يصدق. قشر هذه الفاكهة أصفر فاتح ولحمها ملون بالزعفران.
كيت مانجو Keitt: مانجو كبيرة الحجم تحتفظ بلونها الأخضر حتى عندما تنضج تمامًا. تبقى كيت مانجو على الشجرة لفترة أطول من الأنواع الأخرى ولها طعم حلو للغاية.
تومي أتكينز Tommy Atkins: أحد أصناف المانجو الأكثر شيوعًا المزروعة في فلوريدا. قوام هذه الفاكهة متماسك وله كثير العصير نسبيًا ولونه أصفر.
مانجو كينت: نوع كبير من المانجو ذو قشرة خضراء داكنة وحمراء ولحم رقيق للغاية.
هادن مانجو Haden: لون هذه الفاكهة أصفر فاتح وله خطوط قشدية أو حمراء. قشرة الثمرة سميكة ولحمها أصفر فاتح.
مانجو فرانسيس (mango Francis): مانجو كبيرة نسبيًا تأتي بألوان متنوعة من الأصفر إلى الأخضر الفاتح.
جلين (مانجو) - Glenn (mango): لون هذه الفاكهة أصفر لامع مع خطوط حمراء برتقالية. جلدها رقيق ولحمها أصفر وسميك وناعم ومثير.

القيمة الغذائية للمانجو


القيمة الغذائية للمانجو



المانجو ذات قيمة غذائية عالية جدًا. هذه الفاكهة هي مصدر جيد للفيتامينات والمعادن المختلفة. القيمة الغذائية لكوب واحد (165 جرام) من المانجو هي كما يلي.

تحتوي الفاكهة أيضًا على فيتامين أ والريبوفلافين والنياسين والمغنيسيوم والمنغنيز والفوسفور.


خصائص المانجو للصحة



فيما يلي نذكر خصائص المانجو للجسم.

1. غني بمضادات الأكسدة

المانجو غني بالبوليفينول، وهي مركبات نباتية تعمل كمضادات للأكسدة. تحتوي هذه الفاكهة على أنواع مختلفة من مضادات الأكسدة بما في ذلك المنجفيرين والكاتشين والأنثوسيانين والكيرسيتين والكيمفيرول وحمض البنزويك . مضادات الأكسدة مهمة جدًا للجسم لأنها تحمي الخلايا من أضرار الجذور الحرة. الجذور الحرة هي مركبات تدمر الخلايا.

ربطت دراسات مختلفة ضرر الجذور الحرة بعلامات الشيخوخة والأمراض المزمنة. من بين البوليفينول في المانجو، المنجيفيرين هو الأكثر شيوعًا، ويطلق عليه أحيانًا "مضادات الأكسدة الفائقة" لأنه قوي جدًا. خلصت الدراسات المختبرية والحيوانية إلى أن المنجفيرين قد يحارب الجذور الحرة المرتبطة بمختلف أنواع السرطان والسكري وأمراض أخرى.

2. يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب هو خاصية أخرى للمانجو. يمكن أن يساعد تضمين المانجو في نظام غذائي متوازن في تقليل الدهون في الجسم والتحكم في مستويات السكر في الدم. تحتوي هذه الفاكهة على البوتاسيوم والمغنيسيوم، مما قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

خلصت دراسة أكاديمية إلى أن تناول المغنيسيوم قد يحسن صحة القلب. يعمل البوتاسيوم أيضًا كموسع للأوعية وقد يقلل الضغط على الأوعية الدموية ويحسن وظائف القلب. المانجو مصدر غني للبيتا كاروتين.

قد تقلل الكاروتينات من خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق منع أكسدة الكوليسترول في الشرايين. أظهرت نتائج دراسة أكاديمية أجريت على الفئران أن مانجيفيرين يخفض مستويات الكوليسترول في الدم. وأظهرت الدراسة أيضًا أن مكملات مانجيفيرين ترفع مستويات الكوليسترول الجيد (HDL).

3. يحسن صحة الجهاز الهضمي

يحتوي المانجو على إنزيمات هضمية مثل الأميليز. تعمل هذه الإنزيمات على تفكيك الكربوهيدرات المعقدة إلى سكريات بسيطة. هذا قد يساعد في تحسين عمليات الهضم. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتقديم بيان نهائي في هذا الصدد. خلص باحثون في دراسة في جامعة تكساس إلى أن المانجو قد تساعد في تخفيف أعراض الإمساك.

4. يعزز صحة العين

هناك الكثير من الأدلة حول خصائص المانجو للعيون. قد يكون فيتامين أ وبيتا كاروتين في المانجو فعالين في تحسين صحة العين. من المهم معرفة أن فيتامين أ يحسن صحة العين والرؤية، ويمكن أن يؤدي النقص الحاد إلى العمى. هذا الفيتامين ضروري بشكل خاص لوظيفة القرنية المثلى.

تحتاج عيون الإنسان إلى نوعين من الكاروتينات الأساسية تسمى لوتين وزياكسانثين. المانجو مصدر غني بزياكسانثين وقد يساعد في تحسين صحة العين. أظهرت دراسة أجريت في بوسطن أن الكريبتوكسانثين (كاروتينويد آخر في المانجو) قلل من خطر الإصابة بمرض البقعة الصفراء الشيخوخة لدى كبار السن في اليابان.

5. يقلل من مخاطر الاصابة بالسرطان

يمكن أيضًا إضافة تقليل خطر الإصابة بالسرطان إلى قائمة خصائص المانجو. يحتوي لحم المانجو على الكاروتينات وحمض الأسكوربيك والتربينويد والبوليفينول، والتي يقال أن لها خصائص مضادة للسرطان. ثبت أن المانجو يحتوي على مضادات أكسدة فريدة غير موجودة في الفواكه والخضروات الأخرى.

وجدت دراسة أجرتها جامعة تكساس أن مادة البوليفينول الموجودة في المانجو لها خصائص مضادة للسرطان وقد تكون مفيدة في تقليل الإجهاد التأكسدي. يمكن أن يزيد الإجهاد التأكسدي من خطر الإصابة بأمراض مزمنة مثل السرطان.

تعود خصائص المانجو المضادة للسرطان إلى وجود مانجيفيرين فيها. أظهرت دراسة أجريت على الفئران في عام 2015 أن مادة البوليفينول الموجودة في المانجو قد تمنع الإصابة بسرطان الثدي. وقد ثبت أيضًا أن مانجيفيرين يمنع نمو خلايا سرطان القولون والكبد.

وخلصت دراسة حيوانية أخرى أجريت على الفئران إلى أن اللوبيول الموجود في المانجو قد يحارب سرطان البروستاتا. أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن بوليفينول المانجو يمنع نمو سرطان الثدي.

6. قد يعالج مرض السكري

قد يساعد تناول المانجو في علاج مرض السكري. وجدت دراسة أجريت على 20 شخصًا يعانون من زيادة الوزن أن تناول نصف مانجو طازج لمدة 12 أسبوعًا قلل من مستويات السكر في الدم. خلصت دراسة أخرى إلى أن مستخلص قشر المانجو له خصائص مضادة لمرض السكري. خلصت دراسة أكاديمية إلى أن مانجيفيرين في المانجو قد يكون له آثار مفيدة على مرضى السكري من النوع 2.

7. يعالج فقر الدم

تحتوي المانجو على الحديد وقد تساعد النساء الحوامل المصابات بفقر الدم في الحصول على المزيد من الحديد. يمكن أن يساعد فيتامين سي الموجود في المانجو الجسم على امتصاص الحديد بشكل صحيح.

8. يحسن صحة الدماغ

تحتوي المانجو على فيتامين ب 6، وعند تناولها مع الأطعمة الأخرى الغنية بهذا الفيتامين، قد تكون مفيدة في تقوية صحة الدماغ. تظهر بعض الدراسات أن نقص فيتامين ب 6 يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب والصرع.

أظهرت دراسة أجريت على الفئران أن مستخلص المانجو قد يحسن الذاكرة. وجدت دراسة أخرى في تايلاند أن مستخلص المانجو قد يحميك من ضعف الإدراك الخفيف. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم خصائص المانجو على الجهاز المعرفي.

9. يخفض مستويات الكوليسترول في الدم

خلص باحثون في دراسة جامعية أجريت على فئران معملية إلى أن مانجيفيرين الموجود في المانجو كان فعالًا في خفض مستويات الكوليسترول في الدم. أظهرت هذه الدراسة أيضًا أن مانجيفيرين مانجو يزيد من نسبة الكوليسترول الجيد.

10. يساعد على إنقاص الوزن

في دراسة عن خصائص قشر المانجو (والتي يتجنبها معظمنا)، ركز الباحثون على منع تكون الخلايا الدهنية. قد يساعدك تناول المانجو وجلدها مع اتباع نظام غذائي صحي ونمط حياة على إنقاص الوزن. تحتوي المانجو على الألياف وقد تكون فعالة في إنقاص الوزن.

أظهرت دراسة جامعية أن الألياف الغذائية، وخاصة الألياف الموجودة في الفاكهة والخضروات، تساعد في إنقاص الوزن. وذلك لأن الألياف تجعلك تشعر بالشبع لفترة طويلة ونتيجة لذلك يقل تناولك للطعام.

11. يعزز صحة الكبد

استهلاك المانجو قد يحسن وظائف الكبد. تشير الدلائل على خصائص المانجو للكبد إلى أن المانجو غير الناضج قد يكون مفيدًا في علاج أمراض الكبد. ومع ذلك، لا توجد دراسات كافية لإثبات ذلك.

12. يقوي جهاز المناعة

المانجو مصدر غني بالفيتامينات الأساسية التي تقوي جهاز المناعة. تحتوي هذه الفاكهة على فيتامين سي الذي له خصائص مضادة للأكسدة وقد يكون مفيدًا في تقوية جهاز المناعة. وجدت دراسة أكاديمية أن المانجو غني بالبيتا كاروتين، وهو نوع من الكاروتينويد يساعد على تقوية جهاز المناعة.

فيتامين أ هو عنصر غذائي مهم آخر في المانجو، وهو فعال أيضًا في تقوية جهاز المناعة. كوب واحد (165 جرام) من المانجو يوفر 10٪ من احتياجات الجسم اليومية من هذا الفيتامين المهم. قد يحارب هذا الفيتامين الأمراض المعدية. بالإضافة إلى ذلك، تحتوي المانجو على فيتامين ك وفيتامين هـ وفيتامين ب، وهي أيضًا فعالة في تقوية جهاز المناعة.

13. يحسن صحة الجلد

يتم الحصول على خصائص المانجو للبشرة من الاستهلاك الفموي والموضعي لهذه الفاكهة. خلصت دراسة أجريت في كوريا الجنوبية إلى أن مستخلص المانجو قد يحمي الجلد من الشيخوخة الناجمة عن التعرض لأشعة UVB. المانجو غني ببيتا كاروتين وفيتامين أ. أظهرت دراسة ألمانية أن هذه الكاروتينات يمكن أن تحسن صحة الجلد.

بيتا كاروتين يمنع شيخوخة الجلد بسبب الشمس. وفقًا لنتائج دراسة صينية، فإن مادة البوليفينول الموجودة في المانجو لها خصائص مضادة للسرطان. قد تساعد هذه المركبات في تقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد. تشير بعض الأدلة إلى أن المانجو قد تمنع أيضًا البثور أو حب الشباب.

14. يفيد في تحسين صحة الشعر

فائدة أخرى للمانجو هي تحسين صحة الشعر. المانجو مصدر غني بفيتامين أ وقد يساعد في تحسين صحة الشعر. أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران أن فيتامين أ يمكن أن ينشط بصيلات الشعر.

قد يؤدي ذلك إلى تحسين إنتاج الزهم (دهون الجلد الطبيعية التي ترطب فروة الرأس) ويساعد على تعزيز صحة فروة الرأس. تعتبر المانجو أيضًا مصدرًا غنيًا للبوليفينول وقد تساعد في محاربة الإجهاد التأكسدي. الإجهاد التأكسدي له العديد من الآثار السلبية على صحة الجسم.





الآثار الجانبية للمانجو


يعتبر استهلاك المانجو عادة آمنًا. ومع ذلك، قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية من المانجو ويصابون بردود فعل تحسسية والتهاب الجلد التماسي. بالإضافة إلى ذلك ، قد يؤدي الاستهلاك المفرط للمانجو إلى عدد من الآثار الجانبية مثل الإسهال وارتفاع مستويات السكر في الدم. بالطبع، تم إجراء القليل من البحث في هذا المجال.

خصائص المانجو للنساء

خصائص المانجو للنساء


لا تستهلك بعض النساء المانجو لأنهن يعتقدن أنه يسبب زيادة الوزن. بينما تتمتع المانجو بالعديد من الخصائص منها:

يمنع الإصابة بسرطان الثدي

يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند النساء. تظهر الأبحاث التي أجريت على المانجو وخصائصها أن مادة البوليفينول الموجودة في هذه الفاكهة لها خصائص مضادة للالتهابات وتثبط الجينات المسؤولة عن سرطان الثدي.

يمنع الإمساك أثناء الحمل

يعد الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي من أهم خصائص المانجو للحامل. أثناء الحمل، يزداد انتشار الإمساك بين النساء بسبب التغيرات الهرمونية. يحسن المانجو وظائف الأمعاء ويمنع الإمساك.

يساعد في علاج متلازمة تكيس المبايض

تحتوي المانجو، وخاصة أوراقها، على تركيز عالٍ من المركبات النباتية المفيدة التي تسمى ميو-إينوزيتول، والمانجيفيرين، وجاما-أوريزانول. ينتمي Myo-inositol إلى مجموعة فيتامينات B ويستخدم لعلاج متلازمة تكيس المبايض (PCOS). يساعد هذا المركب على تنظيم نسبة السكر في الدم لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

إنه فعال في الحفاظ على صحة المهبل

تؤثر الالتهابات الفطرية والبكتيرية على المهبل وتسبب الالتهاب والألم والحكة. تظهر الأبحاث حول خصائص فاكهة المانجو أن الكيرسيتين وحمض الجاليك المانجو لهما خصائص مضادة للالتهابات وقد يساعدان في القضاء على الالتهابات المهبلية وعلاج أعراضه.

يمنع تطور سرطان المبيض

تشير الدلائل إلى أن مانجيفيرين مانجو لها خصائص مضادة للسرطان وتمنع تطور سرطان المبيض لدى النساء. يمكن أن يقلل هذا المزيج من حجم ووزن الورم.

مفيد للنساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي

بطانة الرحم هي مرض مؤلم ينتشر فيه أنسجة الرحم خارج تجويف الرحم. تلعب المغذيات دورًا مهمًا في الحد من أعراض التهاب بطانة الرحم، والسيطرة على المرض وتحسين نوعية الحياة. يمكن أن يكون للفواكه الغنية بفيتامين سي مثل المانجو آثار إيجابية على النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي.

يمنع ولادة طفل مصاب بعيوب خلقية

في دراسة فحصت خصائص المانجو أثناء الحمل، وجد أن المانجو مفيد للحوامل بسبب احتوائه على حمض الفوليك (فيتامين ب 9). حمض الفوليك هو فيتامين مهم يمنع عند تناوله أثناء الحمل عيوب الأنبوب العصبي لدى الجنين.

مفيد للمرضعات

إذا كنت قد أنجبت للتو، فلا تهمل خصائص المانجو أثناء الرضاعة الطبيعية. يساعد فيتامين ج وفيتامين أ والبوتاسيوم في المانجو في الحفاظ على صحة الأم، كما أن الألياف الموجودة فيه تقلل من خطر الإصابة بالإمساك. بالإضافة إلى أن فيتامين سي يزيد من امتصاص الحديد في الأمعاء ويمنع فقر الدم.

خصائص المانجو للرجال

خصائص المانجو للرجال


هذه الفاكهة الصفراء اللذيذة غنية بمضادات الأكسدة ويمكن أن تساعد في تقوية جسم الرجل بطرق مختلفة. في ما يلي، سوف نتعرف على بعض الأمثلة عن الفوائد المذهلة للمانجو للرجال.

يزيد الرغبة الجنسية

المانجو يسمى فاكهة الحب. لأنه يؤثر على الرغبة الجنسية، فهو يقوي القوة الجنسية لدى الرجال وينظم الهرمونات الجنسية. هذه الفاكهة غنية بفيتامين هـ. أظهرت الأبحاث أن زيادة تناول فيتامين (هـ) يرتبط بتحسين القدرة الجنسية.

المانجو مصدر جيد لفيتامينات A و C. لا تؤدي هذه الفيتامينات إلى زيادة مستويات الهرمونات الجنسية بشكل مباشر، لكن كلاهما مهم لحياتك الجنسية. لا يستطيع الجسم إنتاج الهرمونات الجنسية دون الحصول على الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامين أ. فيتامين ج معروف أيضًا بفوائده المضادة للشيخوخة.

يمنع سرطان البروستاتا

تقلل المركبات المضادة للأكسدة الموجودة في المانجو من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. هذه المركبات، والتي تشمل حمض الغاليك، ميثيل جالات، كيرسيتين، أيزوكيرسيتين، استراغالين وفيستين، تجعل المانجو خيارًا جيدًا للرجال.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المانجو غنية بالبيتا كاروتين، وهي صبغة تعطي الفاكهة لونها الأصفر البرتقالي. بيتا كاروتين هو أحد مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر بخلايا الجسم وتؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

خصائص المانجو للأطفال

خصائص المانجو للأطفال


المانجو غذاء صحي للأطفال ويوفر العديد من الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها أجسامهم. أهم فوائد المانجو للأطفال هي:

لها نسيج مناسب للأطفال الصغار

يحتاج الأطفال الصغار إلى الأطعمة اللينة والعصيرية التي يسهل مضغها. يمكنك تقطيع المانجو إلى شرائح رفيعة حتى يتمكن الطفل من تناولها بسهولة أكبر.

يشارك في تقوية البصر

وعاء صغير من المانجو المفروم يوفر ربع احتياجات طفلك من فيتامين أ. بالإضافة إلى تعزيز الرؤية، فيتامين أ يمنع مشاكل العين مثل الجفاف والحكة والرنين وأخطاء الانكسار.

يزيد من قوة التعلم

يحتوي المانجو على حمض أميني يسمى حمض الجلوتاميك، وهو ضروري لنمو الدماغ ويساعد الدماغ على العمل بشكل صحيح ويقوي الذاكرة. يلعب فيتامين ب 6 في المانجو أيضًا دورًا مهمًا في تحسين وظائف دماغ الأطفال.

يقوي جهاز المناعة

المانجو غني بفيتامين C وبيتا كاروتين، وهما عنصران مغذيان مهمان يساعدان في تحسين جهاز المناعة. بالنظر إلى أن جهاز المناعة لدى الأطفال أضعف من جهاز المناعة لدى البالغين، فمن المهم جدًا تقويته من خلال التغذية الصحية.

يساعد على وزن الطفل

تخشى الكثير من الأمهات من انخفاض وزن أطفالهن. المانجو مغذية وسهلة الامتصاص. نتيجة لذلك، يزداد وزن الطفل مع تناول الطعام.

يحافظ على رطوبة جسم الطفل

في الصيف، بسبب الحرارة الشديدة، يجب على الأطفال توخي الحذر للحصول على ما يكفي من الماء والسوائل. يمنع عصير المانجو الجفاف عن طريق الحفاظ على رطوبة الطفل.

تلميح

يمكنك عادة إضافة المانجو إلى نظام طفلك الغذائي من 8 إلى 10 أشهر. لكن من الأفضل استشارة طبيب الأطفال قبل القيام بذلك.
تأكد من أن طفلك ليس لديه حساسية من المانجو، خاصة إذا كان لديك تاريخ عائلي من الحساسية الغذائية. أعط الطفل كمية صغيرة من المانجو في الأيام القليلة الأولى وانتظر أربعة أيام على الأقل لزيادة حجمها.
بعض المانجو صعبة ويصعب مضغها وابتلاعها. انتبه إلى قوام الفاكهة حتى لا يختنق الطفل.
يجب أن تكون المانجو ناضجة بدرجة كافية. يمكن أن تؤدي المانجو غير الناضجة إلى مشاكل في الجهاز الهضمي.

فوائد قشر المانجو

فوائد قشر المانجو


على الرغم من أن قشور الفاكهة والخضروات غنية بالألياف والعناصر الغذائية الأخرى، إلا أن قشور المانجو عادة ما يتم التخلص منها. إذا كنت معتادًا على تناول قشر الفاكهة مثل التفاح أو الكمثرى، فقد ترغب في معرفة ما إذا كانت قشرة المانجو لها نفس الفوائد. تظهر الأبحاث أن قشر المانجو مفيد في الحالات التالية:

يساعد في الوقاية من السرطان وعلاجه

يحتوي قشر المانجو على مانجيفيرين  ونوراتيرول  وريسفيراترول، ومضادات الأكسدة القوية التي تساعد على الوقاية من مجموعة متنوعة من السرطانات وعلاجها، بما في ذلك سرطان الرئة والقولون والثدي. كما أنه يحتوي على مركبات تسمى triterpene و triterpenoids والتي تعتبر فعالة في محاربة السرطان والسكري. وجدت إحدى الدراسات أن مستخلص قشر المانجو له خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للسرطان أقوى من الفاكهة نفسها.

يمنع أمراض القلب

يقلل بيتا كريبتوتانكسين والألياف الموجودة في قشر المانجو من خطر الإصابة بأمراض القلب. في دراسة أجريت على أكثر من 40 ألف رجل، كان أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا غني بالألياف أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 40 في المائة. في دراسة أخرى للنساء، تم الحصول على نتائج مماثلة.

يقلل من خطر الإصابة بالتهاب الرتج

التهاب الرتج، وهو التهاب في الأمعاء، هو أحد أكثر الأمراض شيوعًا المرتبطة بالشيخوخة. يرتبط تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل قشر المانجو بتقليل خطر الإصابة بالتهاب الرتج بنسبة 40٪.






الآثار الجانبية المحتملة قشر المانجو

يحتوي قشر المانجو على اليوروشيول، وهو نفس المركب الموجود في اللبلاب السام والبلوط السام. بعض الناس لديهم حساسية شديدة من اليوروشيول لدرجة أنهم يصابون بطفح جلدي من لمس المانجو. عند هؤلاء الأشخاص، يمكن أن يسبب قشر المانجو التهاب الجلد التماسي أو صعوبة في التنفس.

هناك قلق آخر بشأن قشر المانجو يتعلق بالمبيدات الحشرية. تم ربط التعرض لمبيدات الآفات باضطرابات الغدد الصماء ومشاكل الخصوبة وزيادة خطر الإصابة بالسرطان. إذا كنت ترغب في تناول قشر المانجو، فاستخدم الفواكه العضوية. خلاف ذلك، تأكد من غسل الفاكهة بعناية.

كيف تستعمل قشر المانجو


على الرغم من أن لحم المانجو طري وحلو، إلا أن ملمس وطعم الجلد ليسا لطيفين للغاية. هناك عدة طرق لاستهلاك قشر المانجو. يمكنك تناول هذه الفاكهة مثل التفاح والكمثرى والدراق بدون تقشير، أو صب القشرة في عصير، أو صنع المربى بها أو مزجها مع القليل من الفلفل الحلو المدخن والكمون والملح ووضعها في الفرن على حرارة 135 درجة فهرنهايت (تسخينها على نار هادئة) 57 درجة مئوية حتى يجف.

خصائص نواة المانجو للرجال والنساء

في كثير من الأحيان عندما نتحدث عن خصائص المانجو، فإننا نعني لحم الثمرة. لكن حبات المانجو لها أيضًا العديد من الخصائص، بما في ذلك:

يساعد في علاج قشرة الرأس: لزيادة لمعان وقوة شعرك، ضعي زبدة نواة المانجو على شعرك. يمكنك أيضًا مزجها بزيت الخردل وتركها في الشمس لبضعة أيام. استخدام هذا الخليط فعال في علاج قشرة الرأس.
في علاج الإسهال: يخلط مسحوق نواة المانجو مع العسل ويستعمل مرتين على الأقل في اليوم. يجب ألا تزيد كمية المسحوق التي تستخدمها خلال اليوم عن جرام واحد.
يمنع أمراض القلب والأوعية الدموية: يقلل نواة المانجو من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم.
يحافظ على صحة شعرك: حبات المانجو مصدر غني للأحماض الدهنية الأساسية والمعادن والفيتامينات. يُمزج مسحوق نواة المانجو مع زيت جوز الهند أو الزيتون أو السمسم أو الخردل ويُسكب في وعاء زجاجي. ضعي الزجاج في الشمس وضعيه على شعرك بعد أسبوع.
يضمن صحة الجلد: زبدة نواة المانجو مرطبة ويقال أنها أكثر فعالية من معظم المستحضرات.
مفيد لمرضى السكر: تقلل نواة المانجو من امتصاص الجلوكوز عن طريق تغيير إنزيمات الأمعاء والكبد وتساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم.

الآثار الجانبية المحتملة لبذور المانجو


إذا كان لديك حساسية من المانجو، يجب تجنب استهلاكها الأساسي. إذا لم تكن قد أكلت المانجو من قبل، ضع بعضًا منه في داخل كوعك أو معصمك قبل استخدام زيت النواة وانتظر لمدة 24 ساعة. إذا كانت بشرتك متهيجة، يجب ألا تستخدم زيت نواة المانجو.

يتداخل المانجو مع الوارفارين. لكن ليس من الواضح في هذا الوقت ما إذا كانت بذور المانجو لها نفس التأثير. إذا كنت تتناول أدوية فموية أو موضعية، فاستشر طبيبك قبل تناول المانجو.

كيف تستعمل بذور  المانجو


يمكن استخدام بذور المانجو في شكل مسحوق أو زيت. لأن الزيت صلب في درجة حرارة الغرفة، يطلق عليه أحيانًا زبدة المانجو. يتوفر مستخلص نواة المانجو في شكل كبسولة، ويمكنك استخدامه عن طريق الفم.

لب المانجو غير الناضج ناعم ويمكن تقطيعه بسهولة بالسكين مقارنة بالنواة الصلبة للمانجو الناضجة. لذلك، من الأفضل استخدام المانجو غير الناضج.

فوائد أوراق المانجو للبشرة والصحة

فوائد أوراق المانجو للبشرة والصحة


الأوراق الخضراء الصغيرة للمانجو مقرمشة للغاية ويتم طهيها وتناولها في العديد من الثقافات. حتى أنها تستخدم لصنع الشاي والمكملات الغذائية. تشمل خصائص أوراق شجرة المانجو ما يلي:

غنية بالمركبات النباتية: بوليفينول أوراق المانجو والتربينويدات لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وتساعد على تقوية جهاز المناعة.
لها خصائص مضادة للالتهابات: أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الخصائص المضادة للالتهابات لأوراق المانجو تحمي الدماغ من مرض الزهايمر ومرض باركنسون.
يمنع زيادة دهون الجسم: أظهرت الأبحاث التي أجريت على خصائص أوراق المانجو لفقدان الوزن أن هذا الجزء من النبات يمنع تراكم الدهون في الخلايا ويقلل من خطر الإصابة بالسمنة في منطقة البطن.
له خصائص مضادة للسرطان: أوراق المانجو يحارب الالتهابات والإجهاد التأكسدي بسبب مانجيفيرين والليغنان وله خصائص مضادة للسرطان.
إنه فعال في علاج قرحة المعدة: أظهرت الدراسات التي أجريت على حيوانات المختبر أن استهلاك مستخلص أوراق المانجو يمكن أن يحسن تلف الجهاز الهضمي ويقلل من معدل الآفات المعدية.
مفيد للشعر: خلصت مجموعة من الباحثين الذين درسوا خصائص أوراق المانجو للشعر إلى أن مستخلصها قد يحمي بصيلات الشعر من التلف.
يساعد في الحفاظ على بشرة صحية: يقلل مستخلص أوراق المانجو من علامات شيخوخة الجلد بسبب خصائصه المضادة للأكسدة.
يدخل في علاج مرض السكري: يستخدم بعض الناس خصائص أوراق المانجو لمرض السكري. لأن عددًا من الدراسات أظهرت أن مستخلصه يقلل الدهون وسكر الدم ويساعد في السيطرة على مرض السكري.

الآثار الجانبية المحتملة لأوراق المانجو


أوراق المانجو آمنة للإنسان. ولكن نظرًا لقلة الدراسات التي نظرت في آثاره الجانبية، فمن الأفضل التحدث مع طبيبك حول هذا الموضوع، خاصةً إذا كنت تتناول دواءً.

كيف تستعمل أوراق المانجو


يمكن استخدام أوراق المانجو طازجة ومسحوق وخلاصة وشاي ومكملات غذائية. لتحضير الشاي، اغلي 10 إلى 15 ورقة مانجو طازجة في ثلثي كوب (150 مل) من الماء.

فوائد عصير المانجو

فوائد عصير المانجو


أهم فوائد عصير المانجو هي:

له خصائص مضادة للسرطان: المركبات الفينولية الموجودة في عصير المانجو تقلل من خطر الإصابة بالسرطان وتساعد على منع نمو سرطان الرئة والثدي والقولون والبروستاتا.
ينظم ضغط الدم: يوسع البوتاسيوم الموجود في عصير المانجو الأوعية الدموية ويخفض ضغط الدم. ونتيجة لذلك، يقل الضغط على نظام القلب والأوعية الدموية ويقل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وأمراض القلب.
يحسن البصر: خصائص المانجو للعيون ناتجة عن الكاروتينات وفيتامين أ فيها. فيتامين أ، الموجود بشكل طبيعي في عصير المانجو، يقاوم الإجهاد التأكسدي في شبكية العين ويقلل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين.
يخفض نسبة الكوليسترول في الدم: يقلل عصير المانجو من نسبة الكوليسترول الضار (LDL) ويمنع الترسبات الدهنية في الأوعية الدموية.
يسيطر على مرض السكري: الاستهلاك المعتدل لعصير المانجو يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم. ومع ذلك، إذا تم تناوله بكميات زائدة ، فقد يرفع نسبة السكر في الدم.
يقوي جهاز المناعة: كوب من عصير المانجو يوفر 60 إلى 80٪ من حاجة الجسم لفيتامين سي. يحتوي فيتامين سي على خصائص مضادة للأكسدة ويقوي جهاز المناعة.

فوائد المانجو المجفف للأطفال والكبار


المانجو فاكهة حلوة ولذيذة، لكن الفواكه المجففة أحلى وأسهل في الأكل. أربع شرائح من المانجو المجففة (بدون سكر مضاف) تحتوي على 120 سعرة حرارية، 2 جرام من البروتين، 28 جرام من الكربوهيدرات و 2 جرام من الألياف. المانجو المجففة هي مصدر جيد لفيتامين أ والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم. يمكن ذكر أهم خصائص المانجو المجففة كما يلي:

تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان: من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل خطر الإصابة بالسرطان اتباع نظام غذائي صحي. تعتبر الفواكه الطازجة جيدة مثل المانجو، ولكن تظهر الأبحاث أن المانجو المجفف يحتوي على مستويات أعلى من مادة البوليفينول والفلافونويد المضادة للسرطان.
يحسن صحة العين: فيتامين أ في المانجو المجفف يساعد على منع الضمور البقعي ومشاكل الرؤية الأخرى.







الآثار الجانبية المحتملة للمانجو المجفف


تحتوي المانجو المجففة على سكر وسعرات حرارية أكثر من الفاكهة الطازجة. حتى أن بعض الشركات المصنعة تضيف السكر لجعله أكثر حلاوة. لذا احرص على عدم الإفراط في تناول المانجو المجفف، خاصة إذا كنت تعاني من مرض السكري أو تريد إنقاص الوزن.

يحتوي قشر المانجو على الكثير من اليوروشيول. إذا كنت تستخدم الفاكهة الطازجة لتحضير المانجو المجفف، فاحذر عند لمس قشرتها. إذا كنت تعاني من الحساسية، فإن لمس قشر المانجو يمكن أن يسبب طفح جلدي. نظرًا لحقيقة أن المانجو المجفف ليس له جلد، فإن استهلاكه لا يؤدي إلى رد فعل تحسسي.

ومع ذلك، إذا كان لديك حساسية من الكبريتيت، فإن تناول المانجو المجفف يمكن أن يسبب آثارًا جانبية مثل احمرار العين وسيلان الأنف. اختيار الفواكه المجففة بدون كبريتات يمنع هذه المشكلة.

كيفية تخزين المانجو في الثلاجة


يجب عدم وضع المانجو في الثلاجة قبل وصولها. إذا اشتريت مانجو غير ناضج، ضعه في كيس ورقي وضعه في الغرفة حتى ينضج. عندما يصبح قوام المانجو طريًا، انقله إلى الثلاجة حتى يصبح في وقت لاحق. يمكن تخزين المانجو الناضج في الثلاجة لمدة تصل إلى خمسة أيام. يمكنك أيضًا تقشيرها وحفظها في وعاء مغلق في الثلاجة لبضعة أيام وفي المجمد لمدة تصل إلى 6 أشهر.

يختلف موسم المانجو حسب نوع المانجو الذي تختاره. غالبًا ما يتم حصاد الفاكهة في الربيع والصيف، ولكن قد تتوفر بعض الأصناف في الخريف أو الشتاء.

إذا لم يكن لديك وصول إلى المانجو الطازج، يمكنك استخدام المانجو المجمدة أو المعلبة أو المجففة. ومع ذلك، يجب أن تعلم أنه في بعض الأحيان يتم إضافة المحليات إليها، مما يزيد من السعرات الحرارية للفاكهة ويغير قيمتها الغذائية. إذا كنت تبحث عن البديل الأكثر صحة للمانجو الطازج، فيجب عليك استخدام الفاكهة المجمدة بدون سكر مضاف.

كيفية تقطيع المانجو

كيفية تقطيع المانجو


تحتوي المانجو على نواة كبيرة تجعل من الصعب بعض الشيء تقطيع الفاكهة وتقطيعها. هناك عدة طرق لتقطيع المانجو، وسنشرح لك أدناه إحدى أسهل الطرق:

  1. ضع المانجو على لوح تقطيع واقطع جانبًا واحدًا من القلب بسكين حاد.
  2. قطع الجانب الآخر من الفاكهة بنفس الطريقة.
  3. قم بعمل قطع عمودية عميقة بسكين صغير على شريحة من المانجو.
  4. ثم قم بقصها أفقيًا بحيث يتم تقطيع المانجو إلى مكعبات.
  5. اعصر قشر المانجو للخارج باليد لفصل المكعبات.
  6. باستخدام ملعقة أو سكين، افصل مكعبات شرائح عن قشر المانجو واسكبها في وعاء.
  7. ضع الأنسجة حول القلب على لوح التقطيع واقطع كلا الجانبين بسكين.  وابشرها واقطعها إلى مكعبات.

خاتمة

المانجو مغذية للغاية ولذيذة. هذه الفاكهة غنية بالفيتامينات والمعادن والبوليفينول. يقال أن المانجو له خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للسرطان. إذا كان لديك حساسية من المانجو، يجب عليك استخدامه بحذر. في مقال اليوم، تحدثنا عن 14 خاصية من خصائص المانجو وقيمتها الغذائية. لا تهمل إدراج هذه الفاكهة المفيدة في نظامك الغذائي.

المصادر: draxe ، boldsky ، beingtheparent ، webmd ، ndtv ، healthline

google-playkhamsatmostaqltradent